الأخبار بالتعاون مع اتحاد الطلبة …محاضرة توعوية بالسلامة المرورية في جامعة حماة || الوفد الشبابي الطلابي العربي يزور الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ويلتقي رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي || وصول الوفد  الشبابي الطلابي العربي إلى الحدود السورية اللبنانية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || بالتعاون مع اتحاد الطلبة … ندوة مرورية في جامعة حماة الاثنين القادم || الهيئة الطلابية لكلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || أبطال نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يستمرون في التألق || نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يحصد المركز الأول في بطولة الجمهورية لكرة الطاولة ||

وزير الاقتصاد : الاقتصاد السوري بخير وسنعيد النظر بكل الاتفاقيات التي لاتحقق المنفعة المتبادلة

أكد الدكتور محمد نضال الشعار وزير الاقتصاد أن الوزارة ستعيد النظر قريباً بكل الاتفاقيات التي لاتحقق المنفعة المتبادلة ولا توفر العدالة الاقتصادية.

وقال الوزير في حوار صحفي أجرته صحيفة ” البعث ” : من حقنا إعادة النظر في أي علاقة من أي طرف لتقييم آثار العلاقات والاتفاقيات على الاقتصاد السوري والصناعة والصناعيين وعلى الميزان التجاري أيضاً..

وأضاف : نحن لانسعى إلى الانتصار  تجارياً على أي طرف ، بل نسعى إلى التكافؤ فيما بين الأطراف وأي علاقة لابد أن تحقق النفع للأطراف المتعاقدة ، لذا سننطلق في علاقاتنا من النتائج لنعيد النظر ، ونحن على ثقة أن الآخر سيتفهم ويقنع ، لأن إصلاح العلاقات يصب في مصالحهم أيضاً ، لأن أي عرج أو سلبية في العلاقات ، إنما سينتهي ، وفي مصلحة الجميع ديمومة العلاقات ، وهناك حالات خاصة يمكن الاستمرار بها رغم الخسارة ، ولكن عندما تكون الأمور في حالتها الطبيعية فلا بد من توفر العدالة والمنفعة المتبادلة ، وسنبدأ قريباً في جولات تفاوضية لتحقيق العدالة الاقتصادية.

وفيما يخص مخزون الحبوب والسلع والمواد الإستراتيجية في سورية وبخاصة بعد بدء استيراد القمح القاسي : بين السيد الوزير أن لدى سورية مايكفيها لمدة عام على الأقل ، وهذا يدور بشكل دائم ومستمر لدينا من القمح والسكر والرز وغيره من المواد ما يفوق الاحتياطي الإجباري ، ونحن نشتري أكثر من احتياجاتنا ومازالت الأسواق مفتوحة أمامنا ، أما ما نستورده من قمح قاس خبزي فهو للزوم الخبز رغم أن لدينا ما يكفي من القمح لأكثر من عام كما أن سعر القمح الطري ضعف القاسي .

ورداً على سؤال : كيف ترون سيرورة الاقتصاد في واقع الأزمة وخاصة ًلجهة نمو الناتج المحلي الإجمالي ؟

قال : لن نتعامل مع الأرقام ولن تهمنا الأرقام ، لأن الأهم هو المواطن ، لجهة توفير السلع له بسعر يناسبه وان يكون مرتاحاً ومطمئناً وحياته مستمرة كما هي ، وفي منتهى الصراحة ليس لدينا القدرة على السيطرة على الأرقام لأننا نمر في حالة استثنائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات