الأخبار «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية || الجامعة العربية الدولية الخاصة تحتفي بكوكبة من خريجيها || إحداث درجتي دكتوراه في جامعة طرطوس || التعليم العالي تعتمد برنامج الماجستير في الاقتصاد الإسلامي بجامعة بلاد الشام || الرئيس الأسد يتقبّل أوراق اعتماد شاهد أختر سفيراً مفوضاً وفوق العادة لباكستان لدى سورية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في آداب حماة وهذه أهم المطالبات || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة تشرين للاتحاد الوطني لطلبة سورية || المؤتمرات الطلابية تطالب بافتتاح ماجستير تأهيل وتدريب باختصاصات مختلفة في كلية التربية || لحظة تتويج الطالب عمار علي بالمرتبة الأولى في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية || إنجاز طلابي سوري في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية لطالب الدكتوراه م. عمار علي وتتويجه بالمركز الأول .. || بدء المؤتمرات الطلابية في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية || «التسويق الطبي » محاضرة في كلية الطب البشري بحلب || حقوق حلب تقيم فعالية ثقافية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في فرع اتحاد الطلبة بحماة والبداية من كلية الطب البشري ||

الطلبة السوريون بالداخل والخارج : كلما زاد إرهابكم زادت ثقتنا بالنصر و الشعب السوري لن يهزم

أدان الطلبة السوريون الدارسون في الداخل والخارج بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع في دمشق والذي راح ضحيته عشرات الشهداء ومئات الجرحى من المدنيين الأبرياء من بينهم عشرات الأطفال وتلاميذ المدارس مؤكدين أنه كشف من جديد عن الوجه البشع للمجموعات الإرهابية المسلحة ورفضها لأي حوار سياسي انطلاقا من أن اللغة الوحيدة التي تؤمن بها هي لغة الإرهاب والموت .

جيشنا الباسل سيسحقهم

وعبر طلبتنا عن إدانتهم الشديدة لبعض الدول الخليجية والدول الغربية التي تقدم لهذه المجموعات الإرهابية السلاح والمال وتروج لها إعلاميا وسياسيا على أنها مؤمنة بالديمقراطية وحقوق الإنسان في حين أنها في الحقيقة تؤمن بالقتل والتدمير والتعصب .

وجددوا الثقة بأن أبطال الجيش العربي السوري سيضعون حدا لممارسات هذه المجموعات الإرهابية بالتعاون مع المواطنين السوريين مؤكدين بأن ممارسات المجموعات الإرهابية الفظيعة لن ترهب السوريين المتمسكين بوحدة واستقرار وتقدم بلادهم ودعمهم للبرنامج السياسي لحل الأزمة .

دماء الشهداء ستبقى منارة للأجيال

طلبتنا في فرع بلغاريا أدنوا بأقسى العبارات التفجير الاجرامي الذي قامت به المجموعات الإرهابية المسلحة في دمشق.

وقال الفرع في بيان وصل للموقع نسخة منه : إنهم باسم الحرية يكررون مسلسل إجرامهم ويستمرون باسم الديمقراطية في قتلهم من أبناء سورية العظيمة التي لن تكون لقمة سائغة لهم ولأسيادهم مشيرا إلى أن دمشق عاصمة الياسمين” كانت أمس على موعد دموي خطط له داعمو هذه المجموعات الارهابية من مسؤولي قطر و تركيا ودول البترودولار و هم يتجرعون الكأس تلو الاخر من دماء شعبنا السوري الذي لم يرتكب ذنبا الا أنه رفضهم بفكرهم المتخلف وإجرامهم الدموي “.

وأضاف البيان ” نحن الطلبة السوريون الدارسون في بلغاريا نقسم بسوريتنا وبدماء شهداء جيشنا العربي السوري بأننا لن ننسى ما فعلوه بعيشنا وحياتنا وأهلنا وبسوريتنا ولن يمر إجرامهم ولن نمرر تآمرهم و لاحتى تأسلمهم الوهابي الذي ابعد ما يكون عن تعاليم دين الرحمة و التسامح “.

وجدد البيان عهد طلبة سورية في المغترب على البقاء دائما وأبدا جنودا للوطن بمعرفتهم ونضالهم ووعيهم لحمايته من أمثال هؤلاء المرتزقة الذين يخدمون مصالح العدو الذي يتربص بسورية .

وشدد البيان على أن دماء الشهداء ستبقى منارة للأجيال ترسم حدود الوطن وتضيء طريق المقاومة مؤكداً أنه “كلما زاد إرهابهم زادت ثقتنا بالنصر على أسيادهم وعبيدهم من المرتزقة والتكفيريين” .

وختم الفرع بيانه ” سورية ستبقى منارة المجد وسيبقى جيشها العربي السوري حامي الديار مع السيد الرئيس بشار الأسد”.

طلبتنا في روسيا

وأدان طلبتنا مع جاليتنا في روسيا ورابطة الدول المستقلة التفجير الارهابي الذي وقع الخميس الماضي بدمشق والذي أدى إلى استشهاد العشرات من المدنيين الأبرياء بينهم أطفال ونساء وطلاب مدراس.

و قال طلبتنا في بيان تلقينا نسخة منه  “نندد ونستنكر بشدة الاعتداءات الإرهابية التكفيرية الغاشمة على عاصمة الشرفاء والرجولة بوصلة الحق والدفاع عن قضايا الأمة دمشق العزة والإباء التي قامت بها المجموعات الإرهابية المدعومة والممولة من ملوك وأمراء النفط برعاية أمريكية صهيونية”.

وأكد البيان إن طلبة سورية كانوا وسيبقون الدرع الصامد والحصن الحصين في الدفاع عن الوطن والذود عن حياضه حتى سحق المعتدين.

غليان في الجامعات

وفي الجامعات السورية الخمس خرج الطلبة ينددون بالتفجير الإرهابي وحملوا مسؤوليته للعصابات الوهابية التكفيرية المنفذة ولمن يدعمها ويتبناها من قوى عربية خليجية حاقدة وبالأخص في قطر والسعودية وإمبريالية ورجعية وصهيونية وللقوى المعارضة التي ترفض الحوار الوطني والحل السلمي لأنه يفضحها ويعريها على حقيقتها، فهي تدرك تماماً أنها لا تمثل شيء في الداخل.

الشعب السوري لن يهزم

وأكد الطلبة أن هذه التفجيرات الإرهابية هي دليل إفلاس كما انها تعكس الوجه البشع لتلك القوى الراعية للإرهاب التي تسعى لإغراق سورية في بحر من الدماء ، ولكن خسئوا- يقول الطلبة- فالشعب السوري وبعد حوالي عامين كشف حقيقة فورتهم الهدامة وأدرك حجم المؤامرة الكبيرة وهو اليوم لهم بالمرصاد صامد في وجه مخططاتهم الجهنمية.. الشعب السوري لن يهزم.

وأكد الطلبة أن الشعب السوري والعدالة والتاريخ سيحاسبهم مهما طال الزمن، وأن إرادة السوريين ستهزم الإرهاب العابر والمؤامرة التي تطول سيادة سورية الصامدة الباسلة في وجه جميع المخططات التي تريد النيل من صمودها ودورها المحوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات