الأخبار البعث : تعلن عن مفاضلة القبول في برنامج دبلوم التأهيل التربوي بنظام التعليم المفتوح || مجلس التعليم العالي يصدر التقويم الجامعي الخاص بالتعليم المفتوح || دكتوراه باختصاص “هندسة تكنولوجيا المعلومات” في جامعة طرطوس. || الزيات مديراً لمشفى التوليد و أمراض النساء الجامعي بدمشق || مشاريع تخرج طلاب كلية الإعلام.. قضايا اجتماعية واقتصادية وثقافية تصب في صلب الواقع الحياتي || 1500 متقدم الى مفاضلة التعليم الموازي ومنح الجامعات الخاصة بجامعة دمشق || فرع اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية يقيم ندوة توعية حول لقاح فايروس كورونا || بدء العام الدراسي في جامعة اليرموك الخاصة || وزير التعليم العالي والبحث العلمي يبحث مع مدراء المشافي الجامعية واقع المنظومة الصحية. || من مشاركة الزميل عضو المكتب التنفيذي للاتحاد م. عمر جباعي ” كباحث ” في  معرض الباسل للابداع والاختراع || الطلبة والجالية السورية في اسبانيا يستنكرون التفجير التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة مبيت عسكرية بدمشق يوم الأربعاء الماضي || ندوة لرؤساء الهيئات الادارية في المعاهد حول التغطية التأمينية بدمشق || ندوة لرؤساء الهيئات الادارية في المعاهد حول التغطية التأمينية في اللاذقية || تحديد مواعيد المقابلة الشفهية في المعهد العالي للفنون السينمائية || توضيح هام للطلاب بالنسبة للرسوم الجامعية الجديدة: || اتحاد الطلبة يطلق الكرنفال السنوي الجامعي || موعدنا معكم في بوابة الأفكار …. اتحاد الطلبة يدعوكم للمشاركة || اتحاد الطلبة يطلق (كرنفال الطب والهندسة) يوم الغد || صحافة الحلول المجتمعية في ورشة عمل تخصصية || تمديد قبول طلبات تعادل الشهادات الجامعية غير السورية لاختصاصات محددة ||

كوابيس!!

كتب مدير التحرير :

اقترب موعد المفاضلة الجامعية ولم تحسم وزارة التعليم العالي حتى الآن خياراتها فيما إذا كانت سترفع معدلات التفاضل، أم ستتبع طرقاً جديدة للقبول الجامعي!.

ربما يكون ذلك مبرراً لجهة رفع أو خفض المعدلات، لأن ذلك يتعلّق بنسب النجاح التي لم تتضح حتى الآن، نظراً لوجود دورة امتحانية تكميلية لطلاب الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي انتهت الأسبوع الماضي والتي ستُعرف من خلالها نسب النجاح في الفرعين العلمي والأدبي وعلى أساسها سيتمّ تحديد الحدّ الأدنى للتفاصيل، أما فيما يخصّ ويتعلق بطرق القبول فلذلك شجونه وهمومه التي تتجدّد مع الأسف كل عام بفعل عدم عدالة طرق القبول الحالية التي توحي بالثقة لاعتمادها فقط على العلامة كشرط رئيسي للقبول في هذا الاختصاص أو ذاك دون النظر أو الأخذ بعين الاعتبار رغبات وميول الطالب الحقيقية التي غالباً ما تتلاشى نتيجة انكماش فرص القبول إلى حدّ تنعدم فيه أمام الكثير من الشباب بسبب علامة أو جزء منها فهل هذه عدالة؟!.

لا شك أن المتابع للشأن التعليمي يعلم أن الكثير من الندوات وورشات العمل عُقدت لأجل ابتكار طرق جديدة للقبول، وقد شكّلت الوزارة منذ عدة سنوات لجنة خاصة بذلك برئاسة أحد رؤساء الجامعات وعضوية كل من له علاقة بهذا الأمر، غير أن اجتماعاتها المطوّلة لم تثمر عن نتائج مرضية يبحث عنها ويتمناها الطالب السوري الذي بات يخاف من معدلات القبول ويحسب لها ألف حساب حتى لو كان متفوقاً!.

بالنتيجة هناك ظلم واضح وصريح لم تستطع وزارة التعليم العالي رغم كل محاولاتها أن تبدّده عند الطلبة وذويهم، لذا أمر طبيعي أن يكون البيت السوري متوجساً من القادم بشأن المفاضلة، وينتظر بصيص الأمل، لعلّ وزارة التعليم تأخذ بالحسبان الحالة الأمنية الراهنة التي أثرت بشكل كبير على سير العملية التدريسية في الكثير من المحافظات، وتبادر إلى اعتماد درجات تراعي ذلك، وإلا فنحن أمام حلقة جديدة من مسلسل ضياع الأمنيات والتخلي عن الأحلام التي حوّلها “شبح” المفاضلة إلى كوابيس!!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :