الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

تقصير أم إهمال؟!

كتبت دارين سليمان: يلاحظ أن وزارة التعليم العالي مقصرة في الجانب الدعائي لجهة التعريف بالبرامج التعليمية ونشاطاتها سواء في الجامعات الحكومية أو الخاصة أو حتى برامج التعليم المفتوح والموازي وكذلك الجامعة الافتراضية، ويكاد يقتصر الظهور على لقاء أو لقاءين مع بداية العام الدراسي لتوضيح تعليمات المفاضلة العامة، هذا الانكماش بالحضور الإعلامي المطلوب تكثيفه من قبل الشارع الطلابي كان له تأثير سلبي يتجلى  بضياع في الوسط الطلابي، نتيجة نقص المعلومات بالكثير من القوانين الخاصة بآلية عمل تلك البرامج، وهذا ما يوقع الطلبة أحياناً في الخطأ الذي قد لا يمكن تعويضه، فتضيع بنتيجته سنة دراسية كاملة على الطالب!.

السؤال الذي يطرح نفسه هنا: لماذا لا يكون لوزارة التعليم العالي حضوراً إعلاميا مكثفا مع بداية كل عام دراسي تضع من خلاله الطلبة بالجديد بالنسبة للقوانين والأنظمة الجديدة وكذلك القرارات؟.

لنأخذ مثالاً على ذلك الجامعات الخاصة، التي كانت مكسباً للطلبة ومنظومة التعليم العالي وما زالت، خاصة لجهة تأمين أجواء دراسية أمنة في أرض الوطن، عدا عن كونها وفرت على الدولة الكثير من القطع الأجنبي الذي كان يصرف على جامعات خارج البلد، لكن للأسف في الوقت الحالي تحولت إلى مؤسسات أو شركات  تنشد أو تسعى للربح أكثر من نشر العلم وتمكين الطلبة منه ، والملاحظ أن هناك الكثير من الأخطاء التي ارتكبت في الآونة الأخيرة، أو لنقل مخلفات من العيار الثقيل، مرّ بعضها مرور الكرام من تحت يد وزارة التعليم العالي، في الوقت الذي كان يجب عليها أن تكشف الكثير من التفاصيل التي تتعلق بها حتى لا يقع الطلبة في شراكها.

ربما تقول الوزارة أن لديها دليلاً يوضح كل شيء خاص بالجامعات الخاصة وغيرها، يقيناً ان ذلك غير كاف، نظراً لمحدودية وصوله للطلبة، لذلك لاغنى عن الحضور المتلفز والإذاعي وحتى عبر الصحافة المطبوعة ومواقع الانترنت وغيرها من الوسائل…

بالمختصر.. نتمى من وزارة التعليم العالي أن تعد خطة إعلامية على مدار العام للظهور الدوري في الإعلام لوضع الطلبة بصورة كل ما يستجد من أمور، نعتقد أن الأمر لا يكلفها شيئاً عندما تنوي ذلك!!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :