الأخبار برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية || 30 مشروعاً في المعرض الأول لطلاب المعهد التقاني الهندسي بجامعة دمشق || المصادقة على مشروع مبنى جديد لجامعة حماه || نتائج طيبة يحصلها جرحانا في امتحانات التعليم الأساسي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يسهم في التخفيف من حدة أزمة مواصلات طلاب القنيطرة || جهاز تصحيح المواد المؤتمتة يخيف الطلاب في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق …و عميد الكلية يرد الجهاز جيد ولا يوجد به اي مشكلة || المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق لنقابة المعلمين: زيادة أجور الساعات التدريسية والرواتب التقاعدية || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحدد رسم الخدمات الجامعية في المراحل التي تلي الحد الأدنى لإعداد رسائل الدراسات || مدير مشفى البعث : سنبدأ بتقديم خدماتنا بشكل تدريجي ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

الرسالة وصلت !

ترك الوفد الشبابي والطلابي السوري المشارك في المهرجان العالمي الثامن عشر الذي عقد في الأكوادور مؤخراً أثراً طيباً عند الشباب العالمي نظراً لما قدمه من قيمة مضافة لفعاليات المهرجان تمثلت بمشاركته الفاعلة في صياغة البيان الختامي الذي أكد تضامنه مع نضال الشعوب ضد الإمبريالية العالمية، وكان لافتاً تضامن شباب العالم مع الشعب السوري ورفضه وإدانته لأعمال العصابات الإرهابية المجرمة وتأكيده على عدم التدخل بالشؤون الداخلية لسورية وأن الشعب السوري هو الوحيد القادر على حل مشاكله ورسم المستقبل الذي يراه مناسباً بتحقيق مصلحة السوريين.

يشار إلى أن المهرجان ناقش جملة من القضايا الهامة  سلطت الضوء على  التنظيمات الرجعية المستترة بالدين كأداة للإمبريالية في الهيمنة على المنطقة العربية، الاقتصاد العربي التابع وأثاره،  وسبل المواجهة اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة، حقوق الشباب و الطلاب في الحصول على التعليم والعمل وتمكينهم من أداء دورهم في مجتمعاتهم،   جدار الفصل العنصري و الاستيطان اليهودي و الأسرى في سجون الاحتلال، حق الشعوب في المقاومة والنضال من أجل السيادة والاستقلال وحق تقرير المصير وتحرير الأراضي العربية المحتلة، والأهم أنه كان هناك يوماً سورياً خصص للحديث عن صمود الشعب السوري في مواجهة الامبريالية والقوى الرجعية، والإرهاب الأسود المدعوم من الأغراب والأعراب بهدف طمس حضارتها وإلغاء دورها المحوري المقاوم.

ونجح شبابنا في إيصال هذه الرسالة إلى شباب وطلبة العالم للضغط على حكوماتها في اتخاذ موقف حازم ضد العصابات الإرهابية ومن يدعمها ويزودها بالمال والسلاح.

شكراً شبابنا كنتم خير سفراء لسورية في نشر رسالة المحبة والسلام وإظهار حقيقة ما يجري في سورية من ثورة مزيفة قامت تحت شعارات براقة لكنها قتلت البشر ودمرت الشجر وحرقت الشجر، لكنها لن تستطيع بالتأكيد حرق إرادة الحياة بالعيش بوطن آمن قادر على استعادة دوره المحوري في المنطقة مهما كثرت المؤمرات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :