الأخبار بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية ||

الطلبة : لا نريد قرارات مفصلة على مقاس التعليم العالي !!

كتب مدير التحرير :

مايلفت للانتباه في مواقع التواصل
الاجتماعي وجود أكثر من صفحة معنونة بـ (( الطلبة ضد قرارات وزارة التعليم العالي )) ، ومن يتعمق بتصفحها سيجد أن هناك امتعاض
طلابي كبير من قرارات الوزارة التي يصفها الطلبة ” بالظالمة ” ويشيرون
لمجموعة منها ” خربطت ” حساباتهم ، وغيرت مجرى حياتهم الجامعية ،
ويستغربون كيف تمر هكذا قرارات من تحت يد السيد الوزير !!.

هي بلا شك حالة غير طبيعية وتؤشر إلى وجود
خلل كبير ، أي بعكس مايجب أن يكون بين الطلبة والهرم التعليمي الذي يرعاهم ،
والمفروض أن يبحث عن صالحهم في كل قرار يتخذ ” لكن ” ماذا نفعل مع وزارة
التعليم العالي التي لا تريد لصوت الطلبة أن يعلوا مطالباً بأقل الحقوق ؟

هو سؤال ساخن للطلبة السوريين داخل الوطن
وخارجه ، والملاحظ أن التوتر بالعلاقة زاد في المرحلة الحالية وان كان نتاج
تراكمات سابقة بحجم الجبال توارثها الطلبة الذين يمنون النفس بقرارات مبنية على
قراءة صحيحة ملبية للطموحات ، وبعيدة عن الارتجال والمزاجية ، والمفصلة على ”
مقاس ” مصالح المعنيين في الوزارة !.

بصراحة أعجبني سؤال موجه لوزارة التعليم
العالي :

ماذا تريدين منا ؟.

صماً بكماً لانفقه شيئاً ، أم قطيعاً ينقاد
وراء قراراتك “المنزلة” لا.. فمصلحتنا العلمية التي يدافع عنها اتحادنا
فوق كل اعتبار .

زمن “التطنيش” ولىّ يا وزارة
التعليم ، والعقلية التي تتعاملين بها مع الطلبة فيها الكثير من الإجحاف ولا تنسجم
أبداً مع شباب جامعي من طراز القرن الـ 21 يريد تكميل تحصيله العلمي ويكون شريكاً
حقيقي في بناء سورية الجديدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :