الأخبار مجاناً ولكل الطلاب …فرع جامعة الشهباء الخاصة يقيم ورشة عمل في التصوير الرقمي || احتفاءاً بذكرى حرب تشرين التحريرية فــرع حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية يقيم محاضرة ثقافية || بلا تعقيد …. هذا ما يتطلبه قبول الأبحاث في بوابة الأفكار ….اليكم التفاصيل || للطلاب القاطنين في دمشق وريفها ..اتحاد الطلبة يقيم ورشة إعداد ممثل محترف || رفع أجور الساعات التدريسية خمسة أضعاف في جامعة الفرات || لا توقف للتسجيل على الدكتوراه ولا عرقلة للطلبة.. ومفاضلة الدراسات العليا خلال الشهر القادم … بطء في إجراءات تحكيم الأبحاث..والحناوي :لا نتعدى على عمل أحد وحقنا رفع المستوى العلمي || تعرفوا على أهم المحاور و الأبحاث التي اقترحها اتحاد الطلبة للمشاركة في بوابة الأفكار || تمديد دوام فروع المصرف العقاري لغاية الخامسة مساء اثناء فترة مفاضلة التعليم الموازي || ماذا تعرف عن بوابة الأفكار التي أطلقها اتحاد الطلبة || لجميع الراغبين بنقل أفكارهم من الأوراق إلى التطبيق …. بوابة الأفكار بانتظاركم || تعرفوا على خطوات المشاركة في بوابة الأفكار || ندوة توعية للكشف عن سرطان الثدي يقيمها فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة || الرئيس  الأسد يجري اتصالاً هاتفياً مع الشيخ محمد بن زايد  آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. || تذكير بأهم الأبحاث و المحاور المقترحة من قبل اتحاد الطلبة للراغبين بالمشاركة في بوابة الأفكار || بعد نجاح  رواد الزراعة .. الطاقات المتجددة تنتظر مبادراتكم || تذكير بشروط قبول الأبحاث في بوابة الأفكار || موافقات بالجملة من جامعة دمشق تخص التحويل المتماثل || هام للراغبين بالمشاركة في بوابة الأفكار التي أطلقها الاتحاد الوطني لطلبة سورية || انعقاد اجتماع مكتب المعلوماتية الفرعي للاتحاد الوطني لطلبة سورية في جامعة البعث || هل تحملون أفكاراً جديدة لسورية والسوريين؟ هل أنتم مستعدون للإنتقال بأفكاركم نحو المستقبل؟ الاتحاد الوطني لطلبة سورية ينتظركم وهذه خطوات المشاركة.. ||

الجامعة المنتظرة …

 كتب مدير التحرير :

في الاجتماع الذي جمع مؤخراً محافظ مدينة حماة مع الكادر التدريسي لفرع جامعة البعث زف رئيس جامعة البعث الدكتور أحمد مفيد صبح خبراً عن قرب صدور مرسوم تشريعي بإحداث جامعة بحماة .

هو حلم ينتظره الحمويون من سنوات طويلة ومن حقهم ذلك ، فهناك نسبة كبيرة من طالبي التعليم العالي بالمحافظة وريفها ، وأن يتحقق هذا الحلم هو بلا شك خطوة إيجابية ستلبي تطلعات واحتياجات طلاب محافظة حماة والمناطق القريبة منها وتفسح المجال واسعاً أمامهم لمتابعة دراستهم وتحصيلهم العلمي بالاختصاص الذي يرغبون وتوفر عليهم مشقة الدراسة في كليات حمص أو محافظة أخرى وما يستدعي ذلك من نفقات طائلة وهو ما أشار له رئيس الجامعة الذي تمنى تعاوناً وتنسيقاً بين الجهات المعنية والأهالي للإسراع في ولادة الجامعة التي تتوفر نواتها في المدينة ، فحالياً هناك تسع كليات قائمة و عشرة قيد الإنشاء بمراحل متقدمة وهو ما يكوّن بنية تحتية لإحداث الجامعة.

إحداث جامعة في حماة يفتح المجال لنقاش مسألتين في غاية الأهمية لا بد من الإشارة إليهما، الأولى إيجابية وفيها إشارة لتصويب الخارطة التعليمية لتشمل كامل محافظات القطر بعدما كانت تتركز في مناطق محددة على حساب غيرها وهو ما كان خطأ استراتيجياً تعليمياً يضاف إلى جملة أخطاء حصلت سابقاً على مختلف الصعد في رسم السياسات التنموية !

والمسألة الثانية وهي الأهم تتعلق بنزيف الكادر التدريسي المتميز بنوعيته إلى جامعات الدول المجاورة على سبيل الإعارة والاستيداع ولكن بشكل مخالف للقوانين الجامعية التي تجيز نسبة 10% بينما يتجاوز عدد المدرسين المعارين أو المندوبين أكثر من 25% ، وهذا كان له تأثير واضح على العملية التدريسية، الأمر الذي يحتم اليوم على وزارة التعليم العالي ضرورة وضع الوسائل للحد من هذا النزيف و إعادة الكادر التدريسي المهاجر ليكون داعماً لجامعاتنا وخاصة المحدثة منها، فليس معقولاً أن ننتظر حتى تفرغ جامعاتنا من كوادرها ثم نفكر بالحل!

مبروك لأهلنا في حماة جامعتهم المنتظرة وكلنا أمل أن نرى جامعة في كل محافظة سورية لتساهم في رقي المجتمع السوري وبناء نهضته .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :