الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

يا خوف من المفاجأة ؟!

الناجحون بالثانوية العامة ليس لديهم أدنى شك بوعود وزارة التعليم العالي بخصوص أن معدلات القبول الجامعي بحدودها القصوى لن ترتفع عند صدور نتائج المفاضلة إلى درجات خيالية تلامس الحد الأعلى لمجموع الدرجات !
خلال الفترة الماضية نجحت الوزارة عبر “ماكينتها الإعلامية ” أن تعزز هذا الأمل بنفوس الطلبة ، حتى أن بعضهم بدأ يبرمج حياته على أساس أنه مقبول حكماً في الاختصاص الذي دونه على رأس قائمة الرغبات !
جميل أن نعزز الثقة في نفوس الأبناء ونعطيهم دفعاً معنوياً وهم على أبواب دخول الجامعة ، وخاصة في ظل الظروف التي نعيشها ونحتاج فيها للحظة فرح حقيقية اشتقنا لها كثيراً !
السابقون من الطلبة ممن اكتووا بنار المعدلات الجنونية خلال السنوات الماضية يخشون حدوث مفاجأة بمعدلات بعض الاختصاصات ” الملكية ” كالطب والهندسات كما يحدث كل عام ، فيخرج الحالمون من المولد بلا حمصّ !!
هي هواجس نراها مبررة بالنظر لمقالب الوزارة في الأعوام الماضية ، ومنانا أن يحل مكانها الأمل بغد تعليمي أفضل كما يشتهيه ويراه أبناؤنا ، وحينها تكون الوزارة قد وفت بوعودها وراعت بالفعل الأذى النفسي والجسدي والعلمي والتعليمي الذي لحق بالطلبة جراء الأزمة التي تفرض علينا جميعاً أن نكون يداً واحدة للخروج منتصرين بأقل الخسائر .
إذاً نحن بانتظار الوعود وبصراحة عندنا أمل ، وكما قال الأديب الراحل سعد الله ونوس ” نحن محكومون بالأمل “.

مدير التحرير   

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :