الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

مجلس الوزراء في جلسة استثنائية: السوريون في حالة غضب.. ومن واجب الحكومة حماية الوطن والدولة والشعب بكل الطرق والوسائل المتاحة

 

  أدان مجلس الوزراء في جلسة استثنائية عقدها أمس برئاسة الدكتور وائل الحلقي رئيس المجلس العدوان الإسرائيلي المجرم على مواقع في سورية، مؤكداً أن هذا العدوان السافر يعد انتهاكا للأجواء والأراضي والسيادة السورية واعتداء آثماً على ممتلكات ومقدرات الشعب السوري الصامد والمقاوم التي بناها بسواعد وعقول أبنائه على مر العقود الماضية.

وأشار المجلس الى أن العدوان الإسرائيلي جاء بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية المجرمة المؤتمرة بالخارج وبالتزامن مع تصعيد عملياتها الإرهابية اليائسة في مختلف المناطق من أجل رفع معنوياتها وانهيارها واندحارها الذي بات قريباً وخاصة أنها تلفظ أنفاسها الأخيرة.

ولفت المجلس الى الارتباط الكبير بين المجموعات الإرهابية المسلحة من تكفيرية و جبهة النصرة وغيرها وإسرائيل والتنسيق معها والقيام بالعمليات الإرهابية المشتركة على الصعيد المحلي والدولي.

ونوه المجلس خلال جلسته ببطولات جيشنا الباسل في ملاحقة الإرهابيين وتصفيتهم وإعادة الأمن والاستقرار، مؤكداً أن هذه المؤامرة الكبرى التي تقودها إسرائيل والولايات المتحدة وبعض الدول الغربية وعملاؤهم في المنطقة العربية لا تستهدف زعزعة أمن واستقرار سورية فحسب بل تستهدف الأمة العربية جمعاء من أجل تمزيقها ونهب ثرواتها وخيراتها وتسخير مقدراتها لصالح المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة.

وجدد المجلس تأكيد أن سورية ستخرج منتصرة على أعدائها وعلى هذه الحرب الاقتصادية والإرهابية والإعلامية المضللة بفضل صمود شعبنا ووقوف الأصدقاء الثابت والراسخ في دعم الموقف الرسمي وتعزيز قدرات أبناء شعبنا على المقاومة، مشدداً على أهمية استنهاض الهمم والمقاومة الشعبية من أجل استعادة الجولان من الاحتلال الغاشم.

وأكد رئيس المجلس أن الاعتداءات الإرهابية المجرمة لن تثني سورية وشعبها عن المقاومة والصمود وإعادة الأمن والاستقرار، لافتاً الى أن قدر سورية دائماً وعبر التاريخ هو الدفاع عن مقدرات الأمة العربية والمحافظة على أمنها واستقرارها وأن الحكومة تسعى الى تعزيز قدرات صمود شعبنا الاقتصادية والتنموية والخدمية وكذلك تعزيز قدرات صمود جيشنا الباسل.

وأشار الحلقي الى أن عملية الحوار الوطني مستمرة من أجل إنقاذ سورية، منوهاً بوقوف الشعب والجيش معاً صفاً واحداً للتصدي لإعداء سورية في الداخل والخارج من أجل انطلاق عجلة البناء والإعمار وإعادة الأمن والاستقرار الى ربوع وطننا.

بيان المجلس

وصدر عن مجلس الوزراء في نهاية الاجتماع بيانا تلاه وزير الإعلام عمران الزعبي أكد فيه أن هذا العدوان يفتح الباب واسعاً أمام جميع الاحتمالات ويظهر ترابطاً عضوياً بين المجموعات الإرهابية التكفيرية والعدو الإسرائيلي.

وجاء في البيان أن العدو الإسرائيلي ارتكب فجر يوم الأحد 5/ 5 /2013 عدواناً سافراً ضد الجمهورية العربية السورية مستخدماً الصواريخ لقصف منشآت عسكرية في خرق فاضح لجميع قواعد القانون الدولي ضارباً عرض الحائط بكل الالتزامات ذات الصلة.

وأضاف البيان إن حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد أن هذا العدوان يفتح الباب واسعاً أمام جميع الاحتمالات وخاصة أنه يكشف بما لا يدع مجالاً للشك حجم الارتباط العضوي بين مكونات الحرب على سورية بأدواتها الإرهابية التكفيرية والصهيونية.

وقال البيان: لقد أكدت حكومة الجمهورية العربية السورية منذ وقت طويل هذا الترابط في الهدف والأدوات والوسائل بين الفكر التكفيري والصهيونية وعصابات الإرهاب و جبهة النصرة ذراع القاعدة في سورية وقدمت على ذلك الكثير من الأدلة والوقائع والتي أضيف إليها هذا العدوان الذي جاء في الوقت الذي تحقق فيه قواتنا الباسلة مدعومة من شعبنا مزيداً من الانجازات في محاربة الإرهاب والإرهابيين القادمين من مختلف دول العالم والذين تمولهم كيانات الذل العربي والهوان.

دمشق- سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :