الأخبار وصول الوفد  الشبابي الطلابي العربي إلى الحدود السورية اللبنانية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || بالتعاون مع اتحاد الطلبة … ندوة مرورية في جامعة حماة الاثنين القادم || الهيئة الطلابية لكلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || أبطال نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يستمرون في التألق || نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يحصد المركز الأول في بطولة الجمهورية لكرة الطاولة || مشاركة فرع كوبا للاتحاد الوطني لطلبة سورية في نشاط ثقافي || سورية تحصل على مقعد في السكرتاريا العامة لمجلس السلم العالمي ||

استمرار العملية التدريسية في قسم اللغة اليابانية رغم مغادرة اليابانيين!

أكد طلاب السنة الرابعة بقسم اللغة اليابانية بجامعة دمشق استمرار العملية التدريسية في القسم رغم مغادرة الأساتذة اليابانيين، حيث قدم الطلبة  مشروعا تطوعيا تمثل بعرض ساعة تلفزيونية تضمنت نشرات منوعة باللغة اليابانية بهدف إظهار قدرتهم على التحدث بهذه اللغة واستخدامها.

قادرون على الاستمرار

رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني قال إن الفعالية تشير إلى المستوى العالي للطلاب والكادر التدريسي المحلي الذين استطاعوا أن يتجاوزوا كل الصعوبات التي أصابت العملية التدريسية وخاصة تدريس اللغات الأجنبية مثل الألمانية واليابانية بعد إخلال السفارات ذات العلاقة بتعهدها متابعة تدريس هاتين اللغتين بالجامعات ومغادرة الأساتذة اليابانيين والألمانيين سورية.

ولفت إلى أن الكادر التدريسي الوطني أثبت قدرته على التكيف والإبداع واستطاع أن يخلق مجموعة من الطلاب الأكفاء مؤكدا أن جامعة دمشق ستقوم بتوجيه هذا المشروع إلى اليابان لإظهار أن الطلاب السوريين قادرون على إكمال العملية التدريسية وبتفوق.

لا خوف على طلبتنا

عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور خالد حلبوني أشار إلى أن جامعة دمشق خرجت المفكرين والعلماء الذين أسهموا ببناء الحضارة الإنسانية وكان لكلية الآداب دور فاعل في الحياة والثقافة على مدى السنين لذلك لا خوف على طلبتنا في قسم اللغة اليابانية حتى وإن غادروا الأساتذة اليابانيين.

وأوضح رئيس قسم اللغة اليابانية الدكتور معاذ الشرقاوي أن الفعالية هي نشاط تطوعي وغير مطلوبة للتخرج ولا تشكل مادة دراسية إلزامية لكنها تهدف إلى تعزيز قدرة الطلاب على استخدام اللغة اليابانية ولفت الانتباه إلى أنه رغم الظروف التي يعانيها القسم بعد مغادرة اليابانيين تمكن الطلاب من تنفيذ المشروع وبجهودهم الذاتية.

ودعا إلى تحويل هذا النشاط إلى مشروع سنوي يتمكن الطلاب من خلاله من إظهار قدراتهم في التحدث باللغة اليابانية لأن القسم هو النافذة الوحيدة بين الثقافتين السورية واليابانية علهم يشكلون جسورا ثقافية بين البلدين.

من حلب إلى دمشق

الطلاب المشاركون في المشروع والذين يبلغ عددهم 20 طالبا وطالبة ساهموا بتنفيذ عمليات التصوير والمونتاج والتقديم والإعداد والإخراج النهائي أكدوا بدورهم أن الفكرة انطلقت من رغبتهم في التعريف عن اللغة اليابانية باعتبارها لغة جديدة وتشجيع الدفعات الجديدة على دراستها والتأكيد على أن طلاب القسم قادرون على مواصلة التعليم حتى بعد مغادرة الأساتذة اليابانيين باعتبار أن ذهابهم كان حافزا لهم لاستكمال العملية التدريسية وذلك بمساعدة المعيدين السوريين داعين إلى نقل قسم الدارسات العليا للغة اليابانية من جامعة حلب إلى جامعة دمشق.

متابعة : nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات