الأخبار الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث ||
عــاجــل : تعطيل الجهات العامة من يوم الخميس ولغاية الأحد

 صوتنا الإعلامي يطال عنان السماء ..!

حقاً لقد استطاع الإعلام السوري بتقنياته البسيطة أن يواجه أعتى غزو فضائي، واستطاع بجدارة أن يحجز مكاناً له في السماء العربية والعالمية بجنوده الإعلاميين الأبطال الذين قاتلوا على كل الجهات دون أن يحملوا بندقية، وهم لم يخترعوا الأشياء بل صوروها على حقيقتها بتقديمهم مادة حية تكشف كذب المدّعين بالصوت والصورة، وتسقط إمبراطوريات الإعلام الوهمية، وتهز عروش ملوكها وأمرائها….
وهم واهمون…
واهمون عندما ظنوا أن سياستهم المضللة قادرة أن تخمد صوت الحق، يحاولون استخدام أسلحتهم جميعها، وعلى الصعد كافة وحتى لايعلنوا إفلاسهم وفشلهم كانت وجهتهم إلى سياسة كم الأفواه، و لي الذراع ولكن هيهات لشعب عرف بإبائه ونصرته للحق والحقيقة أن يستكين…!!
نعم لقد جاء قرار بعض المستعربين في وقف بث القنوات السورية بعد النجاحات التي حققها في إيصال الحقيقة إلى الرأي العام وتصديها للعدوان وأكاذيبه التي باتت للجمهور العادي أكثر من ساذجة..‏‏
وكما جاء على لسان فيصل المقداد نائب وزير الخارجية أن هذه الدول التي اتخذت هذه القرارات لاتملك بالأصل قراراً، بل تأتيها القرارات معلبة وموصوفة وهي فقط تنفذها…‏‏
نعم لم يرق لهم نجاحات الإعلام السوري فماكان منهم إلا السعي لإسكات هذا الصوت الذي يعبر عن ضمير المواطن السوري وتطلعاته وعن توليه لحل المشكلة داخل سورية وبات من البديهي أن الولايات المتحدة الأميركية هي من يقف خلف كل ماحدث ويحدث..‏‏
رسائل إعلامنا تصيبهم في مقتل‏‏..
تقول د.نهلة عيسى نائب عميد كلية الإعلام:
هذه الحملة الشرسة على المستويين الدولي والعربي لإجهاض إعلامنا وإجهاض الصورة تعني وبالدليل القاطع أن إعلامنا يقدم رسالة لابد أنها موجعة وتترك آثارها عربياً وإقليمياً، وتفضح مايحاك ضد سورية من مؤامرات وإن استطاعوا تغييب إعلامنا لبرهة قصيرة فلن يغيبوا الرأي الوطني رغم أنهم يدعون الدفاع عن الرأي وهنا تكون معركة السوريين الاحتكام إلى حدسهم الفطري، ورفض كل مايسيء لهم من أكاذيب وتضليل عبر أجندتهم التي يحاولون من خلالها أن يمتطوا عقولنا ولكن هيهات أن نكون أسرى للصورة المفبركة التي يرسلونها في كل آن..‏‏
فلنحتكم إلى حدسنا وسنعرف أن هذا الوطن قوي وأن سقوطه محال، ولامصلحة له في جميع الأجندات الخارجية بل مصلحة هذا الوطن في الحوار والحفاظ على تنوعه العرقي والإنساني، وهذا عنوان حضارة الشعب السوري واستمراريته التاريخية…‏‏
المطلوب الآن زيادة لحمتنا الوطنية ومواكبة جيشنا في النجاحات التي يحققها على الأرض في كل متر يطهره من جماعات التكفيريين والفتنة، إنه يمنحنا أملاً جديداً وما نرجوه أن نواكبه وجداناً وعقلاً فيما يفعله عبر تماسكنا وتلاحمنا وتأكيد قوتنا خلفه، لأنه يؤكد حقيقة واحدة وهي أن هذا البلد لن يسقط  ولن يهزم مهما دفعنا من ثمن…‏‏

كندة أحمد علي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :