الأخبار فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في أرمينيا يعقد مؤتمره السنوي || افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي في جامعة دمشق || فرع جامعة دمشق لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية حول أضرار المخدرات || “تجارة الوهم” ضمن نشاطات فرع معاهد اللاذقية لاتحاد الطلبة || انطلاقاً من دوره الاجتماعي …فرع اتحاد الطلبة في حماه يقيم ورشة حوارية للتوعية بمخاطر المخدرات || فرع حماه لاتحاد الطلبة يكرم خريجات المعهد التقاني للاقتصاد المنزلي || جلسات حوارية لفرع اتحاد الطلبة بالسويداء للتوعية حول مخاطر المخدرات || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يقيم ورشة حوارية للتعريف بأضرار المخدرات || تجارة الوهم … جلسة حوارية للتوعية حول مخاطر المخدرات في حلب تعرفوا على أبرز مجرياتها || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية من إدمان المخدرات ومخاطرها في حلب || ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق ||

تفكيك الشيفرة الوراثية لطاعون القرن الرابع عشر

فك علماء من ألمانيا وبريطانيا وأمريكا وكندا الشيفرة الجينية للبكتريا التي تسببت في الطاعون الذي حصد حياة ملايين البشر في أوروبا نهاية العقد الرابع وبداية العقد الخامس من القرن الرابع عشر.

ونقلت وكالة الانباء الالمانية /د ب ا/ عن العالم يوهانيس كراوزه من جامعة توبينجن قوله لمجلة نيتشر أمس إن المجموع الوراثي لهذه البكتريا يشبه إلى درجة كبيرة جينات البكتريا الخطيرة على صحة الإنسان في الوقت الحالي فقد كان هذا الطاعون بمثابة أم لجميع البكتريا المسببة للطاعون في الوقت الحالي.

وقال كراوزه إن أقرب بكتريا مسببة للطاعون في الوقت الحالي تختلف فقط في 12 موضعا عن تلك التي كانت موجودة في القرن الرابع عشر ولكن هناك سلسلة أخرى من الأسباب وراء عدم تكرار موجات تفشي وباء الطاعون فيما بعد فلم يكن لا الإنسان ولا نظام مناعته يعرفان عند اندلاع الطاعون الأول كيفية التعامل مع هذا الطاعون.. كما توفي الجزء الأكبر من البشر الذين كانوا أكثر عرضة للإصابة بالطاعون في حين كان لدى الجزء الآخر جهاز مناعي يجيد التعامل مع البكتريا المسببة له بالإضافة إلى أن الإنسان تكيف ثقافيا فيما بعد مع مثل هذا الطاعون وذلك من خلال فرض حجر صحي وتخصيص مباني للطاعون على سبيل المثال.

وأوضح كراوزه أن نسبة أقل من 1 بالمئة من المجموع الجيني لهذه البكتريا كان يكفي لهذا التفشي.

وتقول الروايات التاريخية الطاعون الذي تفشى في أوروبا على مدى خمس سنوات قبل عام 1350 وبعده وأطلق عليه آنذاك الموت الأسود أودى بحياة 25 إلى 50 بالمئة من سكان أوروبا في تلك الفترة .

يشار إلى أن العلماء حصلوا على بكتريا الطاعون التي تعرف باسم يرسينيا بيستس من هياكل عظمية لبشر في أحد مدافن لندن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :