الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

الإدانات تتواصل لاستهداف الإرهابيين لكلية الهندسة المعمارية: نحمل المسؤولية الكاملة للدول الراعية

مرة جديدة يضرب إرهابهم الأسود دور العلم والمعرفة ظناً منهم أنهم يستطيعون إطفاء شعلة النور في عقول شبابنا وطلبتنا ، ولكن خسئوا ستبقى سورية صامدة في وجه إرهابهم وفكرهم الظلامي ، اليوم استهدفوا جامعة دمشق بعمل إرهابي جبان ما أدى إلى إصابة مقصف الكلية واستشهاد وإصابة عدد من الطلاب.

إدانات حزبية ونقابية

 عقب العمل الغرهابي تواصلت الإدانات من الأحزاب والنقابات ، حيث أكدت نقابة المحامين أن الإرهابيين الذين يطلقون قذائف الحقد على المواطنين وطلاب الجامعات لن “يصلوا إلى مبتغاهم الدنيء في ثني طلابنا عن طلب العلم والمعرفة”.

وأشارت النقابة في بيان لها اليوم بعد استهداف الإرهابيين مقصف كلية الهندسة المعمارية في جامعة دمشق بقذيفة هاون إلى أن “سورية ستبقى منهلاً للعلم والحق والجمال رغم أنوف الجاهلين والحاقدين” متسائلة “إلى متى ستبقى الدول الداعمة لهذا الإرهاب تصول وتجول دون حساب”.

وختمت النقابة بيانها بالتأكيد على “وقوفها بكل كوادرها إلى جانب الطلبة ولن تنسى كل هذه الأفعال الساقطة أخلاقياً وإنسانياً وقانونيا” معتبرة أنه مهما حدث “لن يسكننا الخوف والرعب وستبقى العزيمة والإرادة عنوان حياتنا”.

من جانبها عبرت نقابة المهندسين السوريين عن استنكارها لهذا “العمل الإجرامي الذي استهدف كلية الهندسة المعمارية في جامعة دمشق وأدى إلى استشهاد طلاب العلم”.

وتقدمت النقابة في بيان لها اليوم بدعائها “بالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والصبر والسلوان لذويهم”.

الاتحاد الرياضي العام: محاولة لترهيب الشعب المقاوم

كما أدان الاتحاد الرياضي العام العمل الإرهابي الذي أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من الطلاب في كلية الهندسة المعمارية بدمشق.

وأشار الاتحاد في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم إلى أن هذه المجموعات ومن يقفون وراءها بالدعم بالمال والسلاح والإعلام “يحاولون ترهيب هذا الشعب المقاوم عبر استهدافه وتفجير مناحي حياته فقاموا باستباحة الدم الزكي وهذه المرة في جامعة دمشق في تكملة لسيناريوهات الغدر التي تطول سورية”.

وبين أن الرياضيين في سورية إذ يعربون عن مواساة أسر الضحايا يؤكدون أن الإرهاب لا دين له وأن رسالته الظلم والقتل والتخلف بينما رسالة العلم هي النور ونشر المعرفة وأن “يد الغدر التي طالت الكلية لن تكسب الطلاب السوريين إلا مزيدا من الإصرار على متابعة الدراسة ومحاربة الجهل”.

الاتحاد العام للفلاحين: جريمة جديدة تضاف إلى سجل الإجرام للمجموعات الإرهابية المسلحة

من جهته أدان الاتحاد العام للفلاحين بأشد عبارات الإدانة والاستنكار استهداف المجموعات الإرهابية المسلحة لكلية الهندسة المعمارية في جامعة دمشق.

وقال الاتحاد في بيان له اليوم تلقت سانا نسخةمنه:” جريمة جديدة تضاف إلى سجل الإجرام للمجموعات الإرهابية المسلحة حيث أقدمت هذا اليوم على استهداف كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق ما أدى إلى إصابة مقصف الكلية واستشهاد وإصابة عدد من الطلاب”.

وأشار الاتحاد إلى أن “هذه الجريمة النكراء التي استهدفت إحدى كليات العلم والبناء تثبت للقاصي والداني مرة أخرى أن هذه المجموعات ومن يمولها ويقدم لها الدعم من مشيخات الخليج ودول الغرب ترمي إلى إيقاف عجلة العلم والبناء وتغييب العقل وإدخال سورية إلى الظلمة والظلام كما هو تكفيرهم الظلامي الجاهل الذي لا يفقه إلا لغة القتل والتكفير”.

وأكد الاتحاد العام للفلاحين في بيانه أن عجلة العلم لن تتوقف ولن ترهب هذه الأعمال الإجرامية طلبة سورية الذين سيستمرون في نهل العلم والمعرفة “وسيظل شهداؤنا من الطلاب كما بقية أبناء الشعب منارات تضيء لنا طريق التقدم والازدهار وتحقق طموحات شعبنا في بناء سورية المتجددة”.

ودعا الاتحاد العام للفلاحين في ختام بيانه بالرحمة والمغفرة لأرواح شهداء العلم ولكل شهداء الوطن والخزي والعار للمجموعات الإرهابية المجرمة.

أحزاب: نحمل المسؤولية الكاملة للدول الراعية للإرهاب الوهابي الصهيوني

إلى ذلك أدان حزب الشباب الوطني السوري الفعل الإرهابي وتقدم الحزب في بيان له تلقت سانا نسخة منه بدعائه “بالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والصبر والسلوان لذويهم”.

من جانبها أدانت منفذية الطلبة في جامعة دمشق في الحزب السوري القومي الاجتماعي بأشد العبارات جريمة استهداف كلية الهندسة المعمارية محملة” مسؤوليتها كاملة للدول الراعية للإرهاب الوهابي الصهيوني”.

وأشارت المنفذية في بيان لها اليوم إلى أن “هذا الإرهاب لن يثني طلاب جامعة دمشق ومدرسيها وكادرها الإداري عن مواصلة رسالتهم الفكرية والإنسانية واستمرار العمل والدوام الفعلي في كليات الجامعة ومدرجاتها وعن المساهمة الفاعلة في نهضة سورية وتطورها ورقيها”.

ورأت المنفذية أن “الإرهاب المدعوم من كيانات إقليمية ودولية معروفة بعدائها وأطماعها التاريخية بأرض سورية استهدف اليوم جامعة دمشق في محاولة لإطفاء الشعاع الحضاري التنويري” مؤكدة “أن هذا الإرهاب الصهيوني العربي الغربي لن يوقف إرادة الحياة في سورية ولن يسمح له بتحقيق مآربه بإرجاعنا إلى الوراء وإعادتنا إلى عصور ظلامهم”.

بدوره أدان حزب العهد الوطني العمل الارهابي الذي أدى إلى استشهاد وجرح عدد من الطلاب في مقصف كلية الهندسة المعمارية بدمشق.

وأكد الحزب فى بيان له إن “الإرهاب لن يثني السوريين عن التصدي له حتى عودة الأمن والأمان” مطالبا القوى والأحزاب السورية بتوحيد جهودها وخطابها لمواجهة هذا الإرهاب الاسود الذي يستهدف السوريين دون تمييز والرد عليها بحوار وطني مبني على مصالحة وطنية شاملة.

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي: تصعيد خطر تجاوز كل المحرمات

في سياق متصل أدان حزب الاتحاد الاشتراكي العربي العمل الإرهابي الذي أسفر عن استشهاد وجرح عشرات الطلاب في مقصف كلية الهندسة المعمارية بدمشق مؤكدا أن “الجريمة استمرار لممارسات القوى الظلامية التكفيرية قتلا واغتيالا وتفجيرا بحق السوريين”.

واعتبر الحزب في بيان أن “هذه الجريمة النكراء بحق طلبة ينهلون العلم والمعرفة تصعيد خطر تجاوز كل المحرمات وتأتي في إطار مخططات عربية وإقليمية ودولية تستهدف تدمير سورية وسلب قرارها السياسي”.

وأكد الحزب على الاصطفاف خلف مسيرة الوطن في التصدي للموءامرة وتجفيف منابعها وخطوط إمدادها واجتثاثها لتزداد سورية قوة ومنعة وتتابع دورها العروبي المقاوم.

سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :