الأخبار بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية || الجامعة العربية الدولية الخاصة تحتفي بكوكبة من خريجيها || إحداث درجتي دكتوراه في جامعة طرطوس || التعليم العالي تعتمد برنامج الماجستير في الاقتصاد الإسلامي بجامعة بلاد الشام || الرئيس الأسد يتقبّل أوراق اعتماد شاهد أختر سفيراً مفوضاً وفوق العادة لباكستان لدى سورية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في آداب حماة وهذه أهم المطالبات || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة تشرين للاتحاد الوطني لطلبة سورية || المؤتمرات الطلابية تطالب بافتتاح ماجستير تأهيل وتدريب باختصاصات مختلفة في كلية التربية || لحظة تتويج الطالب عمار علي بالمرتبة الأولى في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية || إنجاز طلابي سوري في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية لطالب الدكتوراه م. عمار علي وتتويجه بالمركز الأول .. || بدء المؤتمرات الطلابية في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية || «التسويق الطبي » محاضرة في كلية الطب البشري بحلب || حقوق حلب تقيم فعالية ثقافية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في فرع اتحاد الطلبة بحماة والبداية من كلية الطب البشري || الهيئة الطلابية في المعهد التقاتي الصناعي الثاني باللاذقية تعقد مؤتمرها السنوي || فرع حماة للاتحاد الوطني لطلبة سورية ينفذ ورشة عمل في كلية الصيدلة || التعليم العالي: ترشيد استخدام الكهرباء والاعتماد على المصابيح الموفرة للطاقة || الكتاب الجامعي “الإلكتروني” بداية العام الدراسي القادم.. تركو: لجنة بالتنسيق مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية والهدف من الاجراء توفير مئات الملايين والحد من المتاجرة بالملخصات ||

ساعة الشمس في الجامعة

لم تكد تلملم أطرافها حتى جاءها شاب آخر.. نسيت نفسها مع نفسها وقالت.. أنا هنا لأدرس وليس لأتعرف وأخوض علاقات حب تبدأ ولا تنتهي.. تحمل وصية أهلها بالجد ومتابعة دروسها في كفة وتحمل ملل الساعات وتقليد الوقت المستقطع من صداقات وغيرها في الكفة الأخرى.
من يتجول في ساحات وأروقة كلياتنا ومعاهدنا يلحظ صوراً غريبة عن العلاقات التي تحكم هذه الشريحة تبدأ بالحديث السياسي الذي يتصدر الشارع الجامعي وأحوال الأوضاع في سورية والمنطقة وتتكشف خيوط موقفه التي قد يبني صداقته عليها، وتمر في أوضاع الجامعة من الفساد والروتين والبيروقراطية والمعاملة والدكاترة والإداريين والطلبة.. ولابد من أن يعرج على جمال الفتيات وأطباق الألبسة المنوعة.. القدرة على تلبية متطلبات السوق.. أحدث صرعات الموضة في الجامعة.. بدءاً من الميك آب وحتى قصات الشعر وزخرفات الجسد بين الحدائق المكتظة والمقاعد التي لا تتسع للضيوف ومقاصف تنازع زفير الأحاديث المتناقلة..
في الجامعة اليوم مئات الأسئلة التي تدور وحوارات وتقاسيم مختلفة ومتنوعة.. والأهم من هذا أنها ساحة وفسحة حوار جميل فسيفسائي بأمانه واستقراره ومجتمعه المتكامل..
يلفت انتباهنا الكثير وتحتاج الخطوة إلى الكثير إلى جوانب ترفيهية أكثر ولابد من استثمار وقت الطالب داخل الجامعة نحو تنمية قدراته ومواهبه.. فأحياناً يفصل بين محاضرة وأخرى أكثر من أربع ساعات وغيرها الكثير.. هل يعقل ألا نعيد النظر بهذا الوقت ونخدّمه لصالح أهداف الشباب وتطلعاتهم ولصالح الوطن وتطوره وتقدمه.. قبل أن تقع الفأس بالرأس وتنقاد النفس ويقودها إلى طرق لا تعرف نهاياتها؟! ما هو رأيكم طال عمركم؟!

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات