الأخبار رئاسة مجلس الوزراء تنعي الأسير المحرر مدحت صالح الصالح مدير مكتب شؤون الجولان السوري المحتل || اتحاد الطلبة يطلق بوابة الأفكار لاستقبال أوراق بحثية عن أهمية و ضرورة مشاركة الشباب في إعادة الإعمار || التعليم العالي : دراسة لإدراج برامج جديدة في نظام التعليم المفتوح …و المفاضلة بداية الشهر القادم || اتحاد طلبة ادلب : تحكيم جائزة مسابقة أفضل خط عربي لطلاب الجامعة || بمناسبة أعياد تشرين : فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم يوم عمل تطوعي || في القنيطرة مبادرات تعريفية لتسهيل شؤون الطلاب || مرسوم رئاسي بتمديد تعيين الدكتور زين حسين جنيدي نائباً لرئيس الجامعة الافتراضية السورية لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية لمدة سنتين . || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تصدر مفاضلات التعليم الموازي للفرع العلمي ومنح الجامعات الخاصة غير الطبية ومفاضلة الموازي للثانويات المهنية للعام الدراسي 2021-2022 || تمديد التسجيل الإلكتروني على مفاضلة الجامعة الافتراضية السورية للفصل الدراسي خريف 2021 || جامعة حماة تؤجل امتحان اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الماجستير || المعهد العالي للغات بجامعة دمشق يحدد موعد امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الدكتوراه || للمرة  الثانية الطالب في كلية التربية الرياضية  محمد فيضو يحطم رقماً قياسياً في موسوعة  غينيس || البعث: تأجيل امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || الثقافة : إجراء الاختبار الكتابي للمتقدّمين إلى مسابقة القبول للانتساب إلى المعهد العالي للفنون السينمائية السبت القادم || وزير التعليم العالي : مفاضلة التعليم الموازي تصدر اليوم أو غدا كحد أقصى || بمناسبة مرور ١٠٠ عام على تأسيس كلية طب الأسنان في جامعة دمشق. .. انطلاق أعمال المؤتمر العاشر لكلية طب الأسنان || مرسوم بإحداث كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة حماة || رئاسة مجلس الوزراء تصدر بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد والاثنين الموافق لـ 17 و18 / 10 / 2021 بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف. || تحديد موعد التسجيل لـ  الدورة التكميلية في نظام  التعليم المفتوح بجامعة دمشق || مذكرة تفاهم بين اتحاد طلبة سورية وبنك سورية الإسلامي لتنفيذ الأنشطة الريادية ||

شخصيات وقوى سياسية لبنانية: أي عدوان ضد سورية سيكون خروجا فاضحا عن القانون الدولي واعتداء صارخا على السيادة السورية

قال الوزير والنائب اللبناني السابق بشارة مرهج إن التدخل العسكري الأجنبي في سورية هو خروج فاضح على القانون الدولي واعتداء صارخ على السيادة السورية وطعن في الصميم للكرامة العربية.

وأضاف مرهج إذا كان الشرع والواجب القومي يقضيان بمواجهة العدوان ومقاومة الغزاة فمن المفارقات الكبرى أن نجد أطرافا عربية تخالف الدين والعروبة وتتسابق لاستحضار العدوان الاستعماري ضد سورية منددا بهذه الأطراف العربية المتهالكة التي تكرر هذه المواقف دون شعور بالذنب أو المسؤولية القومية.

في مقابل ذلك نوه مرهج بالأطراف العربية التي تعارض بشجاعة وقوة التدخل الاجنبي في سورية موضحا أن المصلحة الوطنية والقومية تتحقق بالاتحاد بين الأقطار العربية وليس بالالتحاق بالأجنبي.

من جهته أشار أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين “المرابطون” مصطفى حمدان إلى أن الهجمة الاستعمارية الغربية على سورية ليست بجديدة والأميركي يستغل كل فرصة تتاح له من أجل سفك الدم العربي بشكل مباشر أو عبر قاعدته الاستعمارية “إسرائيل”.

وقال حمدان خلال لقائه وفدا من حركة الجهاد الإسلامي إن الرد الحقيقي على أي صاروخ أو رصاصة أميركية على سورية العربية سيكون بضرب الصواريخ المستعمرات الصهيونية على أرض فلسطين المحتلة.

وأوضح حمدان أن رهاننا كان دائما على الحراك الشعبي العربي للانتقام المباشر أو للانتقام الاستراتيجي من الاستعمار الأميركي والرد على أي دم يسفك على أرضنا العربية تماما كما حدث في العراق عندما وجه الضربات الموجعة لهؤلاء الاستعماريين وحقق النصر وتمكن من إخراجهم من بلاد الرافدين متسائلا عن عدم توجه القاعدة و”جبهة النصرة” وغيرها من التسميات التي تدعي عدم ارتباطها فعلا بالواقع والحالة الأميركية وفقط الانتقام لمقتل أسامة بن لادن للانتقام من الصهاينة على أرض فلسطين العربية.

من جهته قال المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان إن الذين ضيعوا فلسطين باعوها وقبضوا ثمنها عروشا خاوية وسلاطين عجزة على خشب مسندة وها هم اليوم يتآمرون على سورية ويعطون الضوء الأخضر لأميركا وأتباعها للانقضاض على سورية وأبناء سورية.

وقال قبلان في خطبة الجمعة إن هؤلاء لا يريدون سورية العربية ولا يريدون القدس ولا الأقصى ولا ربع فلسطين التي شطبوها عن خارطة الدول العربية ليتفرغوا لإنشاء وصناعة فرق التكفير والقتل والإجرام والإرهاب والتفجير.

في أثناء ذلك حذر أمين الهيئة العامة لحزب البعث العربي الإشتراكي محمد شاكر القواس من أن أي ضربة أو اعتداء عسكري على الأراضي السورية سيواجه بحرب عالمية شاملة.

وقال القواس إن هذه الضربة ستنتهي حتما بانتصار الأمة العربية والحق فيها على الباطل الأميركي وملحقاته الخليجية الصهيونية في المنطقة وسيبقى علم سورية الأسد مرفرفا في سماء عاصمة الأمويين داعيا إلى الاستعداد للواجب القومي بالدفاع عن سورية في وجه أي عدوان أميركي وغربي على أراضيها.

سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :