الأخبار التعليم العالي: تؤجل جميع المقررات الامتحانية المحددة الأحد القادم || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في مؤتمر الباحثين السوريين عبر تصميم وتصنيع سبيكة تايتانيوم جديدة من الطور بيتا للتطبيقات الطبية الحيوية للباحث الطالب مضر سعود || اتحاد الطلبة يشارك في المعرض الصحفي الوثائقي /بعنوان/الوفاء كل الوفاء للقائد السيد الرئيس بشار الاسد || تعديل برامج الامتحانات في كليات السويداء || اتحاد طلبة ادلب : حملة تبرع بالدم في مدينة خان شيخون || مقابلات أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة تشرين تبدأ السبت المقبل || النقل : تأجيل امتحانات يوم الأحد القادم || كلية الآداب في جامعة البعث تبدأ بإصدار نتائجها الامتحانية || كلية التربية الموسيقية في جامعة البعث تعلن عن بدء دوراتها التدريبية || هام للطلاب المسجلون في الجامعة الافتراضية السورية القدامى والجدد || مجلس جامعة طرطوس : || مدير المواساة الجامعي الوباء في حدوده الدنيا || جولة تفقدية لامتحانات كلية الٱداب والعلوم الانسانية الثانية في بلدة عريقة || جامعة تشرين تحدد موعد إجراء المقابلات للمتقدمين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية || التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً || تنويه هام || || لاتخفيض على زمن الجلسات الامتحانية والآداب سجلت ٢٢ ضبط غش || رئيس جامعة البعث: لا أستثناء لأي طالب من أي عقوبة || الجامعة الافتراضية تستكمل تحضيراتها لافتتاح مركز نموذجي للتعلم والتدريب المستمر في دمشق || استمرار قبول طلبات الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين لغاية الـ 19 من آب الجاري ||
عــاجــل : التعليم العالي: تؤجل جميع المقررات الامتحانية المحددة الأحد القادم

الهزة القوية تأخرت!!

كتب مدير التحرير :

قلنا سابقاً ونؤكد اليوم وغداً إن تعليمنا العالي والمتوسط بحاجة إلى هزة قوية بهدف تحسين جودته وتحسين مخرجاته لتكون مناسبة لمتطلبات سوق العمل و بالتالي ليكون منافساً قوياً ، وهذا يعني إن الحركة الإصلاحية في تعليمنا العالي، التي نشهدها حالياً لا تناسب بأي شكل من الأشكال متطلبات المرحلة أو مقومات تحقيق الهدف بالرغم من القرارات العديدة التي التي اتخذت لكن بكل أسف بعضها ما زال يغلب عليه الطابع الإسعافي أكثر من الإستراتيجية!!
اليوم لا مناص من تحقيق «تعليم عالٍ عصري تتناسب مخرجاته مع متطلبات سوق العمل».. ولو عدنا إلى تقرير الإستراتيجية التنفيذية لوزارة التعليم العالي، التي تحمل عنواناً عريضاً: «نحو إستراتيجية إصلاح نظام التعليم العالي في سورية»، نجد ان من أولى الأهداف تحسين نوعية التعليم ومقدرته وملاءمته عن طريق خلق الطلب على الخريجين من خلال تنويع البرامج أفقياً وعمودياً، وتوفير المعلومات اللازمة للقيام بتقييم الجودة على أساس الشفافية والمحاسبة.
من يراجع خطط و برامج التعليم العالي و آليات تطويره سيقف مطولاُ عندها لجهة الإعجاب بها ، بيد أن مشكلتنا الدائمة أننا نتكلم كثيراً ولا نفعل إلا القليل، بمعنى أن تلك الخطط والبرامج تحتاج أو تنتظر من يحوّلها إلى واقع عملي ملموس لا إلى التغني بها وسرد محتوياتها في كل مناسبة ومحاولة رسم صورة مغايرة للواقع التعليمي الذي يتصف بالتعقيدات، ويكفي أن نرى ما يحدث عقب كل نتائج للمفاضلة الجامعية حتى يتأكد لنا مدى واقع تعليمنا!.
بالمختصر المفيد .. على مدار العقود الماضية لم نصل إلى رؤية إستراتيجية مرنة تخدمنا وقت الشدة وأقصد حين حاجتنا له ليكون منقذاً في الكثير من الأزمات والمطبات التي نتعرض لها ، وببساطة لأن من تعليمه العالي قوي اقتصاده قوي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :