الأخبار البعث : تعلن عن مفاضلة القبول في برنامج دبلوم التأهيل التربوي بنظام التعليم المفتوح || مجلس التعليم العالي يصدر التقويم الجامعي الخاص بالتعليم المفتوح || دكتوراه باختصاص “هندسة تكنولوجيا المعلومات” في جامعة طرطوس. || الزيات مديراً لمشفى التوليد و أمراض النساء الجامعي بدمشق || مشاريع تخرج طلاب كلية الإعلام.. قضايا اجتماعية واقتصادية وثقافية تصب في صلب الواقع الحياتي || 1500 متقدم الى مفاضلة التعليم الموازي ومنح الجامعات الخاصة بجامعة دمشق || فرع اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية يقيم ندوة توعية حول لقاح فايروس كورونا || بدء العام الدراسي في جامعة اليرموك الخاصة || وزير التعليم العالي والبحث العلمي يبحث مع مدراء المشافي الجامعية واقع المنظومة الصحية. || من مشاركة الزميل عضو المكتب التنفيذي للاتحاد م. عمر جباعي ” كباحث ” في  معرض الباسل للابداع والاختراع || الطلبة والجالية السورية في اسبانيا يستنكرون التفجير التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة مبيت عسكرية بدمشق يوم الأربعاء الماضي || ندوة لرؤساء الهيئات الادارية في المعاهد حول التغطية التأمينية بدمشق || ندوة لرؤساء الهيئات الادارية في المعاهد حول التغطية التأمينية في اللاذقية || تحديد مواعيد المقابلة الشفهية في المعهد العالي للفنون السينمائية || توضيح هام للطلاب بالنسبة للرسوم الجامعية الجديدة: || اتحاد الطلبة يطلق الكرنفال السنوي الجامعي || موعدنا معكم في بوابة الأفكار …. اتحاد الطلبة يدعوكم للمشاركة || اتحاد الطلبة يطلق (كرنفال الطب والهندسة) يوم الغد || صحافة الحلول المجتمعية في ورشة عمل تخصصية || تمديد قبول طلبات تعادل الشهادات الجامعية غير السورية لاختصاصات محددة ||

طلبة كليات درعا تحت الضغط!

بسبب الظروف الأمنية التي تعيشها محافظة درعا تعذّر دوام طلاب أقسام كلية الآداب وكليتي العلوم والطب البيطري في الأبنية التي خُصّصت لها في منطقة المزيريب ، وتقرّر إعادتها لتداوم في مباني الكليات الأخرى الموجودة في مدينة درعا، لكن المشكلة في أن هذه المباني صغيرة ولا تستوعب الأعداد الكبيرة القادمة من المزيريب والتي تقارب ستة آلاف طالب وطالبة، وللعلم خلال الفصل الثاني من العام الدراسي الماضي لم تعطَ أية محاضرات للطلبة وعند تقديم الامتحانات تمّت الاستعانة بشكل مؤقت بأبنية مدرسية تابعة لمديرية التربية.

وعلمنا من بعض المصادر أنه تمّ تعليق التسجيل في قسم الفرنسي في درعا لعدم وجود أماكن، وحالياً هناك تشتّت ولن تستقيم العملية التعليمية دون إيجاد حل يؤمّن الأماكن المناسبة والكافية بالحدّ الأدنى، والمقترحات للحل موجودة وتتمثّل بإمكانية استثمار بناء المعهد الفندقي أو إحدى الكتل الخمس من المعهد الصناعي أو المعهد التجاري المصرفي ذي الأعداد المحدودة جداً أو مدرسة الأنشطة بعد نقل فعالياتها المحدودة إلى المعهد الصناعي.

هو اقتراح أو بديل نراه مناسباً في ظل الأوضاع الراهنة، لذا نأمل من المعنيين التفكير به جدياً للسيطرة على ضغط المكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :