الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

صلاة في الكاتدرائية المريمية من أجل السلام والأمان في سورية..

أقيمت في بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس الكاتدرائية المريمية بدمشق أمس صلاة من أجل إحلال السلام والأمان في سورية والرحمة والراحة لأرواح الشهداء والإفراج عن المطرانين المختطفين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم والراهبات المحتجزات من قبل مجموعات إرهابية تكفيرية في دير مار تقلا بمعلولا ترأسها المطران لوقا الخوري المعاون البطريركي للروم الأرثوذكس.

وأكد المطران الخوري “أن المجموعات الإرهابية التكفيرية الوهابية التي استهدفت مكانا مقدسا في بلدة لا تزال تتحدث لغة السيد المسيح عليه السلام لا تقيم وزنا للمقدسات الإسلامية والمسيحية وبعيدة كل البعد عن أخلاق أبناء سورية“.

وطالب الخوري “من يدعون أنهم يحبون السلام في العالم بوقف دعمهم للإرهابيين الذين يزرعون الخراب والدمار في جميع أنحاء سورية واليوم في معلولا بلدة المحبة والايمان والنور والسلام” مؤكدا أن من يرتكب هذه الأعمال الإجرامية هم مجموعات تكفيرية دخلت سورية بدعم من أعدائها.

وأضاف “إن هؤلاء التكفيريين جاؤوا ليدمروا الحضارة السورية ويدنسوا المقدسات من مساجد وكنائس ودور عبادة وصروح ثقافية في مهد الحضارة الإنسانية” مؤكدا أن سورية ستخرج من هذه المحنة أقوى مما كانت بفضل وحدتها الوطنية.

وتضرع المشاركون في الصلاة إلى الله تعالى أن يتم الإفراج عن الراهبات المحتجزات حيث أكد عدد من مواطني معلولا الذين أموا الكاتدرائية” أن من قام بهذا الاعتداء الجبان على راهبات نذرن أنفسهن للصلاة في دير يعود للقرن الأول المسيحي إنما هم اتباع للشيطان امتلأت قلوبهم بالحقد على بلد السلام سورية“.

وأضافوا “إن هؤلاء المجرمين جاؤوا من أقطار الأرض ليدمروا سورية التي منحت العالم النور والإيمان” داعين كل من يحب سورية الى الوقوف في وجه اصحاب هذا الفكر التكفيري الوهابي الجبان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :