الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

“وقف دعم الإرهاب في سورية” فعالية لفرع رومانيا

 

نظم فرع رومانيا للاتحاد الوطني لطلبة سورية  في الحادي والعشرين من الشهر الجاري بالتعاون والتنسيق مع سفارة  الجمهورية العربية السورية وجمعية السلام في رومانيا فعالية  ثقافية سياسية  بعنوان “وقف دعم الإرهاب في سورية ورفع الحصار الاقتصادي على الشعب السوري ” في فندق “أونيكس” وذلك في إطار الفعاليات التي تقيمها  الفروع الخارجية للاتحاد الوطني لطلبة سورية  دعما للإصلاحات الجارية في القطر بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد وتعبيراً عن وفاء وولاء الطلبة السوريين في رومانيا لسيادته وتأكيدهم على تأييدهم المطلق لنهجه الحكيم في معالجة الأزمة الراهنة و إيصال سورية إلى بر الأمان  ورفض التدخل الأجنبي و وقف دعم الإرهاب في سورية ورفع الحصار الاقتصادي على الشعب السوري.

الزميل  رئيس الفرع الدكتور غسان خضرة عرضا موجزا لمجرى الأحداث في سورية وخطوات  عملية الإصلاحات الجارية فيها   ومن ثم قدم عرضا للأضرار التي لحقت قطاعي الصحة والتعليم مذكرا انه نتيجة للأعمال الإرهابية الممولة من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية ومنها فرنسا وبريطانيا ودول عربية مثل ليبيا والسعودية وقطر و تركيا  فقد القطاع الصحي  4 مشافي كبيرة و العشرات من المراكز الصحية الاختصاصية  واستشهد المئات من الأطباء والممرضين  ودمر وسرق المئات من سيارات الإسعاف  أما قطاع التعليم،  ففقد 2550 مدرسة  والمئات من المدرسين وأساتذة الجامعات والطلاب والتلاميذ، وبيّن أن الإرهاب طال الجامعات والطلاب وهم يؤدون امتحانتهم او اثناء جلوسهم في  استراحة الطلبة لتشويه الحقائق . وذكر الحضور بالصعوبات التي يتعرض لها الشعب السوري نتيجة للحصار الاقتصادي المفروض على سوريا و التي زادها سوءا الأعمال الإرهابية وعمليات الخطف والسرقة التي تقوم بها العصابات المأجورة من قبل اعداء سوريا السعودية وقطر و تركيا والكيان الصهيوني .

و قدم البرفيسور يون دياكونيسكو مداخلة أكد فيها على الأهمية السياسية والإستراتيجية لسورية ولدورها المحوري في منطقة الشرق الأوسط كمفتاح لجميع حلول المنطقة وأكد بأن سورية بقيادتها قادرة على تجاوز الأوضاع القائمة  إن لم نقل قد أصبحت في نهايتها والتي شبهها بالحرب العالمية  الاعلامية على سورية، وندد بدعم الولايات المتحدة و فرنسا وبريطانيا  والتي تتغنى يمحاربة الإرهاب في أفغانستان ومالي واليمن وتدعم الإرهاب في سورية ومصر،  وأكد  دياكونيسكو انه نتيجة للجهد الكبير الذي بذلته جمعية  السلام من اجل سورية وسفارة الجمهورية العربية السورية في بخارست وخاصة سعادة السفير الدكتور وليد عثمان والاتحاد الوطني لطلبة سورية “فرع رومانيا” تم ايصال صورة واضحة وصادقة لما يجري في سورية الأمر الذي تبلور في إرسال طائرة مساعدات من قبل الحكومة والشعب الروماني  إلى  الشعب السوري الصديق مذكرا بتصريح الرئيس الروماني السيد ترايان باسيسكو  الى قناة الجزيرة “بان الأزمة في سورية يجب أن تحل بالحوار بين حميع الأطراف المؤمنة في الحل السياسي مؤكدا حضور سيادة الرئيس بشار الاسد في هذا الحوار” .

كما أبدى الدكتور اندريتسيو اليكساندرو عن استعداد المشفى العسكري في تقديم العلاج للجرحى السوريين في حال وصولهم إلى رومانيا ضمن  إطار  قانوني موافق عليه من قبل حكومتي البلدين  .

وأبدى الحضور وقوفهم إلى جانب الشعب السوري في محنته وطالبوا برفع الحصار الاقتصادي عن سورية وخاصة رفع الحظر عن الطيران السوري في القدوم إلى أوربا, وتمنوا نهاية سريعة لهذه الأزمة وان يعم الأمن والأمان في سورية.

وفي نهاية الفاعلية تم توجيه برقية تأييد ووفاء للسيد الرئيس بشار الأسد ولجيشنا الباسل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :