الأخبار الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث ||
عــاجــل : تعطيل الجهات العامة من يوم الخميس ولغاية الأحد

إنها حلب أيها الأوغاد..

لأنها صامدة بوجههم .. رافضة لفكرهم .. متمسكة بأصالتها و عراقتها على مرّ الزمان أرادوا الانتقام منها .. لم يكفيهم ما دمّروه من بيوتها ومساجدها وكنائسها ونهبوه وسرقوه من ممتلكات أهلها الطيبون المخلصون وباعوها لعصابات كردوغان بأبخس الأثمان .. أرادوا بالأمس إطفاء شعلة النور التي تظلل بضوئها أرجاء المدينة التي عرفت بنهضتها العلمية والفكرية على مدى تاريخها العريق .. في كل شارع وركن تجد حكاية مجد خالد ،فصوبوا نيران غدرهم و حقدهم على الجامعة وطلابها الآمنين في المدينة مع عشرات الألوف من الأهالي الذين هربوا من بطشهم ونيران حقدهم الأسود ..

شباب بعمر الورود كانوا يتحضرون للإمتحان سقطوا شهداء .. ذنبهم الوحيد أنهم يجاهدون في طلب المعرفة يتعلمون ليبنوا ويعمروا بلدهم ليرتقي بشموخ وكبرياء إلى مصاف البلدان المتقدمة .. شباب واعٍ مثقف قال لا لتمزيق الوطن دويلات وطوائف متناحرة كما يريد ويخطط الأعداء .. لا لحريتكم الملطخة بالدماء البريئة .. نعم لوطنٍ أبي مقاوم آمن خالٍ من الأوغاد والفاسدين.

حلب الحبيبة .. حلب الجريحة كلنا معك .. دماء شهداءك ودموع أبناءك عزيزة وغالية “وحياتك يا حلب” لن تذهب هدراً .. ستحملنا نحن أبناء دمشق وحمص واللاذقية والسويداء وكل أبناء الوطن المخلصين من غربه إلى شرقه وشماله وجنوبه أمانة كبيرة بأعناقنا لنعمل يداً بيد لنبني ما دمروه وخربوه وسرقوه ..”وحياتك يا حلب” ستعودين كما كنت فلن يستطيعوا مهما قتلوا وحرقوا ودمروا قتل الحياة في أرض الحياة، فهذه حلب أيها الأوغاد المرتزقة .. الدماء التي سالت ستتحول إلى حبر نكتب فيه مستقبل سورية المتجددة لكل السوريين.

الرحمة لكل الشهداء .. نعدكم لن ننسى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :