الأخبار طالبة سورية تحصل على امتياز في درجة الماجستير من كوبا || ماذا يقول وزير التعليم العالي بخصوص موجة كورو نا الحالية ؟ وهل من إجراءات في العملية التعليمية ؟….تابعوا التصريحات التي أدلى بها د. بسام إبراهيم وزير التعليم العالي حول ذلك : ||  جامعة تشرين بطلاً لجامعات سورية في البطولة الرياضة الجامعية المركزية لكرة الطائرة الشاطئية سيدات ورجال || اختتام فعاليات البطولة الرياضية المركزية التي تستضيفها جامعة تشرين بحضور الزميل إياد طلب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة رئيس مكتب النشاط الرياضي المركزي. || السيدة أسماء الأسد تستقبل الخريجة نجلاء برغل || زيارة لورشة العمل الآثارية لتوثيق ورسم اللقى الأثرية الفخارية المكتشفة في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليومين الثاني من بطولة كرة القدم و الأول من بطولة كرة الطائرة الشاطئيتين في اللاذقية || مؤتمر تطوير الرياضة مدرسياً وجامعاً ينطلق قريباً …وطلب يؤكد التشبيك مع الاتحاد الرياضي للنهوض بواقع الرياضة الطلابية || جامعة دمشق :تمديد التسجيل على مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || فرع إيــران للاتحاد الوطني لطلبة سورية يبحث مع القيادة المركزية للاتحاد الطلابي الاسلامــي سبل تطوير العلاقة بين الاتحادين على مختلف المجالات || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة بخصوص تمديد التسجيل و ملء الشواغر || فرع اتحاد الطلبة بالقنيطرة يلتقي بالفريق الطلابي المسرحي || دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليوم من بطولة كرة القدم الشاطئية || 2500 طالب وطالبة تقدموا للمفاضلة الجامعية في الحسكة || مشاريع تخرج طلاب كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث تلبي احتياجات المجتمع المحلي || الحكومة تناقش مشروع صكين لإحداث كليتين جديدتين في جامعة حماه || تشرين : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و ما جستير التأهيل والتخصص || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

في امتحانات “آداب” طرطوس غاب الطلبة فحلّت مشكلة المكان !!

تحسن ملحوظ طرأ على أجواء العملية الامتحانية في كليات محافظة طرطوس، وهذا ما لمسناه من خلال حالة الرضا البادية على وجوه الطلبة، الذين تقدموا بالشكر للمعنين، ولكن هذا لا يعني أبداً عدم وجود بعض المشكلات التي قد تعكر صفو العملية الإمتحانية، منها ما تتحمل مسؤوليته الإدارة ومنها ما يقع على الطالب الذي قد يلجأ إلى وسائل وأساليب يحاول من خلالها أن يحقق نجاحاً غير مشروع فيوقع نفسه في مشاكل قد تنهي حياته الجامعية!.

أجواء العملية الامتحانية

للوقوف على أجواء العملية الإمتحانية في طرطوس وتحديداً في كلية الآداب الثانية كان لموقع الاتحاد “nuss.sy” هذا اللقاء مع عميد الكلية الدكتور حسين وقاف عقب زيارة قام بها السيد وزير التعليم العالي الدكتور مالك علي للكلية، حيث تم الحديث عن التحضيرات لمواجهة الإشكالات التي قد تعترض سير العملية الإمتحانية كما تم الحديث عن الأجواء في القاعات الإمتحانية، حيث أوضح السيد العميد أنه تمت في البداية تشكيل لجان امتحانيه ولجان مراقبة للقاعات بهدف تأمين كل ما يلزم لضمان سير العملية الإمتحانية “عقدنا اجتماعات متتالية بهدف تأمين أدوات الامتحان (أوراق، الأماكن الشاغرة، توزيع أسماء الطلبة على القاعات بهدف الابتعاد عن الإشكالات) وتلك اللجان ضمت العاملين في الكلية وتحديدهم رؤساء قاعات وأمناء سر حسب الكفاءة العلمية لكل منهم وتم تامين الأعداد المناسبة من المراقبين بمساعدة إدارة الفرع وبالتنسيق مع الجهات المهتمة وخاصة التي يتوافق عملها مع أسلوب العمل التعليمي وإدارة الامتحانات”.

وبيّن عميد الكلية أنه عُقدت عدة اجتماعات مسبقة مع اللجان لتوضيح طبيعة العمل من صلاحيات ومسؤوليات ومع العاملين في الكلية بهدف ضبط الوقت الامتحاني وأخذ التفقد للطلاب الحاضرين ولمنع الإشكالات أثناء القيام بالإعمال الإمتحانية وتم وضع جداول مناوبات يومية على مدار مدة الامتحان يحدد فيها المهام الموكلة لكل شخص، وفي إطار سؤالنا له عن المشكلات التي اعترضتهم  وكيف خططوا لمواجهتها قال:

هاجس المكان تبدد

ورداً على سؤال حول ضيق الأمكنة قال الدكتور وقاف : بالفعل كان لدنيا هاجس من قضية المكان التي عانينا منها سابقاً فقُمنا بتحضير احتياطي بالمقاعد فتخطَينا مثل هذه الإشكالات، كما تخطينا قضية الضغط الامتحاني نتيجة الجمع بين الأقسام في ساعات محدَدة، موضحاً أن الذي ساعد على تخطي المشكلة هو غياب الطلاب وتخلفهم عن الامتحان، مبيناً أن  هذا أبرز ما ظهر هذه السَنة، حيث كان حضور الطلاب المفروض تواجدهم أقل بكثير من المتوَقع، ومن اللافت للانتباه أنَ هذا الموضوع وضع حداً لحالات الغش بين الطلاب، حيث كانت حالات ضبط الغش متدنية لأقل من 50% عن الحالات السابقة عموماً.

ومن المفيد ذكره- يضيف عميد الكلية- أنَ الطلاب في هذه السنة لاحظوا حسن التعامل مع مشكلة الأجهزة الخلوية التي كانت خلال السَنوات الماضية، خصوصاً بعد تأطير أسلوب التعامل مع المسألة حسب قانون تنظيم الجامعات، وفيما عدا ذلك لم تواجهنا أي مشكلات حتى الآن، ونتمنى من الطلاب الالتزام بالامتحان وكل التوفيق والنجاح لهم.

حضور فاعل للاتحاد

قد يسأل العديد من الطلبة عن دور فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الإمتحان وموقفه من الشكاوى التي ترد؟.

للإجابة عن هذا السؤال يقول رئيس مكتب الدراسات وقضايا الطلبة في الفرع الزميل رامي فياض: الاتحاد كان حاضراً في كل تفاصيل العملية الإمتحانية، بدءاً من مشاركة   الطلاب في وضع البرامج الإمتحانية عن طريق إعطاء الآراء والمشاركة مع عمادة الكليات والمعاهد في وضع هذه البرامج.

بالإضافة إلى متابعة أي مشكلة امتحانيه أو غش امتحاني عن طريق مجالس الكليات والمعاهد، وعلى مستوى الجامعة  من خلال مجالس الانضباط والتظلم، بحيث لا يقع على الطلبة أي ظلم.

ومن خلال لقاءاتنا مع الطلبة كانت جميع الآراء تتفق على تغير ملحوظ في حسن الأداء الإداري وسهولة ومرونة في التعامل بحيث استطاع الطَلبة تقديم الامتحان بهدوء وذهنٍ صافٍ دون أي إشكال يُذكر.

                                                                                                                                              رنا بديع عمران

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :