الأخبار هام للطلاب والأساتذة والكوادر الإدارية الذين لديهم اي التزام أو دوام يوم غد في جامعة تشرين باللاذقية || لقاء رئيس جامعة دمشق و رئيس مكتب التعليم العالي وقضايا الطلبة في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية مع الزملاء رؤساء لجان الدراسات العليا في كليات جامعة دمشق || حملة تشجير في مقر كليتي الهندسة الزراعية والهندسة المعمارية بالسلمية بحماة || الفريق الممثل لجامعة حلب في المسابقة البرمجية بمصر يتأهل للعالمية || «رسومات فنية» معرض للطلبة الهواة في كلية الهندسة المدنية بحلب || جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم المفتوح || وسط حضور طلابي ….إطلاق ورشة عمل بعنوان إدارة الحالة بكلية التربية بحلب || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح للعام الدراسي 2022-2023 || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع معاهد اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية || جامعة تشرين : قبول جميع المتقدمين لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || مجلة العلم والابتكار السورية تعلن عن بدء تلقي طلبات النشر || إطلاق أول بطولة وطنية للمناظرات الجامعية في سورية || مؤتمرات الهيئات الطلابية مستمرة في معاهد اللاذقية …إليكم ابرز التفاصيل || «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية ||

فرع فرنسا يضيء الشموع لأرواح الشهداء الأبرار

بدعوةٍ من فرع فرنسا للاتحاد الوطني لطلبة سوريا وبمشاركة الجالية السورية في هناك وأصدقاء سورية والشعب السوري من فرنسيين وأشقاء من تونس، الجزائر، الأردن ومن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أُقيم مساء يوم الأحد الموافق للعاشر من شهر تشرين الثاني تجمعٌ أُضيئت خلاله الشموع لأرواح شهداء سورية الأبرار من مدنيين وعسكريين. ثم اجتمع المشاركون حول علم كبير للجمهورية العربية السورية ليرددوا الهتافات المنددة بدور الجامعة العربية والحكومة الفرنسية إزاء الأزمة السورية ودور الإعلام الفرنسي في نقل صورة مغايرة للواقع السوري الحالي بما يتناسب والسياسة الخارجية الفرنسية، كما عبروا عن رفضهم للحركات الإسلامية المتطرفة والمتشددة والتي تحاول غرس نفسها في النسيج السوري. وهتف المشاركون بدوام صمود ومقاومة الجيش العربي السورية وبحياة السيد الرئيس بشار الأسد الذي يمثل رمز الصمود في مواجهة القوى الاستعمارية والإمبريالية العالمية.

كما ألقى خلال التجمع أحد الأشقاء العرب من لبنان كلمة كانت جداً مؤثرة عبر من خلالها عن شعوره بالفخر لمساندته أشقائه السوريين في حربهم ضد الإرهاب المدعوم من الدول الإمبريالية وعن النشوة لحمله للعلم السوري الذي يمثل على حد تعبيره علم المقاومة والصمود، وأكد على أن ساعات الحسم باتت قريبة جداً وبأننا على موعد قريب مع النصر وأن العرب نهضوا من جديد ليعيشوا استقلاليتهم ويتحرروا من الخضوع للدول الاستعمارية التي دأبت على استغلال الشعوب وتجييرهم لخدمة مصالحها وأكد على أن سورية هي البلد العربي الذي سيقود العرب إلى نصرهم هذا والتي ستعيد للعرب مجدهم الغابر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات