الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

الملتقى الشبابي والطلابي العربي لدعم صمود سورية : مهما تعاظمت الشرور فثمة شرفاء لا تنحني هاماتهم ولا تتغير ثوابتهم

جاؤوا إلى سورية من لبنان وفلسطين وموريتانيا وليبيا والعراق والأردن والبحرين والسودان والجزائر وتونس وجزر القمر ومصر إضافة إلى العديد من أعضاء  المنظمات العربية الشبابية والطلابية، شباب عرب من مختلف الأطياف السياسية جاؤوا بإرادتهم ليعلنوا تضامنهم ووقوفهم مع سورية الصامدة بوجه الحرب الكونية، حيث انطلق  في فندق الداماروز بدمشق اليوم أعمال “الملتقى الشبابي والطلابي العربي لدعم صمود سورية” الذي يقيمه اتحاد الشباب العربي والاتحاد العام للطلبة العرب تحت شعار ” “شباب الأمة العربية وطلابها مع صمود سورية فى مواجهة الحرب والإرهاب”.

لا ولن تنحني الهامات

رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة معن عبود أكد أن الملتقى بمثابة رسالة للعالم أجمع مفادها أنه “مهما تعاظمت الشرور فثمة شرفاء لا تنحني هاماتهم ولا تتغير ثوابتهم خاصة في هذه الظروف” مشيرا إلى أن سورية تواجه كل شرور العالم لأنها اختارت “أن تنهج نهج المقاومة والوقوف في وجه كل ما يحاك في أروقة التآمر على أمة اعتادت أن تكون حرة أبية وأن تكون الكرامة عنوانها والاستقلال هدفها الأسمى“.

وحيّا عبود الصمود الأسطوري للجيش العربي السوري ونوه بما يسطره من ملاحم ذوداً عن تراب الوطن وإلى وعي الشعب السوري الذي أدرك المؤامرة وخيوطها وأدواتها لافتا إلى الشرفاء من الأمة العربية الذين أدركوا ما يحاك ضدها “تحت غطاء ما يسمى الربيع العربي وشاهدوا ما آلت إليه الأمور من الفوضى والتخريب والفتنة التي لا تخدم سوى مصلحة أمريكا وحلفائها وربيبتها إسرائيل“.

تكريس ثقافة المقاومة

وأوضح رئيس الاتحاد العام للطلبة العرب أحمد مبارك الشاطر أن هذا الملتقى تعبير عن الوقوف والتضامن مع سورية وشعبها وقيادتها ضد المتآمرين عليها وردا للجميل ووفاء واعترافا بما قدمته في دعم القضايا القومية و العربية المحقة داعيا إلى تكريس ثقافة المقاومة ولعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

سورية أمل الشباب العربي

ولفت الأمين العام المساعد لاتحاد الشباب العربي طلال خانكان إلى أن الشباب العربي اليوم يدرك ما تتعرض له سورية من إرهاب ومؤامرة وتضليل مؤكدا أن “سورية أمل الشباب العربي الواعد والمشرق ولن تركعها خيانات الداخل وضغوطات الخارج وأن الحرية لا تتحقق بسفك الدماء وتدمير البنية التحتية والفتنة الطائفية“.

مؤكداً أن صمود سورية ألغى القطب الواحد في العالم وأنها ستبقى جامعة لثقافات العرب وحضاراتهم وأن وفد “الإئتلاف” في جنيف2 لا يمثل الشعب السوري بل يمثل أطماع أمريكا وأوروبا وتركيا وبعض أدواتهم العربية.

مواجهة الحقد الأسود

وألقى عبد الكريم شرقي كلمة الوفود المشاركة أكد فيها فشل محاولات العملاء والخونة لتمزيق سورية وإرغامها على تغيير موقفها الرافض للتنازل عن أي حق من الحقوق العربية والمساومة عن أي شبر من الأراضي العربية المحتلة ولوقوفها في وجه مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي يغرق الأمة العربية بالفتن والمؤامرات.

موضحاًأن الشباب والطلبة العرب جاؤوا اليوم للوقوف إلى جانب سورية في خندق الدفاع عنها ولمواجهة الحقد الأسود والإرهاب الأعمى.

الوفد الرسمي السوري يمثلنا

وقالت غادة عثمان في كلمة باسم أبناء وذوي الشهداء ” إن وفد الجمهورية العربية السورية في مؤتمر جنيف2 يملك الحجة والدليل والمنطق ويعبر عن آراء الشعب السوري ومتطلباته وتطلعاته للمرحلة المقبلة“.

تخلل الملتقى عرض فيلم وثائقي عن الأعمال الإرهابية التي قامت بها المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية وعن بطولات الجيش العربي السوري الذي يحقق الانتصار تلو الآخر مقترباً من إعلان النصر الأكيد على الإرهاب وداعميه.

وتقام ضمن فعاليات الملتقى في اليومين القادمين العديد من النشاطات الثقافية والفكرية والدينية حول الأزمة الراهنة وتداعياتها ومموليها وداعميها.

حضر حفل الافتتاح عضو القيادة القطرية لحزب البعث رئيس مكتب الشباب القطري رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية الدكتور عمار ساعاتي وأمين عام حركة الاشتراكيين العرب أحمد الأحمد والأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب رجب معتوق وبعض الشخصيات والجهات الرسمية والأهلية والشبابية والشعبية.

متابعة: nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :