الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

سوق سوداء للبيع!!

كتب مدير التحرير: لم يكتف تجار الأزمة بالتلاعب بقوت المواطن ولقمة عيشه، بل امتدت أزرعهم إلى مراكز التسجيل بالمفاضلة العامة في الجامعات السورية، حيث نجد اليوم سوق سوداء للبيع بالقرب من الحرم الجامعي، وحتى داخله بعلم ومعرفة أهل الشأن!!!.

قد يتهمنا البعض بالمبالغة في استحضار مفهوم السوق السوداء على أمكنة يباع فيها الورق والطوابع ، أي لا سمنة ولا زيت ولا مواد منظفات وغيرها، لكن نحن على يقين عندما يعلم هؤلاء أن استمارة التسجيل مع الطوابع الثلاث المسعّرة بـ 60 ليرة سورية تباع بمبلغ قد يتعدى أحيانا الـ 350 ليرة سيدرك أن الوصف في محله 100%!.

الطلبة المتزاحمون على التسجيل اختصروا المشهد بكلمتين “اكتوينا بنار المعدلات المرشحة للارتفاع وها نحن نحترق بنار الأسعار”.

ونملك الشجاعة لنعترف أن زملاؤنا في اللجان الطلابية لم يكونوا “بالفورمة” في الأيام الأولى، حيث حدث الكثير من الفوضى والتجاوزات أثرت بشكل واضح على آلية التسجيل، ولكن هذا لا يمنع من تقدير جهودهم في تنظيم عملية التسجيل وتقديم كل الإرشادات للطلبة الجدد، وكلنا أمل أن تستمر هذه الجهود بضبط كل المخالفات والتجاوزات من قبل ضعاف النفوس، فالظروف الاجتماعية الضاغطة حالياً لا تسمح باستغلال الطلبة، وذويهم.

كما نأمل من إدارات الجامعات أن تضبط موظفيها وتؤكد عليهم حسن التعامل والاستقبال للطلبة، خاصة بعد أن كثرت الشكاوى من سوء تصرف بعض الموظفين في بعض المراكز!.

كان الله بعون طلبتنا الجدد مع أمنياتنا لهم بتحقيق رغباتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :