الأخبار برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية || 30 مشروعاً في المعرض الأول لطلاب المعهد التقاني الهندسي بجامعة دمشق || المصادقة على مشروع مبنى جديد لجامعة حماه || نتائج طيبة يحصلها جرحانا في امتحانات التعليم الأساسي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يسهم في التخفيف من حدة أزمة مواصلات طلاب القنيطرة || جهاز تصحيح المواد المؤتمتة يخيف الطلاب في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق …و عميد الكلية يرد الجهاز جيد ولا يوجد به اي مشكلة || المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق لنقابة المعلمين: زيادة أجور الساعات التدريسية والرواتب التقاعدية || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحدد رسم الخدمات الجامعية في المراحل التي تلي الحد الأدنى لإعداد رسائل الدراسات || مدير مشفى البعث : سنبدأ بتقديم خدماتنا بشكل تدريجي ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

أمين فرع جامعة دمشق للحزب: التعاون مع اتحاد الطلبة كان مثمراً في توعية الطلبة

أكد الرفيق محمد الأحمد أمين فرع حزب البعث العربي الإشتراكي بجامعة دمشق للحزب أن الفرع حرص على التعامل مع الأزمة من خلال التكامل بين المؤسسات المعنية الحزبية والنقابية والإدارية في الجامعة بالشكل الأمثل، وتم التركيز على ضمان الأمن والاستقرار من أجل استمرار العملية التعليمية بصورتها الأفضل وتوفير الاستقرار النفسي والمجتمعي للكوادر التعليمية والطلاب، لأن مؤسسات التعليم العالي هي الضمانة من أجل المحافظة على بناء الدولة، وبفضل تكامل الجهود وتضافرها استمرت العملية التعليمية بنجاح وجرت الامتحانات دون إشكالات تذكر.

وقال الرفيق الأحمد في لقاء مع جريدة “البعث” إن التعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية ونقابة المعلمين والهيئة التعليمية والكادر الإداري في الجامعة كان مثمراً في توعية الطلاب بحقيقة ما يجري من إرهاب على الأرض السورية، ومخاطر الانجرار إليها، لاسيما أن المؤامرة ركزت على استقطاب جيل الشباب وزجه في خضمّ الخطأ، وضرورة الالتزام بالضوابط والأنظمة الجامعية التي تشرح للطالب ما له من حقوق عليه المطالبة بها والحصول عليها، وفي الوقت ذاته عليه الالتزام بواجباته وعدم الإخلال بها، لاسيما أن دخوله الجامعة كان بهدف التحصيل العلمي ونيل الشهادة الجامعية، ويجب التركيز عليه وحده والابتعاد عن كل ما من شأنه الإساءة للعملية التعليمية سواء بالتخريب أو بالانجرار وراء المجموعات الإرهابية المسلحة فكراً وممارسة.

وأضاف “تمكن فرع الحزب بالجامعة من خلال العمل المؤسساتي الممنهج من معالجة بعض الحالات لطلاب ربما انزلقت أرجلهم في وحل الأزمة، وعمل على إعادتهم إلى جادة الصواب من خلال تعزيز الانتماء الوطني لديهم والصفح عما ارتكبوه بحق أنفسهم أولاً والجامعة والبلد ثانياً، وتسوية وضعهم الجامعي والاجتماعي، الأمر الذي جنب زملاءهم ممن وهنت نفسه السير في الاتجاه ذاته وارتكاب الخطأ”.

وفي كيفية معالجة الإشكالات التي حصلت بين طلاب الجامعة ولو بصورة ضيقة بسبب تنوع ميولهم، جزم الرفيق أمين الفرع بأن هذه الإشكالات كانت محدودة جداً وقد تمت معالجتها من قبل الجهات المعنية داخل الجامعة استناداً إلى الأنظمة والقوانين الجامعية، ولم نجد ضرورة لاستدعاء أية جهة من خارج الجامعة للتعامل معها، ولقد كان للحس الوطني المرتفع لطلابنا وكوادرنا الحزبية والإدارية دور كبير في منع حصول أي تخريب في الجامعة، وكان التعاون سمة العمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :