الأخبار رئاسة مجلس الوزراء تنعي الأسير المحرر مدحت صالح الصالح مدير مكتب شؤون الجولان السوري المحتل || اتحاد الطلبة يطلق بوابة الأفكار لاستقبال أوراق بحثية عن أهمية و ضرورة مشاركة الشباب في إعادة الإعمار || التعليم العالي : دراسة لإدراج برامج جديدة في نظام التعليم المفتوح …و المفاضلة بداية الشهر القادم || اتحاد طلبة ادلب : تحكيم جائزة مسابقة أفضل خط عربي لطلاب الجامعة || بمناسبة أعياد تشرين : فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم يوم عمل تطوعي || في القنيطرة مبادرات تعريفية لتسهيل شؤون الطلاب || مرسوم رئاسي بتمديد تعيين الدكتور زين حسين جنيدي نائباً لرئيس الجامعة الافتراضية السورية لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية لمدة سنتين . || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تصدر مفاضلات التعليم الموازي للفرع العلمي ومنح الجامعات الخاصة غير الطبية ومفاضلة الموازي للثانويات المهنية للعام الدراسي 2021-2022 || تمديد التسجيل الإلكتروني على مفاضلة الجامعة الافتراضية السورية للفصل الدراسي خريف 2021 || جامعة حماة تؤجل امتحان اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الماجستير || المعهد العالي للغات بجامعة دمشق يحدد موعد امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الدكتوراه || للمرة  الثانية الطالب في كلية التربية الرياضية  محمد فيضو يحطم رقماً قياسياً في موسوعة  غينيس || البعث: تأجيل امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || الثقافة : إجراء الاختبار الكتابي للمتقدّمين إلى مسابقة القبول للانتساب إلى المعهد العالي للفنون السينمائية السبت القادم || وزير التعليم العالي : مفاضلة التعليم الموازي تصدر اليوم أو غدا كحد أقصى || بمناسبة مرور ١٠٠ عام على تأسيس كلية طب الأسنان في جامعة دمشق. .. انطلاق أعمال المؤتمر العاشر لكلية طب الأسنان || مرسوم بإحداث كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة حماة || رئاسة مجلس الوزراء تصدر بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد والاثنين الموافق لـ 17 و18 / 10 / 2021 بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف. || تحديد موعد التسجيل لـ  الدورة التكميلية في نظام  التعليم المفتوح بجامعة دمشق || مذكرة تفاهم بين اتحاد طلبة سورية وبنك سورية الإسلامي لتنفيذ الأنشطة الريادية ||

الإيفاد الداخلي لتطويق العقوبات ..

في زحمة العقوبات المفروضة على سورية وشعبها لم تسلم منها حتى القطاع التعليمي ونقصد هنا ما يخص طلبتنا الدارسين بالخارج ، حيث قامت أغلب الدول الأوروبية الراعية للاتفاقيات العلمية والثقافية مع سورية بتجميدها من خلال التوقف عن منح تأشيرات الدخول إلى بعض الدول وعدم إعطاء موافقات قبول لطلابنا وهذا ما حتم على الوزارة حسب ما صرح به وزير التعليم  للتطلع إلى فتح آفاق جديدة للتعاون مع بلدان في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية بهدف إيجاد بدائل أخرى , وتعزيز علاقات التعاون العلمي القائمة مع بعض الدول الصديقة مثل روسيا والصين والهند وإيران.‏

وعليه لجأت الوزارة إلى تعزيز سياسة الإيفاد الداخلي والاعتماد قدر الإمكان على القدرات الوطنية‏، وهي خطوة بلا شك ناجحة جداً في ظل  توفر كتلة هامة من أعضاء هيئة التدريس ممن يمتلكون الخبرة الطويلة في عملية التأهيل والبحث العلمي في العديد من التخصصات والأقسام التي يصل قدم بعضها إلى أكثر من خمسين عاما في الجامعات الحكومية ( دمشق – حلب – تشرين – البعث) وأيضا التوفير في الكلفة المادية الكبيرة للإيفاد الخارجي والتي تصرف بالقطع الأجنبي. وإمكانية الإشراف المباشر على الموفدين وضمان بقائهم في بلدهم.‏

وفي ذلك تجاوز للتأثيرات السلبية للعقوبات الاقتصادية التي فرضت على سورية والتي أثرت على طريقة إيصال رواتب الطلاب الموفدين حيث يعاني هؤلاء الطلاب من صعوبة وصول رواتبهم ومستحقاتهم الشهرية إلى البلدان الموفدين إليها.‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :