الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

الامتحان الطبي الموحد يثير عاصفة من المطالب الطلابية بالإلغاء أو تعديل شروطه!!

بعد المبررات التي تذرعت بها وزارة التعليم العالي بخصوص رفض تخفيض رسوم التعليم المفتوح هاهي بوادر التشبث بادية كعنوان عريض يقضي بالإصرار على صك الامتحان الطبي الموحد وإقراره رغم آلاف المطالب الطلابية والأمنيات التي لازالت تدور في فلك الأمنيات!

في 22 و23 تشرين أول الجاري سيقضي آلاف الطلبة من كليات الطب ليلتهم الصعبة على قلق الاتكال على الله في حل معضلة الأسئلة التي تساوي بين الجامعات السورية دون أي مراعاة لا بالأوضاع الحالية ولا بالظروف ولا بالمستوى العلمي والفني لكل جامعة

الرجاء الوحيد

تقول رسائل الطلبة التي وصلتنا: “ نحن طلاب الجامعات السورية الذين تقدموا إلى الامتحان الوطني الموحد دورة نيسان 2013، نلتمس هذا الطلب في ظل النتائج الصادرة عن هذا الامتحان، حيث بلغت نسبة النجاح لجميع المتقدمين من الجامعات 15.5% و هذه النسبة تقل عن النسبة المقبولة الواردة في القانون الداخلي للوزارة على حسب علمنا وتستلزم إعادة النظر فيها”.
كما ضمّن الطلبة شكواهم باعتراض على الأسئلة و النتائج على حد سواء و ذلك للأسباب التالية :
كانت نتائج الكتلة الثانية على خلاف ما توقع الطلاب و ذلك لورود الكثير من الأخطاء في مفتاح الأسئلة، بالإضافة إلى تباين  معدلات نتائج الامتحان الوطني بشكل واضح مع نتائج السنوات الدراسية للطالب التي حصل عليها خلال سنواته الدراسية و خصوصا أن هذه المواد المدرجة في الفحص الوطني قد اجتازها الطالب بتفوق خلال دراسته في الجامعة حيث أن أحد الطلاب تجاوز معدله ال 80 % و كانت نتيجته بالامتحان الوطني 51 %
عدا عن ذلك إن نمط الأسئلة لا يتماشى مع كونها أسئله موجهة لطلاب في كلية الطب و خصوصا الابتعاد عن المنهجية في المعلومات و التطرق لمعلومات اختصاصية جدا لم نتطرق في كثير منها خلال دراستنا و تصلح هذه الأسئلة لخريجي طلاب الدراسات و ليس لطلاب الطب!!, 

مقترحات

وأبدى الطلبة بعض الاقتراحات حول موضوع الامتحان ومنها  :
* إعادة النظر في موضوعية و نمط الأسئلة من قبل أطباء مستقلين و لجنة أخرى ( من غير الذين وضعوا أسئلة الامتحان ) لتقييم مدى نوعية الأسئلة و قدرة طالب الطب على اجتيازها.
* إعادة تصحيح الأوراق و التدقيق بسلم الدرجات و مدى صحة الإجابات
* أن يتم اعتبار الفحص الوطني كشرط للقبول في الدراسات العليا و ليس شرط للتخرج أسوة بالفحص الوطني للغات.
* عدم احتساب هذا الامتحان من عدد مرات حق الطالب بالتقدم للامتحان الوطني
* مراعاة ظروف الطلاب في هذه المرحلة في ظل الظروف الراهنة التي أثرت على مستوى التحصيل الدراسي للكثير من الطلاب.

 في النهاية كلنا أمل أن  تتخذ وزارة التعليم العالي قرارا ينصف الطلبة،  أو على اقل اعتبار أن تستمع لمطلبهم واقتراحهم المنطقية، وحتى يتحقق ذلك سنبقى في الانتظار ؟

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :