الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

في كلية الحقوق : للطلاب هاجس…. وعلى الكلية عبء ثقيل !!

كما هي الامتحانات تشكل الهاجس الأكبر للطلاب، فهي أيضاً تشكل عبئاً كبيراً على الكليات، بعد أن أصبحت هذه الامتحانات تكاد تحتل القسم الأكبر من الدوام والذي قد يصل إلى ستة أشهر، فمن امتحانات التعليم النظامي إلى امتحانات التعليم المفتوح، ومن ثم الدراسات العليا، وما إن ينتهي الفصل الأول حتى تعاد الكرة مرة أخرى… وهنا نسمع صدى الشكوى يعلو تارة من الطلاب، فهم دائما يشعرون بالغبن تجاه علاماتهم وأن مدرس المادة يأبى أن ينصفهم، وتارات أخرى نسمع شكوى من نوع آخر وهي شكوى الكادر التدريسي من امتداد فترة الامتحانات لتأخذ هذا الحيز الكبير من الوقت والجهد….
فكيف نستطيع أن نعيد للأمور توازنها، في ميزان العدل والحق…
يقول د. محمد واصل عميد كلية الحقوق:
إن الامتحانات باتت تشكل مشكلة حقيقية، أمام هذا الكم الهائل من الطلاب حتى نكاد نقول أننا أصبحنا كلية امتحانات ، فنحن نحتاج إلى جهد إضافي سواء على صعيد الأساتذة أو الموظفين، والكادر المعني بشكل عام، وبالطبع المقابل والأخرلا يفي بالغرض، وخصوصاً لجهة الموظفين..ما دفعنا لتوجيه كتاب لإدارة الجامعة، نطلب فيه تحويل التعليم في كلية الحقوق إلى نظام سنوي ( دورات) ما يعطي فرصة أكبر للعملية التدريسية، وتكون الامتحانات متقاربة مع بعضها… ونتمنى أن تتبنى إدارة الجامعة هذا النظام، لأن اللائحة التنفيذية لا تمنع من ذلك وللكلية الحق في اختيار النظام الذي يناسبها…
وبالطبع هذا يتطلب أن تطبق بعض الكليات لنظرية الأخرى هذا النظام لرفد الامتحانات بالأماكن المطلوبة، ما يحقق مصلحة الطالب من جهة والمصلحة العلمية والتعليمية من جهة أخرى…

الباب المفتوح….. في خدمة الطالب
رغم ما يعانيه الطلاب، وكادر الموظفين أيضاً من توتر ينعكس على مزاجية كل طرف منهما، بسبب الظروف الحالية التي تمر بها سورية ، تسعى الجهات المعنية إلى توفير أجواء امتحانية هادئة، لتمر الامتحانات بسلام.. أما المشكلات التي قد تعترض الطالب فهي تحل عن طريق الباب المفتوح، وبالطبع الشكاوى في غالبيتها تركز على الاعتراض على العلامات، ويؤكد د. واصل أن الأوراق تصحح قبل فتح الاسم، بنزاهة ومهنية، دون ظلم أي طالب… والأستاذ هو سيد المقرر، ومع ذلك فقد شكلت لجنة لدراسة هذه الاعتراضات، والرد عليها ومناقشتها بنزاهة وموضوعية…

تأهيل وتخصص وماجستيرات جديدة
ثمة لائحة جديدة لكلية الحقوق قد أقرت حديثاً، إضافة إلى إحداث تسعة ماجستيرات في الحقوق “تأهيل وتخصص” لتأمين حاجات السوق ومتطلبات العمل وسيتم الإعلان لقبول الطلاب في هذه التخصصات فور صدور الموافقة…
والجدير بالذكر، أن اللائحة الجديدة تتضمن إدخال مقررات جديدة على التدريس، وجعل بعض المواد الاختيارية في السنة الرابعة إلزامية…
والجديد لم يقتصر على مضمون المناهج والتخصصات، بل امتد ليشمل الأبنية الحديثة وهي عبارة عن مدرجات تضاهي في بنائها الجامعات الأوروبية، حيث تتوفر فيها تقنيات الصوت واستخدام الأجهزة الحاسوبية وكل ما تتطلبه العملية التدريسية، إضافة للكادر التدريسي الذي يفي بالغرض….
كندة أحمد علي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :