الأخبار بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” || أول جار تحمل الأفكار والمشاريع من معاهد اللاذقية || فرع درعا لاتحاد الطلبة يطلق أول جار وشرح وافي لقانون الادارة المحلية || برعاية اتحاد الطلبة …معاهد حلب تحتضن أول جار || أول جار ينطلق في جامعة قرطبة الخاصة || الفرات تستقبل أول جار من تنظيم اتحاد الطلبة ||

المدينة الجامعية هيئة مستقلة قريبا…وحدة سكن خاصة بطلبة الجولان ولواء اسكندرون

أوضح مدير مدينة باسل الأسد الجامعية بدمشق إبراهيم جمعة أنه في هذا العام قد تم تغيير جميع اختصاصات الوحدات في المدينة، حيث تم تجميع طلاب الاختصاص الواحد في وحدة مستقلة قدر الإمكان بعد أن كان يوجد في السابق في الوحدة الواحدة الكثير من الاختصاصات، كما تم تخصيص الطلبة العرب والأجانب بوحدة خاصة بهم، وطلبة الجولان ولواء اسكندرون بوحدة أخرى مستقلة لتفادي المشاكل السابقة التي كانت تحدث للطلاب من جراء إسكانهم في وحدات متعددة وخاصة لدى تفريغ الوحدات من الطلاب في نهاية العام الدراسي وتجميع الطلاب العرب والأجانب في وحدات أخرى.

6000 آلاف طالب سكنوا
ونقلت صحيفة الوطن عن جمعة أنه تم توفير السكن الجامعي لجميع الطلاب الحديثين المسجلين في الكليات العلمية وبعض الكليات النظرية التي تستلزم الدوام إضافة إلى الطلاب القدامى الناجحين والمنقولين بحسب ورود نتائج التسجيل من كلياتهم حيث بلغ عدد الطلاب الساكنين حتى الآن نحو ستة آلاف طالب منهم 2500 حديثون و3500 قدامى موزعون على 23 وحدة سكنية.

وأشار جمعة إلى أن الدورة الإضافية الثالثة التي طبقت لأول مرة هذا العام ومرسوم الدورة الإضافية للطلاب المستنفدين ورفع سقف المواد المحمولة لطلاب السنوات الانتقالية إضافة إلى قرار الترفع الإداري أدت إلى زيادة نسبة نجاح الطلاب، ومن ثم أعداد المتقدمين بطلبات للسكن في المدينة وضاعف الضغط إخراج الوحدة الأولى من الخدمة بسبب عمليات الترميم وكان البديل توزيع طلاب الكليات الطبية على وحدة الدراسات العليا وبعض الوحدات الأخرى كما تم تأمين السكن لكل الطلاب المترفعين إداريا

بطاقة للسكن الجامعي..
تابع جمعة مشيراً إلى أن إدارة المدينة اتخذت هذا العام مجموعة من الإجراءات لتنظيم آلية العمل داخل المدينة وضبط حركة الدخول والخروج إليها منها اعتماد بطاقة السكن الجامعي التي ستوزع على جميع الطلاب بعد صدور قوائم السكن بشكل نهائي حيث لن يسمح للطالب بالدخول أو الخروج إلا بعد إبراز هذه البطاقة والبطاقة الجامعية ليست بديلا عنها وسيساعد ذلك إحداث مديرية الحرس الجامعي المدني قريباً من أجل تلافي خلل ضبط حركة الأبواب الرئيسية للمدينة.

وبطاقة للعهدة الشخصية..
كما ستعتمد بطاقة العهدة الشخصية للطالب بحيث يتم تسليم الطالب محتويات غرفته بدءاً من مفتاح الباب وصولاً إلى كل الموجودات وفي نهاية العام على الطالب أن يسلمها بالمواصفات المدونة في العهدة وكل مخالفة تستوجب عقوبة مادية وإدارية وهناك أيضاً بطاقة خاصة بالمكتبة لمنع دخول الطلاب من غير القاطنين فيها لتفادي المشاكل السابقة الناجمة عن الضغط المتزايد على المكتبة والمحافظة على نوعية الخدمات التي تقدمها المدينة للطلاب القاطنين فيها على أن يجري استقبال الطلاب في المكتبة مع بداية الشهر القادم لافتاً إلى حدوث تعديل على موعد الدخول إلى المدينة بالنسبة للذكور حيث ستغلق أبواب وحداتهم في الساعة الثانية عشرة ليلاً بعد أن كانت سابقاً مفتوحة على مدى أربع وعشرين ساعة أما موعد إغلاق باب المدينة فبقي على حاله الساعة الثانية عشرة ليلاً ووحدات البنات الساعة العاشرة ليلاً والهدف تأمين سلامة الطلاب ومن الممكن إعطاء ساعتين إضافيتين أثناء فترة الامتحان بعد الانتهاء من توزيع بطاقة السكن الجامعي على جميع الطلاب لافتاً إلى وجود دراسة حالية لإحداث صالة للزوار في موقع المدينة لتخفيف الضغط على إدارة الوحدات.
وأوضح جمعة بأن مجلس إدارة المدينة أقر مؤخراً مشروعاً لتحويل المدينة الجامعية من مديرية في الجامعة إلى هيئة مستقلة ذات طابع إداري حيث يتم الآن استكمال الأسباب الموجبة لرفع المشروع إلى وزارة التعليم العالي مؤكداً بأن هذه الاستقلالية ستحدث نقلة نوعية على صعيد تحديد الصلاحيات وقدرة الإدارة على السرعة والديناميكية في اتخاذ القرارات وإنجاز المعاملات الإدارية والمالية الخاصة بملفات المدينة الجامعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :