الأخبار التعليم العالي: تؤجل جميع المقررات الامتحانية المحددة الأحد القادم || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في مؤتمر الباحثين السوريين عبر تصميم وتصنيع سبيكة تايتانيوم جديدة من الطور بيتا للتطبيقات الطبية الحيوية للباحث الطالب مضر سعود || اتحاد الطلبة يشارك في المعرض الصحفي الوثائقي /بعنوان/الوفاء كل الوفاء للقائد السيد الرئيس بشار الاسد || تعديل برامج الامتحانات في كليات السويداء || اتحاد طلبة ادلب : حملة تبرع بالدم في مدينة خان شيخون || مقابلات أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة تشرين تبدأ السبت المقبل || النقل : تأجيل امتحانات يوم الأحد القادم || كلية الآداب في جامعة البعث تبدأ بإصدار نتائجها الامتحانية || كلية التربية الموسيقية في جامعة البعث تعلن عن بدء دوراتها التدريبية || هام للطلاب المسجلون في الجامعة الافتراضية السورية القدامى والجدد || مجلس جامعة طرطوس : || مدير المواساة الجامعي الوباء في حدوده الدنيا || جولة تفقدية لامتحانات كلية الٱداب والعلوم الانسانية الثانية في بلدة عريقة || جامعة تشرين تحدد موعد إجراء المقابلات للمتقدمين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية || التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً || تنويه هام || || لاتخفيض على زمن الجلسات الامتحانية والآداب سجلت ٢٢ ضبط غش || رئيس جامعة البعث: لا أستثناء لأي طالب من أي عقوبة || الجامعة الافتراضية تستكمل تحضيراتها لافتتاح مركز نموذجي للتعلم والتدريب المستمر في دمشق || استمرار قبول طلبات الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين لغاية الـ 19 من آب الجاري ||
عــاجــل : التعليم العالي: تؤجل جميع المقررات الامتحانية المحددة الأحد القادم

خطوة متأخرة ولكن ؟!

 

كتب مدير التحرير :

خطوة إيجابية وإن تأخرت سنوات طويلة تلك التي أقدمت عليها وزارة التعليم العالي المتمثلة بتقييم أداء أعضاء الهيئة التدريسيّة في الجامعات الحكومية السورية الذي يأتي ضمن الجهود القائمة في منظومة التعليم العالي، لتطوير العملية التعليمية وضمان جودة البرامج الدراسية في الجامعات ، وحسب تصريحات الوزارة التي لا تنقطع بهذا الخصوص فأن الهدف من التقويم أيضا متابعة تنمية القدرات وتزويد عضو هيئة التدريس والجامعة بتغذية راجعة عن مستوى الأداء التدريسي ومتطلبات تطويره والإشادة بالأداء المتميز واستثمار ذلك في جوانب متعددة لخدمة المجتمع عبر بوابة البحث العلمي والأنشطة العلمية والمجتمعية الأخرى وتعزيز الثقة في مدى انسجام مدخلات البرامج الدراسية للجامعة والعملية التعليمية المصاحبة لها مع معايير الجودة الأكاديمية ومدى تحقق توقعات المجتمع من مخرجاتها.

إضافة إلى ما سبق هناك مسألة ضرورية و مهمّة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الوزارة، ولا نعتقد أنها غائبة عنها وهي من أساسيات نجاح عملية التأهيل والتقييم، ونقصد ضرورة العمل بجديّة على استقطاب الكوادر التدريسيّة المهاجرة للاستفادة من خبراتهم التي اكتسبوها من الجامعات الشهيرة، عدا عن إعادة النظر بنسب الإعارة والندب إلى جامعات دول الجوار، لأنه من الملاحظ أن هذه النسبة تخطّت المعقول، فقد ارتفعت إلى أكثر من 20% وهو ما يهدّد بزيادة النزيف من جامعاتنا.

بالرغم من كل الملاحظات على خطوة الوزارة لكن لا يمكن إغفال أهمية الخطوة لأنها “بتستأهل ” فقد آن الأوان لإجراء تقويم شامل للأداء التدريسي والبحثي والخدمي والمسلكي لعضو هيئة التدريس، بما يضمن الوقوف على مكامن القوة لديه وتحفيزها ومكامن الضعف ومعالجتها كما تقول وترى وزارة التعليم العالي ، كما تهدف الوزارة من خلال عملية التقييم، وبهكذا فقط نستطيع أن نجسر الفجوة بين مخرجات العملية التعليمية ومتطلبات سوق العمل الذي لا يقبل إلا شهادات طراز القرن الـ 21 ، فهل تكفي الدعوة للتقييم ؟!

بالتأكيد نحن بحاجة إلى خطوات أخرى أكثر أهمية تنطلق أولا من الإقلاع بالبحث العلمي على أرض صلبة مدعومة بكوادر بشرية مؤهلة وكتلة مالية محفزة ، كل التوفيق للوزارة بمشروعها التقييمي ونحن بانتظار النتائج !!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :