الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

ميزان الدراسات العليا في الجامعات الخاصة ينام عند الـ 5% !!

يكاد لا يخلو يوم من شكوى تصل بريدنا اليومي تتعلق بالجامعات الخاصة .. فالتعليم الخاص الذي لا ينكر احد مدى الايجابيات الكبيرة التي وفرها على صعيد التعليم يذخر بالكثير من القضايا المؤجلة والملفات التي تنتظر من يبعثها من السبات وفي كل الأحوال هي قضايا  تتعايش مع واقع الطلبة ومحيطهم الاجتماعي ومستقبلهم العلمي ..

من بين القضايا التي لا تزال مثار تعليق وتأجيل هي موضوع الدراسات العليا في الجامعات الخاصة .. فإتمام العملية التعليمية لايتوقف عند حد معين ومن هنا جاءت مكرمة إتمام الطالب للدراسات العليا كخطوة تؤكد أهمية التعليم الخاص وتضيف بعدا أخر في أشواط التميز والتقدم الدراسي .. وفي الحديث عن الدراسات العليا فإن السائد الحالي الآن هو أن نسبة المقبولين من طلبة التعليم الخاص هي 5% فقط ممن يحق لهم متابعة تحصيلهم العلمي وهي نسبة ولدت سنة 2003 حيث كان عدد طلبة الجامعات الخاصة لا يتجاوز 2000 طالب وبقيت على حالها حتى الآن وهي نسبة قليلة وغير منطقية مع وصول عدد الجامعات الخاصة الى 19 جامعة و23 ألف طالب ..

يقول طلبة الجامعات الخاصة في معرض شكواهم إن الإقبال على متابعة التحصيل العلمي هو أمر شبه مفروض لمئات الطلبة دفعوا مبالغ باهظة للوصول الى الجامعة الخاصة والذي يصل وسطيا الى حوالي مليوني ليرة سورية ومن هنا فإن قرع باب الدراسات العليا يكون مطلبا لهم لزيادة فرص التعليم والتعويض المعنوي عن سنوات التعب والجهد والمال .

ويضيف الطلبة أن المئات منّا يغادرون الوطن إلى دول عربية وأجنبية في سبيل إتمام دراستهم العلمية ومتابعة تحصيلهم العلمي ويدفعون ملايين الليرات وبالعملة الصعبة للحصول على الماجستير أو الدكتوراه في الوقت الذي تحجم فيه وزارة التعليم العالي عن فتح النسبة وقبول هؤلاء الطلبة في الجامعات الخاصة السورية .

وينوه الطلبة بأهمية أن تكون العائدات لصالح الوطن مع بروز دور علمي ثاني يقضي بأن تستفيد الجامعات الخاصة من طلبة الدراسات العليا كمعيدين وأساتذة جامعات في قاعاتها ولطلبتها مستغنية عن خدمات الطلبة المعيدين  والأساتذة الجامعيين في الجامعات الحكومية الرسمية.

يشار إلى أن الاتحاد الوطني لطلبة سورية يطالب بإعادة النظر بالقرار ودراسته بحيث يخدم الوزارة والجامعة والطلبة والمجتمع ويحقق الرضى والقبول والتجاوب من الجميع وخاصة في ظل التنافس القائم بين الجامعات الخاصة والطلبة للحصول على اكبر نسبة تمثيل في الدراسات العليا مع مراعاة الجودة والنوعية والكفاءة في معايير التعليم وهو ما ننتظر الإعلان عنه في القريب العاجل.

سليمان خليل سليمان

s.kh.s@hotmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :