الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

رسالة من الرئيس الأسد إلى بابا الفاتيكان تعبر عن شكر سورية قيادة وشعبا لمواقف قداسته من الأزمة في سورية: مكافحة الإرهاب الذي يستهدف السوريين أمر حاسم لنجاح أي حل سلمي للأزمة

بعث السيد الرئيس بشار الأسد رسالة خطية إلى قداسة البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان نقلها جوزيف سويد وزير الدولة خلال استقبال المونسنيور بيترو بارولين رئيس وزراء حاضرة الفاتيكان له أمس.

وتضمنت الرسالة شكر وتقدير سورية قيادة وشعبا لمواقف قداسته إزاء ما تتعرض له سورية ولموقفه الواضح ضد العدوان عليها والذي عبر عنه بدعوته للصلاة والصوم من أجل “سورية الحبيبة”.

كما تضمنت الرسالة التأكيد على حل الأزمة في سورية من خلال الحوار الوطني بين السوريين وبقيادة سورية دون تدخلات خارجية وبما يمكن الشعب السوري “صاحب الحق الدستوري الوحيد في تقرير مستقبل بلده واختيار قيادته” من التعبير عن خياراته عبر صناديق الاقتراع.

وبينت الرسالة أنه انطلاقا من هذه القناعة فإن الحكومة السورية أكدت استعدادها للمشاركة في المؤتمر الدولي حول سورية “جنيف2” مع التأكيد على أن مكافحة الإرهاب الذي يستهدف المواطنين السوريين هو أمر حاسم لنجاح أي حل سلمي للأزمة في سورية.

وأكدت الرسالة أن وقف الإرهاب يتطلب امتناع الدول المتورطة في دعم المجموعات الإرهابية المسلحة عن تقديم أي نوع من أنواع الدعم العسكري والمادي واللوجستي والإيواء والتدريب الذي توفره بعض دول الجوار ودول أخرى معروفة في المنطقة وخارجها.

كما شددت الرسالة على حرص الدولة السورية على ممارسة واجبها الدستوري في حماية مواطنيها بكافة انتماءاتهم الدينية والعرقية من جرائم العصابات التكفيرية التي تطول منازل المواطنين ومدارسهم ودور عبادتهم عبر تفجيرات إرهابية وقذائف عشوائية تستهدف أحياءهم.

وأكد المونسنيور بارولين خلال اللقاء على “اهتمام قداسة البابا ومتابعته الدائمة للأوضاع في سورية وقلقه الشديد إزاء ما يتعرض له الشعب السوري وتأكيده على ضرورة حل الأزمة في سورية من خلال الحوار بين السوريين أنفسهم دون أي تدخل خارجي”.

وحمل المونسنيور بارولين الوزير سويد تحيات قداسة البابا إلى الرئيس الأسد ودعواته وصلواته لعودة السلام إلى سورية مهد الحضارات والديانات السماوية.

حضر اللقاء المونسنيور دومينيك مامبرتي وزير خارجية الفاتيكان وحسام الدين آلا معاون وزير الخارجية والمغتربين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :