الأخبار بدء العام الدراسي في جامعة اليرموك الخاصة || وزير التعليم العالي والبحث العلمي يبحث مع مدراء المشافي الجامعية واقع المنظومة الصحية. || من مشاركة الزميل عضو المكتب التنفيذي للاتحاد م. عمر جباعي ” كباحث ” في  معرض الباسل للابداع والاختراع || الطلبة والجالية السورية في اسبانيا يستنكرون التفجير التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة مبيت عسكرية بدمشق يوم الأربعاء الماضي || ندوة لرؤساء الهيئات الادارية في المعاهد حول التغطية التأمينية بدمشق || ندوة لرؤساء الهيئات الادارية في المعاهد حول التغطية التأمينية في اللاذقية || تحديد مواعيد المقابلة الشفهية في المعهد العالي للفنون السينمائية || توضيح هام للطلاب بالنسبة للرسوم الجامعية الجديدة: || اتحاد الطلبة يطلق الكرنفال السنوي الجامعي || موعدنا معكم في بوابة الأفكار …. اتحاد الطلبة يدعوكم للمشاركة || اتحاد الطلبة يطلق (كرنفال الطب والهندسة) يوم الغد || صحافة الحلول المجتمعية في ورشة عمل تخصصية || تمديد قبول طلبات تعادل الشهادات الجامعية غير السورية لاختصاصات محددة || افتتاح معرض الكتاب في جامعة تشرين || مواعيد اختبار تحديد المستوى في اللغة الانكليزية (PT) لمفاضلة الجامعة الإفتراضية خريف (2021) (F21) لطلاب المراكز الداخلية || لماذا بوابة الأفكار ؟! اتحاد الطلبة يجيب عن أسئلتكم || للراغبين بالمشاركة في بوابة الأفكار …اتحاد الطلبة يقترح لكم جملة من المحاور و الأبحاث و إليكم التفاصيل || مرسوم بتعيين الدكتورة مارال فرح سركيس نائباً لرئيس جامعة حلب لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا لمدة سنتين . || صدور نتائج امتحان اللغة الأجنبية الاستثنائي للقيد في درجة الماجستير بجامعة حماه || بمشاركة عشرات الاختراعات من طلاب الجامعات السورية انطلاق معرض الباسل للابداع والاختراع غدا ||

طلاب الجامعات : من رحم الحوار الوطني ستولد سورية المتجددة

أكد طلبة الجامعات السورية على امتداد ساحة الوطن أن الحوار الوطني الشامل بات ضرورة وطنية قبل أن يكون سياسية ، فبالحوار وحده ستخرج سورية من أزمتها وتعاود ممارسة دورها المحوري في المنطقة .

و أشار الطلبة إلى أن مبادرة السيد الرئيس بشار الأسد في خطابه الأخير بدار الأوبرا تحمل عناوين التسامح  وشعور بآلام المواطن وهي مخرج سياسي آمن للحفاظ على سيادة الوطن واستقلالية قراره.

كلنا مع الحوار

قالت رحاب الإبراهيم : لا يمكن حل الأزمة السورية إلا بالحوار الداخلي السوري أي حوار تحت سقف الوطن بعيداً عن أي تدخل خارجي .. وأعتقد أن الحريات السياسية التي تمتع بها الأحزاب والتنظيمات السياسية بعد سلسلة الإصلاحات التي أطلقت مؤخراً تمكنها على اختلاف أطيافها من إبداء رأيها ولكن بشرط الحفاظ على الثوابت الوطنية .

 و برأي آصف المحمود طالب حقوق أن هناك البعض من السوريين من لا يريد الحوار لأنهم للأسف لا يملكون قرار بهذا الشأن بعد أن رهنوا أنفسهم للغرب وعملائه في المنطقة ، ويضيف .. المؤسف أن هؤلاء يشترطون شروطاً تعجيزية ويظنون أنهم يمثلون أكثرية في الشارع السوري وهم في الحقيقة مجرد أدوات تنعق عندما تأتيها الأوامر من الخارج .. لذلك لا يشرفنا الحوار مع العملاء.

وبرأي خالد العمر أن من يرفض المشاركة بالحوار الوطني الشامل الذي تضمنته مبادرة الرئيس الفاسد هو لا ينتمي لسورية ، بل هو عدواً لها لأنه بذلك يطيل عمر الأزمة ويعمق جراح السوريين.

لا للفاسدين المتآمرين

و يؤكد نصر أحمد أن الحوار بنوايا صادقة بعيداً عن أي ضغوطات خارجية هو المخرج الوحيد لحل الأزمة وصياغة مستقبل سورية القوية سورية الأمن والاستقرار ، لافتاً أن مبادرة السيد الرئيس بشار الأسد تمثل برنامجاً أنموذجاً للحوار لأنه يوحد كل السوريين بمختلف أطيافهم.

ويؤكد نصر أن على ضرورة محاسبة الفاسدين  الذين تآمروا على سورية ويقول : هؤلاء لا يمكن التحاور معهم لأنهم أشد أذى من الأعداء.

و ترى رغد خلوف أن من يريد سورية وينتمي لها يسقط كل رهاناته على الخارج ويرمي بمصالحه الخاصة جانباً لأننا بهذه المرحلة الحساسة والصعبة نحتاج إلى التفاني و الإخلاص والوطنية الحقيقية الصادقة التي تعبر عن المعدن الحقيقي للمواطن السوري .

وتساءل اسبر إبراهيم : ماذا تريد المعارضة الداخلية من رفضها للحوار ، ألا يعني هذا أنها ترفض حل الأزمة ليبقى الوطن يحترق ويدمر على أيدي العصابات المجرمة؟.

هؤلاء لا يريدون الحوار وإنما الدمار للبلد، ولكن خسئوا سورية ستخرج من الأزمة وتنتصر على الأعداء.

ونختم بقول السيد الرئيس بشار الأسد “سنحاور ونمد أيدينا دائماً وأبداً للحوار، سنحاور كل من خالفنا بالسياسة، وكل من ناقضنا بالمواقف دون أن يكون موقفه مبنياً على المساس بالمبادئ والأسس الوطنية، سنحاور أحزاباً و أفراداً لم تبع وطنها للغريب، سنحاور من ألقى السلاح لتعود الدماء العربية السورية الأصلية تسري في عروقه، وسنكون شركاء حقيقيين مخلصين لكل وطني شريف غيور يعمل من اجل مصلحة سورية وأمانها واستقلالها .. رغم كل ما خطط لسورية وما فعله القريب قبل الغريب فينا فلم ولن يستطيعوا أن يغيروا ما بأنفسنا لأن ما فيها عظيم وقوي ومتين وعريق فالوطنية تسري في عروقنا وسورية أغلى من كل شيء.”.

NUSS.SY

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :