الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

المازوت يعرقل سير المحاضرات بجامعة تشرين !!

نقص المازوت إلى درجة فقدانه في الكثير من المحافظات بات هاجساً يؤرق المواطنين في هذه الأيام الباردة ، وتبرز مشكلة نقص هذه المادة أكثر ما تبرز في تعثر حركة النقل داخل وخارج المحافظات والمدن والبلدات والقرى ، ففي اللاذقية على سبيل المثال لا الحصر وصلت تداعيات نقص المازوت إلى طالبي العلم ، ويذكر الطلبة من مدينة جبلة في رسالة عاجلة للموقع أنهم يعانون “الأمرّين” كل يوم أثناء الذهاب إلى الجامعة ، حيث ينتظرون كل يوم لساعات طويلة ليحظوا بمقعد في سرفيس أصبح وجوده نادراً بين المدينة والجامعة (تشرين) وفي حال وجوده تكون أجرته خيالية لا يقدر عليها طالب جامعي عنده دوام يومي في الجامعة!.

هذه المشكلة المتمثلة بقلة وسائل النقل أثرت بشكل واضح على الحياة الجامعية للطلبة من ناحية حضور المحاضرات ، وما زاد الطين بلة بحسب الطلبة أن إدارات كلياتهم لا تقدر هذا الظرف ، حيث تحاسبهم على الغياب ولا تقدر ظرفهم الصعب!.

الطلبة يتساءلون : أين إدارة الجامعة مما يحدث لماذا لا تتدخل ألا يمكن أن تساعد بتأمين وسائل نقل بأجور مناسبة للطلبة، وأين الرقابة على باصات وسرافيس النقل التي تعمل على مزاجها بحجة نقص المازوت وتفرض التسعيرة التي تراها مناسبة لها بداعي غلاء المادة التي وصلت أسعارها إلى حدود خيالية؟!!.

نأمل من جامعة تشرين أن تساهم بحل هذه المشكلة ، فهي بدون شك غير عصية على الحل عندما تعتمد الجامعة على ذلك.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :