الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

خفايا وأسرار التأمين الصحي لأساتذة الجامعة!!

 

يشتكي العديد من أساتذة الجامعة من موضوع التأمين الصّحي، مشيرين إلى أنّ عدداً من مالكي الصيدليات المعتمدة من قبل المؤسسة العامة السوريّة للتأمين يرفضون البيع وفق نظام التأمين، بحجّة أنّهم ليسوا متعاقدين مع المؤسسة، بالرغم من وجود اسم الصيدلية ضمن لائحة التعاقد، الأمر الذي يجبر الأساتذة على دفع قيمة الدواء كاملاً، ويوضح الأساتذة أنّ التأمين الصّحي يشمل الأستاذ الجامعي فقط ولا يشمل عائلته، كما أفادوا بأنّ العمليات الجراحية مشمولة ضمن التأمين، ولكن على أرض الواقع هذا الأمر غير موجود.

وطالب أساتذة آخرون بإحداث نقابة خاصة بالأساتذة الجامعيين حتى تتمكّن النقابة من أن تمارس مهامها كما يجب، مؤكدين أن التأمين الصحي بشكله الحالي غير ناجع ولا يستفاد منه على الإطلاق، وأنّ نظام التأمين الصّحي المعمول به سابقاً كان أفضل بكثير من النظام الحديث، وبيّن بعضهم بأنّ شركات الخدمات الطبّية التي تم اعتمادها لا تلتزم بالعمل المطلوب منها، فعندما يذهب الأستاذ الجامعي إلى الطبيب الذي تعاقدت معه المؤسسة العامة السوريّة للتأمين، يرفض معاينته وفق التأمين الصّحي، متعلّلاً بأنّ هذه الشركات ليس لها رصيد، أو أنّه لا يتعامل معها، الأمر الذي يشكل معاناة كبيرة للأساتذة كونهم يضطرون إلى دفع أجرة العلاج كاملاً بدلاً من أن يدفعوا 10% فقط من قيمة المعاينة، وأشار الأساتذة إلى أن بعضهم، بالرغم من أنّهم لا يستفيدون مطلقاً من التأمين الصّحي، إلا أنّ الجهة المسؤولة عن التأمين تقتطع من راتبهم كلّ شهر مبلغاً معيناً لقاء خدمة التأمين الموجودة نظرياً، ولكن فعلياً لا وجود لها، كما شدّد الأساتذة على أنّ نقابة المعلمين لا تتمتع بالفعالية والتأثير، لافتين إلى عدم تنظيمها اجتماعات دورية تجمعها مع منتسبيها كي يكون هناك تواصل مباشر ومستمر.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :