الأخبار بالتعاون مع اتحاد الطلبة …محاضرة توعوية بالسلامة المرورية في جامعة حماة || الوفد الشبابي الطلابي العربي يزور الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ويلتقي رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي || وصول الوفد  الشبابي الطلابي العربي إلى الحدود السورية اللبنانية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || بالتعاون مع اتحاد الطلبة … ندوة مرورية في جامعة حماة الاثنين القادم || الهيئة الطلابية لكلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || أبطال نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يستمرون في التألق || نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يحصد المركز الأول في بطولة الجمهورية لكرة الطاولة ||

تقصير أم إهمال؟!

كتبت دارين سليمان: يلاحظ أن وزارة التعليم العالي مقصرة في الجانب الدعائي لجهة التعريف بالبرامج التعليمية ونشاطاتها سواء في الجامعات الحكومية أو الخاصة أو حتى برامج التعليم المفتوح والموازي وكذلك الجامعة الافتراضية، ويكاد يقتصر الظهور على لقاء أو لقاءين مع بداية العام الدراسي لتوضيح تعليمات المفاضلة العامة، هذا الانكماش بالحضور الإعلامي المطلوب تكثيفه من قبل الشارع الطلابي كان له تأثير سلبي يتجلى  بضياع في الوسط الطلابي، نتيجة نقص المعلومات بالكثير من القوانين الخاصة بآلية عمل تلك البرامج، وهذا ما يوقع الطلبة أحياناً في الخطأ الذي قد لا يمكن تعويضه، فتضيع بنتيجته سنة دراسية كاملة على الطالب!.

السؤال الذي يطرح نفسه هنا: لماذا لا يكون لوزارة التعليم العالي حضوراً إعلاميا مكثفا مع بداية كل عام دراسي تضع من خلاله الطلبة بالجديد بالنسبة للقوانين والأنظمة الجديدة وكذلك القرارات؟.

لنأخذ مثالاً على ذلك الجامعات الخاصة، التي كانت مكسباً للطلبة ومنظومة التعليم العالي وما زالت، خاصة لجهة تأمين أجواء دراسية أمنة في أرض الوطن، عدا عن كونها وفرت على الدولة الكثير من القطع الأجنبي الذي كان يصرف على جامعات خارج البلد، لكن للأسف في الوقت الحالي تحولت إلى مؤسسات أو شركات  تنشد أو تسعى للربح أكثر من نشر العلم وتمكين الطلبة منه ، والملاحظ أن هناك الكثير من الأخطاء التي ارتكبت في الآونة الأخيرة، أو لنقل مخلفات من العيار الثقيل، مرّ بعضها مرور الكرام من تحت يد وزارة التعليم العالي، في الوقت الذي كان يجب عليها أن تكشف الكثير من التفاصيل التي تتعلق بها حتى لا يقع الطلبة في شراكها.

ربما تقول الوزارة أن لديها دليلاً يوضح كل شيء خاص بالجامعات الخاصة وغيرها، يقيناً ان ذلك غير كاف، نظراً لمحدودية وصوله للطلبة، لذلك لاغنى عن الحضور المتلفز والإذاعي وحتى عبر الصحافة المطبوعة ومواقع الانترنت وغيرها من الوسائل…

بالمختصر.. نتمى من وزارة التعليم العالي أن تعد خطة إعلامية على مدار العام للظهور الدوري في الإعلام لوضع الطلبة بصورة كل ما يستجد من أمور، نعتقد أن الأمر لا يكلفها شيئاً عندما تنوي ذلك!!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات