الأخبار الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية || هام من فرع جامعة دمشق بالسويداء || جامعة طرطوس.. قيمة مشاريعها تجاوزت 150 مليار ليرة والعبرة بسرعة التنفيذ! ||

سوريون.. في الداخل والخارج

ليس من الغريب على أحد الدور الذي يقوم به الاتحاد الوطني لطلبة سورية داخل ساحات الوطن وخارجه.. دور عنوانه الوطني بامتياز أن جيلاً من الشباب والطلبة حمل على عاتقه مستقبل سورية، تزود بتاريخها النضالي العميق، وشرب كأس الإرث التاريخي النفيس للمنظمة العريقة الضاربة في جذور تاريخ سورية منذ أكثر من نصف قرن..

قد تصبح المواقف الكبيرة التي سجلها الاتحاد ضريبة يدفعها لاحقا على يد المنظرين والمتآمرين والمنقادين بتيارات التخريب لكن الوقوف إلى جانب المقاومة والتحلي بثقافة الصمود والممانعة تحتل المرتبة الأولى وثقافة المواطنة وحب الوطن والتضحية من أجله في حقيقة أبناء الاتحاد الوطني لطلبة سورية لشرف لا يعادله شرف..

ما يجري الآن لطلبتنا الدارسين في الداخل والخارج وأخص الخارج من حملات دهم وتهديد واعتداء دنيء يصب في دوامة الحق السوري الممانع.. الإصلاح.. التنمية.. مكافحة الفساد.. مواجهة المشروع الصهيوني الأمريكي.. السيادة والقرار الحر.. وغيرها.. وتلك مبادئ لا تعجب من امتلأت بطونهم بالكنتاكي والماكدونالدز والجبن الفرنسي وباعوا أنفسهم لفتاوى العهر والتحريض والقتل..

أولئك الذين شربوا من البئر السوري وعادوا اليوم يلقون الحجارة فيها.. همهم زعزعة استقرار سورية وأمنها وضرب مسيرة الإصلاح فيها..

مما لا شك فيه أن هذه الحملات والاعتداءات التي طالت طلبتنا في الخارج وتقلق مصيرهم الدراسي والاجتماعي ليست سوى سحابة دخان ستمضي ومجرد خيوط باهتة ملونة بألوان غريبة مستعارة.. فهي لن تزيدهم وهم الوطنيون الشرفاء إلا عزيمة وإصراراً للمضي نحو متابعة التحصيل الدراسي والاستمرار في تمثيل سورية الكبيرة بشعبها وقائدها.. بتاريخها وحاضرها ومستقبلها.. لن تزيدهم إلا عطاءً ووفاءً ووطنية أكثر.. ونحن والله معنا..

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :