الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

خفايا وأسرار التأمين الصحي لأساتذة الجامعة!!

 

يشتكي العديد من أساتذة الجامعة من موضوع التأمين الصّحي، مشيرين إلى أنّ عدداً من مالكي الصيدليات المعتمدة من قبل المؤسسة العامة السوريّة للتأمين يرفضون البيع وفق نظام التأمين، بحجّة أنّهم ليسوا متعاقدين مع المؤسسة، بالرغم من وجود اسم الصيدلية ضمن لائحة التعاقد، الأمر الذي يجبر الأساتذة على دفع قيمة الدواء كاملاً، ويوضح الأساتذة أنّ التأمين الصّحي يشمل الأستاذ الجامعي فقط ولا يشمل عائلته، كما أفادوا بأنّ العمليات الجراحية مشمولة ضمن التأمين، ولكن على أرض الواقع هذا الأمر غير موجود.

وطالب أساتذة آخرون بإحداث نقابة خاصة بالأساتذة الجامعيين حتى تتمكّن النقابة من أن تمارس مهامها كما يجب، مؤكدين أن التأمين الصحي بشكله الحالي غير ناجع ولا يستفاد منه على الإطلاق، وأنّ نظام التأمين الصّحي المعمول به سابقاً كان أفضل بكثير من النظام الحديث، وبيّن بعضهم بأنّ شركات الخدمات الطبّية التي تم اعتمادها لا تلتزم بالعمل المطلوب منها، فعندما يذهب الأستاذ الجامعي إلى الطبيب الذي تعاقدت معه المؤسسة العامة السوريّة للتأمين، يرفض معاينته وفق التأمين الصّحي، متعلّلاً بأنّ هذه الشركات ليس لها رصيد، أو أنّه لا يتعامل معها، الأمر الذي يشكل معاناة كبيرة للأساتذة كونهم يضطرون إلى دفع أجرة العلاج كاملاً بدلاً من أن يدفعوا 10% فقط من قيمة المعاينة، وأشار الأساتذة إلى أن بعضهم، بالرغم من أنّهم لا يستفيدون مطلقاً من التأمين الصّحي، إلا أنّ الجهة المسؤولة عن التأمين تقتطع من راتبهم كلّ شهر مبلغاً معيناً لقاء خدمة التأمين الموجودة نظرياً، ولكن فعلياً لا وجود لها، كما شدّد الأساتذة على أنّ نقابة المعلمين لا تتمتع بالفعالية والتأثير، لافتين إلى عدم تنظيمها اجتماعات دورية تجمعها مع منتسبيها كي يكون هناك تواصل مباشر ومستمر.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :