الأخبار مبادرة تطوعية لطلاب كلية طب الاسنان في جامعة البعث || تعرفوا على موقع المخيم الطبي التطوعي الذي يقيمه فرع حلب لاتحاد الطلبة في حماه || وزارة الدفاع تُنجز استحقاق تعدد الإصابة .. أكثر من خمسة آلاف جريح استفادوا من القانون 26 || فيديو توضيحي لأبرز بنود الاتفاقية النوعية التي تجمع مشروع جريح الوطن وَ وزارة التعليم العالي واتحاد الطلبة || بأكثر من 12 عيادة من مختلف الاختصاصات الطبية المخيم الطبي في حماه ينطلق بعد غد || بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” ||

مراكز استلام طلبات الترشح لانتخابات الإدارة المحلية في المحافظات تشهد إقبالاً واسعاً من المواطنين

سجلت مراكز استقبال طلبات المواطنين الراغبين بالترشح لانتخابات مجالس الادارة المحلية أمس إقبالاً كثيفاً من قبل الراغبين في خوض هذه التجربة التي ستجري في 12 كانون الأول في ظل قانون جديد يعزز دور الادارات المحلية ويخفف من المركزية ويعطي الفرصة لجميع المواطنين للمساهمة الفاعلة في عملية التنمية.

ففي محافظة درعا أوضح محمد خير أبو زيد أمين سر المحافظة إنه تم تخصيص ستة مراكز على مستوى المحافظة لاستقبال طلبات الترشح اثنان منها في درعا المدينة ومركز واحد في كل من بصرى الشام والصنمين وازرع ونوى مبيناً أن الوثائق المطلوبة من المرشح قيد السجل المدني ووثيقة تثبت انه مسجل في سجل البطاقة الانتخابية للدائرة التي يرشح نفسه عنها وتصريح موقع على مسؤوليته بانه لم يترشح في دائرة انتخابية اخرى اضافة الى بعض الشروط الاخرى المتعلقة بالاقامة ومعرفة المرشح بقراءة والكتابة وسجله العدلي.

وأشار إلى أنه منذ الصباح شهدت هذه المراكز إقبالاً من قبل المواطنين حيث اعدت المحافظة كل ما يلزم لاستقبال هذه الطلبات والدوائر ذات العلاقة مستمرة في دوامها اعتباراً من الجمعة حتى نهاية الدوام الرسمي من يوم الخميس القادم الواقع في 3 تشرين الثاني.

وفي هذا السياق أعرب محمد الصالح أحد المواطنين الراغبين في الترشح لهذه الانتخابات عن أمله بأن تجري انتخابات الادارة المحلية في جو ديمقراطي وسليم معبراً عن اعتقاده بأن قانون الانتخابات الجديد يعطي فرصة كبيرة للتنافس بين من يرغبون بتحمل المسؤولية وممارسة دورهم في بناء الوطن وتحقيق رغبات وتطلعات المواطنين وخصوصاً فيما يتعلق بالقضايا الخدمية وممارسة الرقابة على عمل الجهات الأخرى.

من جانبها أشارت فريدة الزعبي إحدى المرشحات إلى أنها معنية بهذا الحدث كالرجل وعليها مسؤوليات يجب أن تتحملها بإعتبارها شريكاً أساسياً في المجتمع وجزءاً لا يتجزأ من التطورات التي تحدث في سورية.

بدوره اعتبر المواطن فايز الأحمد إلى أن المشاركة في الانتخابات المحلية والتشريعية القادمة واجب على كل مواطن سوري واع لدوره في بناء مجتمعه مبيناً إنه ينبغي على كل مرشح أن يقدم برنامجه عبر آلية متحضرة بعيداً عن الدعايات الانتخابية التي تعتمد على الصورة فقط.

وفي السويداء بدأت لجان الترشيح في المحافظة استقبال طلبات المواطنين الراغبين بالترشح لانتخابات مجالس الإدارة المحلية.

وقال وسيم عز الدين أمين سر محافظة السويداء إن اللجان بدأت منذ صباح الجمعة باستقبال طلبات المرشحين وهي تقوم بتزويد الراغبين بالترشح بكل المعلومات عن الأوراق المطلوبة.

وأوضح عز الدين أنه تم تقسيم محافظة السويداء إلى 4 دوائر انتخابية وفق أحكام قانون الانتخابات وقانون الإدارة المحلية توزعت على مناطق السويداء/صلخد/شهبا/السويداء مضيفاً أن عدد الوحدات الإدارية بالمحافظة بلغ 55 وحدة موزعة على 3 مجالس مدن و16 مجلس بلدة و36 بلدية اضافة لمجلس محافظة واحد.

وأشار إلى أنه تم الطلب من جميع الدوائر المعنية الدوام أيام العطل لمنح الراغبين بالترشح الأوراق المطلوبة لافتاً إلى أن الباب مفتوح امام كل المواطنين ممن تتوفر فيهم شروط الانتخابات وذلك حتى يوم الخميس المقبل من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثالثة والربع من بعد الظهر.

وفي حلب تواصل المحافظة استقبال طلبات الترشيح لانتخابات مجالس الادارة المحلية.

وأشار سالم شلحاوي مدير المجالس المحلية في المحافظة إلى الخطوات التي اتخذتها المحافظة لتسهيل الاجراءات أمام المرشحين من خلال افتتاح 40 مركزاً في الريف ومركزين في المدينة مزودة بالكوادر والمعدات اللازمة اضافة الى عناصر ولجان مؤازرة لانجاح عمليات استلام الطلبات بالشكل المناسب مبينا أن المحافظة وفور صدور التعليمات الخاصة بالانتخابات وتحديد موعدها قامت بتشكيل اللجان المطلوبة على مستوى المناطق والمدينة لاستقبال الطلبات وتدقيقها وفق الأنظمة والقوانين الناظمة.

ولفت شلحاوي إلى التواصل اليومي بين المحافظة والمناطق والنواحي لتسيير الطلبات ومتابعة شوءونها حيث وجه المحافظ جميع المعنيين في الدوائر بتسهيل الاجراءات امام المرشحين ومنحهم الوثائق المطلوبة للترشح حتى في ايام العطل وخاصة دائرة السجل العدلي والمدني متوقعا ان تشهد مراكز الترشيح اقبالا ًكبيراً خلال الايام المقبلة وخاصة أن طلبات الترشيح للدورة الحالية ستكون اكثر من الدورات السابقة نظراً للتسهيلات المقدمة في قانون الانتخابات الجديد.

بدوره نوه المحامي ابراهيم بدور أحد المرشحين للانتخابات بالتسهيلات المقدمة من المحافظة وخاصة في مجال الحصول على الوثائق والأوراق اللازمة اضافة الى حسن سير استقبال الطلبات بالشكل اللائق موضحاً أن ترشحه للانتخابات يأتي لرغبته في متابعة القضايا الخدمية للمواطنين والاسهام في مناقشتها وحلها بالتعاون مع الجهات المعينة وبما يساهم في الارتقاء بالواقع الخدمي للمجتمع من مختلف النواحي.

وفي اللاذقية بدأت أمس الأول عملية تقديم طلبات الترشيح لانتخابات الادارة المحلية.

وذكر نادر دواي رئيس المجالس المحلية أنه تم تشكيل 26 لجنة اثنتان منها في مجلس المحافظة وواحدة في مجلس المدينة والباقي توزعت على جميع المدن والمناطق والنواحي في المحافظة.

ودعا محافظ اللاذقية عبد القادر محمد الشيخ المعنيين لتوفير كل المستلزمات من مطبوعات وسجلات وطلبات واستمارات ترشيح وتنبيه جميع الدوائر ذات العلاقة بتقديم جميع التسهيلات اللازمة بدءاً من دائرة السجل المدني والسجل العدلي لمنح الأوراق المطلوبة خلال فترة زمنية قصيرة.

وقال المرشح أحمد صهيوني أن قانون الإدارة المحلية الجديد يعتبر نقلة نوعية في إطار عمل الادارة المحلية لإنه يختصر الروتين ويبتعد عن المركزية ما يؤدي إلى الاسراع بعمليات إنجاز وتنفيذ كل المشاريع الخدمية لتلبية احتياجات المواطنين وهو يعطي صلاحيات اوسع واشمل لمجالس المدن من خلال تنظيم الهيكلية الادارية لآلية عملها.

وأكد المرشح سليمان معروف أن قانون الادارة المحلية هو خطوة هامة لترسيخ العمل المؤسساتي من خلال اعطاء مسؤوليات وصلاحيات اوسع للمجالس المحلية والتي من شأنها أن تساهم في تحسين الواقع الخدمي وتأمين خدمات أفضل للموطنين والارتقاء بآلية العمل مع السرعة في التطبيق والتنفيذ في كل المجالات الخدمية والثقافية والاجتماعية بما يساهم في تطوير الواقع في المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :