الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

وزير الاقتصاد يلتقي رئيس وأعضاء غرفة تجارة دمشق

 

التقى الدكتور خضر الأورفلي وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية اليوم مع  السادة  رئيس وأعضاء غرفة تجارة دمشق ، وقدم عرضا للواقع الاقتصادي في ظل ظروف الأزمة الراهنة التي تمر بها سورية مؤكدا أننا نعيش حربا عالمية شرسة متعددة المكونات ، مبينا أنه بالرغم من ذلك استطاعت الحكومة التكيف مع الواقع والتحديات والظروف وتامين متطلبات المواطنين من مواد غذائية ومشتقات نفطية في مواجهة الحصار والعقوبات الاقتصادية الجائرة التي تستهدف لقمة عيش المواطن بالدرجة الأولى. منوهاً بأننا في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية مسؤولون عن الجانب الاقتصادي ولا بد لنا من حرق المراحل في عملنا بالحكمة واخذ قرارات مناسبة لردم الفجوة وتقليل المشكلات باتخاذ قرارات سليمة وصحيحة ومدروسة وبمشاركتنا جميعا ، وسوف يكون لكم  الرأي الأول والأخير في صناعة أي قرار اقتصادي ، مشيراً بأن تشكيل اللجان في ظروفنا الحالية غير مجدية بل ينبغي لنا من معرفة معاناتكم ونحن على استعداد دائم وبأي وقت للاستماع لأي رأي وطروحات طالما ذلك يقود الى خدمة المواطن والوطن والنهوض بالاقتصاد ونحن في وزارة الاقتصاد بمثابة غرفة عمليات دائمة في ظل الظروف الحالية ، ويجب الابتعاد عن ( السين ) و ( سوف ) في تنفيذ القرارات بحيث انه إذا أصدرنا قرارا مساء فيجب أن يرى النور صباحاً  ، ومشددا على ضرورة إعلام الوزارة بأي حالة فساد في جميع المستويات  لقمعها ومعالجتها وفق القانون ، ونحن لدينا القدرة على تجفيف مستنقع الفساد أيا كان حجمه , وسوف نسعى لوضع لوحة بأسماء الفاسدين إمام الوزارة حتى يحذرهم الناس .

وأشار وزير الاقتصاد إلى حساسية المرحلة التي يمر بها اقتصادنا الوطني وضرورة تلازم وتكاتف القطاعين العام والخاص لإيجاد الحلول اللازمة لأي مشكلة ، وان المرحلة الحالية تتطلب العمل بروح الفريق الواحد ، وينبغي لنا أن لا نقول إن الكرة هي في ملعب القطاع الخاص أو العام بل إنها في ملعب سورية وعلينا أن نسددها باتجاه الهدف الصحيح  ، وإذا كان لدينا أخطاء علينا أن نصححها وان لا نقيد بعضنا البعض بل يجب العمل بوجدانية وان نكون جميعا يدا واحدة نتكاتف ويجب أن نسدي النصح لبعضنا البعض بما يخدم مصلحة الوطن  .

 

وحول أهمية ودور غرف التجارة في صنع القرار الاقتصادي من خلال  الخبرات الكبيرة التي تتمتع بها والتي تشكل مصدراً هاماً للأفكار والمقترحات التي يتم الأخذ بها في صناعة القرار الاقتصادي أكد وزير الاقتصاد أهمية دور الغرف في تحقيق الاستقرار في الأسواق وتوفير السلع بالمواصفات المطلوبة وبالوفرة المناسبة بما يمنع أي تجاوزات تضر بحقوق المستهلك، ، مبيناً بان للتاجر دور كبير في خدمة الوطن والمواطن اذا كان يتمتع بالصفات المعروفة وهي التقوى والأمانة والجسارة والرحمة في التعامل ، وعلينا جميعا ان لا نسمح لبعض الطفيليين من الوسط التجاري بان يغيروا هذه القيم من اجل مصالحهم الضيقة  وأنانيتهم لان الأصل يجب ان يبقى هو الثابت . مؤكدا ضرورة قيام التاجر الحقيقي في الظروف الحالية بخفض إرباحه والاكتفاء بالربح المنطقي والمعقول تخفيفا عن الأخوة المواطنين ، وانتم كتجار حقيقيين عهدنا فيكم وجود النخوة والغيرة على مصلحة الوطن والمواطن .

وقدم السيد غسان قلاع رئيس غرفة تجارة دمشق عرضا لنشاط غرفة التجارة في الظروف الحالية ، وأوضح ان التجار التقليديون كانوا وسيبقون يمشون باستقامة لخدمة الوطن وان التاجر الطارئ هو غير مستقيم . وطالب بوضع سياسة صريحة وواضحة لتمويل المستوردات عبر سلم أولويات للسلع المستوردة حسب أهميتها وحسب حاجات الاقتصاد السوري . وأشار الى وجود دراسة تعد من قبل غرف التجارة السورية تعنى بمرحلة ما بعد الأزمة الراهنة والتي تركز على مواردنا الذاتية وخاصة الزراعية والثروة الحيوانية .

حضر اللقاء معاونا الوزير الدكتور عبد السلام علي والدكتور حيان سلمان والمستشار محمد عباس والمدراء العامون لمؤسسات الوزارة .

NUSS.SY

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :