الأخبار طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي || مجموعة من المشروعات التطويرية لمشفى المواساة الجامعي توضع في الخدمة. || كلمة رئيس مجلس الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || كلمة الزميلة دراين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || جولة تفقدية لواقع الامتحانات في السويداء || الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب يكرمان الفائزين بمسابقتي رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || ١٥٠ ألف طالب وطالبة سيتقدمون الأحد لامتحانات الدورة الفصلية الثانية بجامعة دمشق || الهيئة الطلابية لكلية الحقوق بحلب تقيم دورة في التحكيم التجاري || إليكم نتائج اليوم الثالث من دوري معاهد اللاذقية بكرة القدم …والنهائي يحدد لاحقاً || قضايا الدراسات العليا بجامعة حلب على طاولة مجلس الجامعة والأخير يقييم سنوات المقررات || بالتعاون بين اتحاد الطلبة وجامعة اليرموك وسيرياتيل ورشة تدريبية بعنوان طرق اختبار ضمان الجودة في الاتصالات || في جامعة اليرموك الخاصة : محاضرة للرسم المباشر بالهواء الطلق || افتتاح معرض هوايات طلاب العمارة في جامعة اليرموك الخاصة || إنجاز أكاديمي جديد لجامعة البعث في مجال هندسة النظم والشبكات || هل يتم إلغاء سنة الامتياز في الكليات الطبية ؟؟ || الثلاج رئيساً لجامعة الرشيد الخاصة ||

وزير الاقتصاد : الاقتصاد السوري بخير وسنعيد النظر بكل الاتفاقيات التي لاتحقق المنفعة المتبادلة

أكد الدكتور محمد نضال الشعار وزير الاقتصاد أن الوزارة ستعيد النظر قريباً بكل الاتفاقيات التي لاتحقق المنفعة المتبادلة ولا توفر العدالة الاقتصادية.

وقال الوزير في حوار صحفي أجرته صحيفة ” البعث ” : من حقنا إعادة النظر في أي علاقة من أي طرف لتقييم آثار العلاقات والاتفاقيات على الاقتصاد السوري والصناعة والصناعيين وعلى الميزان التجاري أيضاً..

وأضاف : نحن لانسعى إلى الانتصار  تجارياً على أي طرف ، بل نسعى إلى التكافؤ فيما بين الأطراف وأي علاقة لابد أن تحقق النفع للأطراف المتعاقدة ، لذا سننطلق في علاقاتنا من النتائج لنعيد النظر ، ونحن على ثقة أن الآخر سيتفهم ويقنع ، لأن إصلاح العلاقات يصب في مصالحهم أيضاً ، لأن أي عرج أو سلبية في العلاقات ، إنما سينتهي ، وفي مصلحة الجميع ديمومة العلاقات ، وهناك حالات خاصة يمكن الاستمرار بها رغم الخسارة ، ولكن عندما تكون الأمور في حالتها الطبيعية فلا بد من توفر العدالة والمنفعة المتبادلة ، وسنبدأ قريباً في جولات تفاوضية لتحقيق العدالة الاقتصادية.

وفيما يخص مخزون الحبوب والسلع والمواد الإستراتيجية في سورية وبخاصة بعد بدء استيراد القمح القاسي : بين السيد الوزير أن لدى سورية مايكفيها لمدة عام على الأقل ، وهذا يدور بشكل دائم ومستمر لدينا من القمح والسكر والرز وغيره من المواد ما يفوق الاحتياطي الإجباري ، ونحن نشتري أكثر من احتياجاتنا ومازالت الأسواق مفتوحة أمامنا ، أما ما نستورده من قمح قاس خبزي فهو للزوم الخبز رغم أن لدينا ما يكفي من القمح لأكثر من عام كما أن سعر القمح الطري ضعف القاسي .

ورداً على سؤال : كيف ترون سيرورة الاقتصاد في واقع الأزمة وخاصة ًلجهة نمو الناتج المحلي الإجمالي ؟

قال : لن نتعامل مع الأرقام ولن تهمنا الأرقام ، لأن الأهم هو المواطن ، لجهة توفير السلع له بسعر يناسبه وان يكون مرتاحاً ومطمئناً وحياته مستمرة كما هي ، وفي منتهى الصراحة ليس لدينا القدرة على السيطرة على الأرقام لأننا نمر في حالة استثنائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :