الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

بمبادرة من اتحاد الطلبة هي الأكبر من نوعها .. 3000 شاباً ينظفون شوارع وأحياء دمشق

بمبادرة من اتحاد الطلبة هي الأكبر من نوعها .. 3000 شاباً ينظفون شوارع وأحياء دمشق

كان ومازال الاتحاد الوطني لطلبة سورية الرائد في مجال العمل التطوعي ، وهو الذي زرع الفرح والبسمة في مختلف محافظات القطر على مدار عدة سنوات خلت من خلال العديد من المخيمات التطوعية الجوالة الخدمية والإجتماعية والصحية، وها هو اليوم بالتعاون مع محافظة دمشق واتحاد شبيبة الثورة وعدد من المنظمات والجمعيات الأهلية والفعاليات التطوعية يطلق مبادرة هي الأكبر من نوعها على مستوى المحافظة  من خلال فريق العمل التطوعي وهي حملة نظافة بيئية بعنوان “أنا سوري” شملت تنظيف شوارع وأحياء مدينة دمشق وهي المزة والميدان والحمراء والصالحية والقصاع وباب توما والمهاجرين وأبو رمانة والعفيف والميسات وساحة الشهبندر والشام القديمة وشارع الثورة والمحافظة والبرامكة وبداية كفرسوسة وساروجة وابن عساكر والفحامة..

يشارك فيها نحو 3000 شاب وشابة وعدد من الآليات تنظيف الشوارع الرئيسية سيقومون برش الأماكن المذكورة بالمبيدات الحشرية وزراعة شتل صغيرة وتجميع النفايات في مكان واحد لتقوم مديرية النظافة بترحيلها إلى مكبات القمامة.

 


شهادات من المشاركين

“Nuss.sy” كان حاضراً ومتابعاً أولاً بأول لفعاليات الحملة وسجل اللقاءات التالية “

أمين رابطة المزرعة في فرع دمشق لاتحاد شبيبة الثورة أكرم غازي عبر عن سعادته بالمشاركة، مشيراً إلى أن مشاركة شباب وشابات المنظمة في هذه الحملة يأتي لإيمانهم بضرورة الإسهام في الحفاظ على مدينتهم وحمايتها من التلوث وتشويه معالمها الجمالية.

المهندس ماجد تركماني مشرف القطاع الثالث بمنطقة المزة بمحافظة دمشق أكد أهمية العمل التطوعي خاصة فيما يتعلق بمجال البيئة والنظافة لافتا إلى أن المحافظة قامت بتأمين كل الاحتياجات والمستلزمات الضرورية لتنفيذ الحملة الميدانية لإضفاء مظهر حضاري على شوارع المدينة ودعم النهج التشاركي وزيادة الوعي البيئي لدى المواطنين.

رسالة إصراروتحد

الزميل راضي سلامة أمين سر مكتب العمل التطوعي بالاتحاد الوطني لطلبة سورية أشار إلى أن الحملة تهدف إلى توجيه رسالة إصرار وتحد بأن الشعب السوري صامد وقوي وسيستمر بالعمل مهما كانت الظروف ولن يثنيه الإرهاب عن مواصلة حياته الطبيعية وبناء وطنه مبينا أنه تم تقسيم المدينة إلى عدة قطاعات وأقسام توزع عليها المتطوعون لتنظيفها ما يسهم بنشر ثقافة العمل التطوعي وتعزيز مفهوم الحفاظ على بيئة سليمة.

ممثل عن كشافات الكنائس بدمشق وفريق شباب المالتي ميديا السوري اسكندر لوقا قال: أن العمل التطوعي موجود في ثقافة الشعب السوري وأن الحملة تعطي رسالة مفادها أن النظافة هي مسؤولية الجميع مواطنين ومؤسسات لأن النظافة عنوان تقدم المجتمع ورقيه ودليل وعي أبنائه.

تعزيز مفهوم المواطنة

وأشار أمين سر جمعية حماية المستهلك الدكتور محمد جمال السطل إلى أن الهدف من تنظيم حملات نظافة بيئية تعزيز مفهوم المواطنة والمساهمة في نشر ثقافة التطوع في سورية.

ودعا رئيس جمعية سلامة الصحة والبيئة محمد مازن الرز إلى المساهمة في تعميق ثقافة النظافة وسلامة البيئة من خلال توعية الأهالي حول ضرورة تطبيق تعليمات قانون النظافة وجمالية المدن الذي يؤدي إلى نظافة جيدة وبيئة صحية طبيعية.

ولفت الفنان والمخترع السوري عادل مرعي مهنا إلى أنه وخلال مشاركته بتنظيف منطقة البرامكة لاحظ انتشار أعقاب السجائر في الشارع المقابل لمجمع الأمويين الاستهلاكي كما شاهد اكثر من شجرة محترقة بسبب تواجد أعقاب سجائر في أحواضها داعيا الجهات المعنية بحماية البيئة إلى الانتباه إلى هذه الظاهرة الخطيرة ووضع الحلول المناسبة لها.

وأكد المشارك مهند السعدي أن تنفيذ الحملة يأتي حماية للبيئة وحفاظا على نظافتها ونهوضا بواقع النظافة بشكل عام في مدينة دمشق لافتا إلى أهمية تضافر الجهود بين الجهات المعنية والمواطنين ونشر ثقافة النظافة العامة بمشاركة الجمعيات الأهلية والمجموعات الشبابية التطوعية للوصول إلى بيئة نظيفة.

أسماء عبيدو قالت إن حملة النظافة تظهر الصورة المشرقة لدمشق وتعكس إخلاص أبنائها واستعدادهم للمساهمة في أي عمل من شأنه الحفاظ على جمال مدينتهم ورفع سوية خدماتها.

ثقافة حماية البيئة

وبدوره أشار أسامة السخين إلى أهمية إقامة هذه الحملات التطوعية لدورها في غرس ثقافة حماية البيئة والانطلاق من الذات لتحقيق شعار النظافة مسؤولية الجميع بحيث تعزز روح الانتماء والمسؤولية الاجتماعية لدى المشاركين خاصة فئة الشباب.

وأشادت نور الهدى محمد بمعاني العمل التطوعي في حماية البيئة وتعريف أفراد المجتمع بأهميته ودوره في تحقيق التنمية المجتمعية معربة عن سعادتها بما تحمله هذه الحملة من دلالات إنسانية.

وشملت حملة النظافة التي شارك فيها ملتقى الوئام الوطني ومبادرة ثقة وكشافات الكنائس ومجموعة شباب “بحبك سورية” وجمعية حماية المستهلك والجمعية السورية للبيئة وجمعية سلامة الصحة والبيئة ومجموعة “نبضة أمل” وشباب المالتي ميديا السوري.

متابعة: nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :