الأخبار هام للطلاب والأساتذة والكوادر الإدارية الذين لديهم اي التزام أو دوام يوم غد في جامعة تشرين باللاذقية || لقاء رئيس جامعة دمشق و رئيس مكتب التعليم العالي وقضايا الطلبة في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية مع الزملاء رؤساء لجان الدراسات العليا في كليات جامعة دمشق || حملة تشجير في مقر كليتي الهندسة الزراعية والهندسة المعمارية بالسلمية بحماة || الفريق الممثل لجامعة حلب في المسابقة البرمجية بمصر يتأهل للعالمية || «رسومات فنية» معرض للطلبة الهواة في كلية الهندسة المدنية بحلب || جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم المفتوح || وسط حضور طلابي ….إطلاق ورشة عمل بعنوان إدارة الحالة بكلية التربية بحلب || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح للعام الدراسي 2022-2023 || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع معاهد اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية || جامعة تشرين : قبول جميع المتقدمين لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || مجلة العلم والابتكار السورية تعلن عن بدء تلقي طلبات النشر || إطلاق أول بطولة وطنية للمناظرات الجامعية في سورية || مؤتمرات الهيئات الطلابية مستمرة في معاهد اللاذقية …إليكم ابرز التفاصيل || «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية ||

الرسالة وصلت !

ترك الوفد الشبابي والطلابي السوري المشارك في المهرجان العالمي الثامن عشر الذي عقد في الأكوادور مؤخراً أثراً طيباً عند الشباب العالمي نظراً لما قدمه من قيمة مضافة لفعاليات المهرجان تمثلت بمشاركته الفاعلة في صياغة البيان الختامي الذي أكد تضامنه مع نضال الشعوب ضد الإمبريالية العالمية، وكان لافتاً تضامن شباب العالم مع الشعب السوري ورفضه وإدانته لأعمال العصابات الإرهابية المجرمة وتأكيده على عدم التدخل بالشؤون الداخلية لسورية وأن الشعب السوري هو الوحيد القادر على حل مشاكله ورسم المستقبل الذي يراه مناسباً بتحقيق مصلحة السوريين.

يشار إلى أن المهرجان ناقش جملة من القضايا الهامة  سلطت الضوء على  التنظيمات الرجعية المستترة بالدين كأداة للإمبريالية في الهيمنة على المنطقة العربية، الاقتصاد العربي التابع وأثاره،  وسبل المواجهة اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة، حقوق الشباب و الطلاب في الحصول على التعليم والعمل وتمكينهم من أداء دورهم في مجتمعاتهم،   جدار الفصل العنصري و الاستيطان اليهودي و الأسرى في سجون الاحتلال، حق الشعوب في المقاومة والنضال من أجل السيادة والاستقلال وحق تقرير المصير وتحرير الأراضي العربية المحتلة، والأهم أنه كان هناك يوماً سورياً خصص للحديث عن صمود الشعب السوري في مواجهة الامبريالية والقوى الرجعية، والإرهاب الأسود المدعوم من الأغراب والأعراب بهدف طمس حضارتها وإلغاء دورها المحوري المقاوم.

ونجح شبابنا في إيصال هذه الرسالة إلى شباب وطلبة العالم للضغط على حكوماتها في اتخاذ موقف حازم ضد العصابات الإرهابية ومن يدعمها ويزودها بالمال والسلاح.

شكراً شبابنا كنتم خير سفراء لسورية في نشر رسالة المحبة والسلام وإظهار حقيقة ما يجري في سورية من ثورة مزيفة قامت تحت شعارات براقة لكنها قتلت البشر ودمرت الشجر وحرقت الشجر، لكنها لن تستطيع بالتأكيد حرق إرادة الحياة بالعيش بوطن آمن قادر على استعادة دوره المحوري في المنطقة مهما كثرت المؤمرات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات