الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

الشباب السوري في دول الاغتراب.. عين على إعمار سورية ويد صلبة في مواجهة أعدائها

لأنهم الأميز عبر العصور والمثل الإنساني الأرقى لكل شعوب الأرض كان الشباب السوري في دول الاغتراب القدوة لكل محب لتاريخه وجذوره ولكل عاشق لتراب وسيادة وطنه.. عشقهم الأزلي كان لوطنهم الأم سورية وهدفهم الأوحد إعلاء اسم بلادهم في جميع المحافل الدولية.. والمحنة التي تعرض لها وطنهم وحدتهم كما وحدت الشباب السوري داخل البلاد فتوجهوا بكل ما استطاعوا من قوة للوقوف بوجهها وإثبات وجودهم في تلك الدول فعينهم كانت على الوطن وإعماره وفي الجهة المقابلة كانوا يدا صلبة في مواجهة أعدائها.

مبادرات عديدة خرجت من الشباب السوري في دول الاغتراب منها مبادرة بلوزتي سورية والإرهاب لا دين له وسورية بشبابها أحلى.. نشرة سانا الشبابية التقت أحد الشباب القائمين على هذه المبادرات المهندس ابراهيم شير من مدينة حلب الشهباء والمقيم حاليا في الرياض حيث أوضح أن الشباب السوري في جميع دول الاغتراب دون استثناء اجتمعوا على محبة سورية وهدفهم الأساسي في هذه المرحلة إعمار سورية من جميع النواحي وتحديدا من الناحية النفسية للمواطن السوري من خلال توحيد جهود الشباب المغترب مع جهود الشباب داخل الوطن.

وعن بداية انطلاقتهم كمجموعة شبابية قال شير.. إنه في بداية الأزمة عمل مع مجموعة من الشباب السوري في المغترب على لم شمل الشباب السوري المقاوم في جميع دول العالم وتوحيدهم في سبيل بناء الوطن عن طريق مواقع التواصل الاجتماعية مشيرا إلى أنه واجهتهم في بداية الامر صعوبات في التواصل لكن مع مرور الوقت تجاوزوها وحققوا نتائج مهمة على أرض الواقع من أهمها على الصعيد الخارجي كانت وقفة احتجاجية أمام مقر الجامعة العربية في مصر ومقابلة الأمين العام للجامعة وشرح له من يكون الشعب السوري وأيضا كان هناك رحلة إلى روسيا لشكر الشعب الروسي والقيادة الروسية على وقوفهم مع سورية.

أما على الصعيد الداخلي فكان هنالك أكثر من حملة في عام ومنها يتابع شير.. توزيع معونات غذائية ومادية وفي عام تطور العمل أكثر ليتم توزيع معونات غذائية في شهر رمضان المبارك ومعونات دوائية في عيد الفطر وحاليا في عام سيكون هناك أكثر من حملة لخدمة سورية في اكثر من محافظة ومنها حلب وريفها وحمص ودير الزور.

وعن آلية جمع التبرعات وايصالها لوجهتها أوضح شير أن الشباب خارج سورية يعملون على جمع التبرعات وايصالها إلى سورية أما من خلال تواصلهم مع مجموعات شبابية داخل سورية أو من خلال هؤلاء الشباب أنفسهم عندما يكون لهم زيارات إلى الوطن ويتم التوزيع وفق معايير محددة من قبل.

وعن تطور الحراك الشبابي الذي شهدته سورية خلال ما يقرب العامين قال شير.. نحن لنا مثل مهم في الحياة وهو القيادة السورية فقيادتنا لها خطط واستراتيجيات تعمل عليها ونحن بالمقابل نستبق كل الأحداث ونعمل على أرض الواقع بخطوات ثابتة فعلى سبيل المثال ما يقارب العام ونحن نعمل على تأسيس جمعية جديدة تستهدف تطوير الفرد السوري.

وحول مبادرة بلوزتي سورية والمقرر اطلاقها في الخامس والعشرين من الشهر الحالي أوضح شير أنها تتضمن توزيع بلوزات ومعاطف لمدارس الأيتام والفقراء حيث سيطبع على البلوزات شعار أنا سوري مشيرا إلى أن البلوزة مصنوعة من قماش سوري وفي مصنع سوري وبأموال سورية وسيوزعها شباب سوري في محافظات سورية ومن بينها دمشق وحلب وحمص والحسكة.

وعن المبادرة الأخرى والتي ستحمل عنوان الإرهاب لا دين له والمقررة في 15 آذار المقبل لفت شير إلى أنها عبارة عن معرض صور لجرائم العصابات الإرهابية المسلحة بحق المواطينن السوريين وسيتم عرضه بكل من مصر أمام جامعة الدول العربية وأمام مبنى الأمم المتحدة في نيويورك وبجنيف أمام هيئة حقوق الإنسان مؤكدا أن القائمين على هذه المبادرة هم شباب جمعية سورية بشبابها أحلى الذين عملوا على جمع صور جرائم تلك العصابات وتوثيقها بالأسماء والأماكن بهدف أن يكون العمل منظما وذا جدوى.

وعن هدفهم من هذه المبادرة أوضح شير أنه يتمثل بايصال صوتهم للدول التي تقف ضدهم وضد بلدهم، مضيفا.. نحن نعلم أن الحرب التي تشن علينا هي حرب إعلامية ونحن لايهمنا قيادات هذه الدول بل يهمنا شعوبها وهذه الشعوب تتعرض لتضليل إعلامي كبير حتى من قبل قنواتهم الإعلامية الرسمية لذلك وجب علينا الذهاب إلى هذه الشعوب وبهذه الطريقة نكون قد وفينا لشهداء سورية جزءا من حقهم علينا هذا الجزء الذي لا يعادل تضحيات الشعب السوري داخل وطننا الغالي.

 وعن جمعية سورية بشبابها أحلى طور التأسيس قال شير.. إن أهدافها تعليمية بحتة وكادرها عبارة عن مدرسين ومدرسات متطوعين للعمل بهذه المجال بالإضافة لمشاركة العديد من الفنانين السوريين حيث سنعمل على إعطاء دورات تعليمية مجانية لجميع أبناء الوطن من سن 6سنوات إلى 18سنة.

وأشار شير إلى أن هناك خطة لدراسة امكانية توزيع حقائب مدرسية متكاملة لعدد معين من الطلاب كما أن مشروع الجمعية قابل للتطوير ولمشاركة أي هيئة حكومية أو خاصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :