الأخبار

طلبتنا في الخارج: الاعتداءات على السفارات استهداف لدور سورية

أكدت فروع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الخارج أن الاعتداءات التي تعرضت لها مقرات السفارات والبعثات الدبلوماسية السورية تستهدف موقع سورية القومي ودورها الإقليمي والنيل من قوتها ومنعتها في مواجهة المخططات الأمريكية والأوروبية والإسرائيلية الرامية الى تقسيم المنطقة وتفتيتها.
وطالب الطلبة السوريون في بيانات صادرة عن مكاتب فروع الاتحاد في الخارج حكومات جميع دول العالم باحترام العهود والمواثيق الدولية التي تؤكد على مسؤولية الدول بحماية وتأمين جميع البعثات الدبلوماسية العاملة على أراضيها.
وتوجه الطلبة في بياناتهم بالشكر الى جميع الدول التي وقفت الى جانب سورية ولاسيما روسيا والصين اللتين أحبطتا من خلال استخدام حق النقض الفيتو المحاولات الأوروبية لاستصدار قرار في مجلس الأمن ضد سورية، مشيرين الى أن هذا الموقف هو دليل على أصالة الشعبين الروسي والصيني في وقوفهم الى جانب الحق بمواجهة الظلم والهيمنة.
ودعا الطلبة الى وقف سياسة التحريض الممنهج ضد الشعب السورى التي تقوم بها بعض الدول عن طريق وسائل إعلامها المغرضة، مجددين رفضهم لجميع أشكال التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية.
وأكدت البيانات أن الشعب السوري سيتمكن من إفشال المؤامرة التي تهدف الى النيل من منعة سورية وصمودها ومصادرة قرارها السياسي المستقل وتجاوز المحنة بوحدته الوطنية والتفافه حول برنامج الإصلاح الشامل الذي يقوده السيد الرئيس بشار الأسد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*