الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

“إيدك معنا … بتنظف شوارعنا” حملة تطوعية بمحافظة حلب

حملة أهلية تقوم بها عدة جمعيات ومبادرات أهلية من محافظة حلب بتعاون و دعم من محافظة حلب و مجلسها لتنظيف المدينة من النفايات المنتشرة في الأحياء السكنية و لتسليط الضوء على خطورتها وما تخفيه من أوبئة تهدد حياة وصحة الإنسان.

وتأتي هذه الحملة كتوسيع لخطة المحافظة ومجلس المدينة والتي سيتم من خلالها العمل بالطاقة الكاملة لكافة القطاعات الخدمية في كافة أحياء ومناطق المدينة لترحيل تجمعات النفايات إلى خارج المدينة للنهوض بالوضع الخدمي والصحي.

مراحل تنفيذ الحملة

تقوم الحملة على عدة مراحل أهمها:

إزالة النفايات وتجمعات القمامة من المنتشرة في الأحياء السكنية والأسواق وترحليها إلى خارج المدينة،  غسل الشوراع وأماكن تجمع النفايات بعد إزالتها،

حملة مركزة لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات ولاسيما اللاشمانيا و الحد من انتشارها لمنع تسببها بأوبئة ، ثم العمل على استمرار الحملة لفترات لاحقة

آلــيــات التــنفيــذ

يقوم متطوعي الجمعيات و المتطوعين من الأهالي بتجميع النفايات من الحارات الفرعية و الأرصفة و تجمعيها على الطرقات الرئيسية ليسهل ترحيلها للآليات.

كما يعمل عمال النظافة على تفريغ الحاويات والتجمعات الكبيرة.

بعد الانتهاء من ترحيل القمامة ستقوم صهاريج المياه التابعة لمجلس المدينة بغسل الشوراع والأحياء ليتم بعدها رش المبيدات الحشرية.

وللشباب رأي

عمر زيتون احد المشاركين قال: في الفترة التي لا يستطيع فيها أحد ان يرى حلب كما هي جميلة ورائعة بسبب الازمة احببت المشاركة ليرى العالم كيف هم ابناء حلب أما بالنسبة لي فحلب لا تحتاج لمن يزينها فتكفي قلعتها الشامخة التي وتزين قلوبنا.

علي ناصيف قال ” خلال الأزمة وانشغالنا بها لم نستطيع أن نتجه إلى تنظيف مناطقنا خاصة لأن عمال النظافة لم يستطيعوا الدخول إلى المناطق الخطرة فشاركت في هذه الحملة لأساعد عمال النظافة على اداء عملهم “

و رأى الشاب رضا سيرس مجرد مشاركة الشباب بهذه الحملة يعني أن سورية بخير لقد رأيت بعيون المشاركين بالحملة “لمعة” امل تعني أن الشباب “رح يبنوا البلد بكرا بسواعدهم”.

و اجمل ما في الحملة أن يشارك بها أطفال وتلاميذ مدارس أصروا على المشاركة و برأسهم فكرة ” نظافة بلدنا واجب علينا” فطلال ابن الست سنوات شارك وطلب “كفوف وكمامة” , واستمر بالعمل من أول الحملة لنهايتها ,وغادة الطفلة قالت “اريد المشاركة” رد عليها أحد المشاركين “مافي كفوف” , قالت” أي بدي أشتغل وما بدي كفوف”.

المغتربة نيفين دالاتي قالت ” شيء نفتخر ونرفع رأسنا به أن نرى شباب وشابات حلب بهذه الحملة التي تنم عن وعيهم الوطني وحبهم لبلدهم .. كم تمنيت أن أكون معكم اليوم بكيت من الفرح عندما رأيت أبناء بلدي قلب واحد ويد وحده هذه حلب الشهباء وهؤلاء أبناؤها ..

متابعة :لين رشيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :