الأخبار رئاسة مجلس الوزراء تنعي الأسير المحرر مدحت صالح الصالح مدير مكتب شؤون الجولان السوري المحتل || اتحاد الطلبة يطلق بوابة الأفكار لاستقبال أوراق بحثية عن أهمية و ضرورة مشاركة الشباب في إعادة الإعمار || التعليم العالي : دراسة لإدراج برامج جديدة في نظام التعليم المفتوح …و المفاضلة بداية الشهر القادم || اتحاد طلبة ادلب : تحكيم جائزة مسابقة أفضل خط عربي لطلاب الجامعة || بمناسبة أعياد تشرين : فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم يوم عمل تطوعي || في القنيطرة مبادرات تعريفية لتسهيل شؤون الطلاب || مرسوم رئاسي بتمديد تعيين الدكتور زين حسين جنيدي نائباً لرئيس الجامعة الافتراضية السورية لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية لمدة سنتين . || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تصدر مفاضلات التعليم الموازي للفرع العلمي ومنح الجامعات الخاصة غير الطبية ومفاضلة الموازي للثانويات المهنية للعام الدراسي 2021-2022 || تمديد التسجيل الإلكتروني على مفاضلة الجامعة الافتراضية السورية للفصل الدراسي خريف 2021 || جامعة حماة تؤجل امتحان اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الماجستير || المعهد العالي للغات بجامعة دمشق يحدد موعد امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الدكتوراه || للمرة  الثانية الطالب في كلية التربية الرياضية  محمد فيضو يحطم رقماً قياسياً في موسوعة  غينيس || البعث: تأجيل امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || الثقافة : إجراء الاختبار الكتابي للمتقدّمين إلى مسابقة القبول للانتساب إلى المعهد العالي للفنون السينمائية السبت القادم || وزير التعليم العالي : مفاضلة التعليم الموازي تصدر اليوم أو غدا كحد أقصى || بمناسبة مرور ١٠٠ عام على تأسيس كلية طب الأسنان في جامعة دمشق. .. انطلاق أعمال المؤتمر العاشر لكلية طب الأسنان || مرسوم بإحداث كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة حماة || رئاسة مجلس الوزراء تصدر بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد والاثنين الموافق لـ 17 و18 / 10 / 2021 بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف. || تحديد موعد التسجيل لـ  الدورة التكميلية في نظام  التعليم المفتوح بجامعة دمشق || مذكرة تفاهم بين اتحاد طلبة سورية وبنك سورية الإسلامي لتنفيذ الأنشطة الريادية ||

مدير المدينة الجامعية بدمشق: لا يمكن أن نراقب الطلبة على مدار الساعة، وإجراءات جديدة لتحسين النظافة

توفر مدينة باسل الأسد الجامعية التابعة لجامعة دمشق السكن لكثير من الطلاب مع الخدمات الضرورية الأخرى من ماء وكهرباء وتنظيفات وأسواق وخدمات تجارية وملاعب وقاعات مطالعة وحدائق وتهيئة الجو المناسب للدراسة والتحصيل العلمي مقابل أجور شهرية رمزية.

رغم ما يقدمه السكن الجامعي من خدمات وما قدمه طيلة السنوات الطويلة السابقة لآلاف الطلبة , تبقى وتيرة العمل متشابهة في أغلب الأحيان وهناك مشاكل تراوح بمكانها على الرغم من المعرفة والدراية بوجودها وكثرة المتابعين لها.

بين الطلبة‏

في جولة اطلاعية داخل المدينة الجامعية التقينا الطلبة من جميع الاختصاصات المتعددة والوحدات المختلفة.‏

بعضهم أكد وبشدة على إهمال موظفي الصيانة والإصلاحات للشكاوى التي يتقدم بها الطلبة حول حدوث أعطال في غرفهم أو انقطاع للكهرباء أو مشكلة صحية .في حين اشتكى الكثيرون من الأسعار المرتفعة للمواد والسلع التي تباع لهم ضمن الأكشاك والمطاعم المتواجدة داخل المدينة وحولها.‏

والحق يجب أن يقال لقد أشار بعض الطلاب إلى مسؤولية الطلبة أنفسهم حول مسألة النظافة فهناك العديد من العادات السيئة لدى البعض ممن يتركون القمامة أمام غرفهم أو يرمونها في الحمامات بشكل عشوائي.‏

جميع النقاط التي تحدث عنها الطلبة إضافة للتساؤلات التي قمنا بتحضيرها حول الواقع السكني والواقع الخدمي كانت محور لقائنا مع الدكتور إبراهيم جمعة مدير المدينة الجامعية في دمشق

ضغط على المرافق العامة‏

جمعة قال أن إدارة الجامعة تتابع تنفيذ عقود الصيانة والتمديدات الصحية والنظافة من خلال المكتب الهندسي ولجان الأشراف ومن خلال تقارير مسؤولي الوحدات السكنية ومن شكاوى الطلاب، مشيرا إلى أن موظفي النظافة يقومون بتنظيف الوحدات السكنية والمرافق العامة بشكل يومي خلال الفترة الصباحية ولكن مع انتهاء هذه الفترة وحتى اليوم الثاني يحدث تراكم وهذا قد يسبب مشكلة بسبب الضغط الكبير على الخدمات إذ إن الوحدة التي كانت تستوعب 50% زيادة عن الاستيعاب الطبيعي. إضافة إلى ما يصدر من بعض الطلاب من سوء استخدام لهذه المرافق.‏

آلية جديدة سوف تتخذ

واطلاعنا مدير المدينة عن آلية جديدة ستتخذ من اجل تحسين جودة النظافة التي تشكل الهاجس الأكبر للطلاب والإدارة والتي تتضمن  مشروع تأهيل العارضين المتقدمين لإبرام عقود نظافة مع المدينة بحيث يكون العارض مؤهل لهذه الأعمال بشكل ممتاز ضمن شروط أضافية تضاف إلى العقد تصل إلى النتائج المرجوة .

 إجراءات جديدة للأسعار المحلقة

كما حدثنا جمعة عن ارتفاع الأسعار  حيث قال في ظل ارتفاع الأسعار في السوق المحلية وشكاوي الطلاب المتكررة  ولبعد دائرة المقاصف عن المدينة الجامعية  فإننا كإدارة للمدينة الجامعية قمنا باتخاذ بعض الإجراءات التي من شأنها أن تسهم برضا الطلبة المقيمين داخل أسوار المدينة ، حيث شكلنا لجنة مهمتها متابعة الأسعار ووضعنا آلية لنعتمد حد معين من خلال قائمة معلنة في طريقة وضع الأسعار بحيث نضع سعر الجملة ونضيف عليه هامس ربح  بنسبة 5% للمحلات التي لا يوجد فيها غير الأيدي العاملة كالحلاقة والخياطة أما بالنسبة لمحلات المواد الغذائية إضافة هامش ربح 10% فوق سعر الجملة والمطاعم والمقاصف  فتضاف 15%

وبشكل يومي يقوم أصحاب المحلات التجارية بتزويد الإدارة  بنسخة من قائمة الأسعار، ونحن بدورنا نتمنى من الطلاب مساعدة الإدارة بتقديم الشكاوي عن أي مخالفة.

استهلاك كبير للطاقة

المدينة الجامعية بدمشق تستهلك الطاقة الكهربائية بما يعادل استهلاك محافظة القنيطرة علما أن الكهرباء تقدم مجانا ضمن استعمالاتها الرئيسية ليستفيد منها الطالب بشكل حضاري وهنا لا يوجد وعي بين الطلاب من حيث مخالفتهم باستخدام السخانات والبرادات التي تستهلك كمية كبيرة من الكهرباء.

لا يمكن مراقبة الطلاب 24 ساعة

وأشار الدكتور جمعة أننا لا يمكن مراقبة الطلاب بشكل مستمر علما أننا نتخذ إجراءات شديدة بهذا الخصوص حيث لدينا مشرفين على الوحدات ومشرفين على الطوابق يتابعون الطلاب إلا أن الطلاب لا يلتزمون بترشيد الطاقة .

ونحن كإدارة نؤكد دائما على المشرفين وعلى المكاتب الهندسية ولجان الإشراف وعمال   الورشات وعمال النظافة من خلال إصدار تعاميم من اجل إطفاء الأنوار وإغلاق صنابير المياه بعد الانتهاء من أعمالهم ، وهناك إعلانات موجودة تهدف إلى التخفيف من الهدر .

وائل حفيان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :