الأخبار الرئيس الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية || بدء تسجيل الطلاب القدامى لبرامج الحقوق والتربية والإعلام وبرامج الماجستير ما عدا المستنفذين للفصل الدراسي ربيع 2021 || هيئة التميز والإبداع تعلن عن بدء التقدم إلى المركز الوطني للمتميزين.. || رسوم جديدة للنشر في مجلات جامعة دمشق || اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية || الخطيب: تقدم تصنيف جامعة البعث .. واهتمام بالبحث العلمي || الرئيس الأسد يستقبل محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني والوفد المرافق له || رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي ||
عــاجــل : اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية

طلبة “الحسكة”.. يريدون “الانفصال” ويرون الحل بالهنكارات !!

يشكّل طلبة جامعة الفرات بمحافظة الحسكة ضغطاً كبيراً على كلياتها وفروعها العديدة، فالأعداد كبيرة جدّاً، والأبنية باتت شبه عاجزة عن الاستيعاب خاصة تلك التي تجمع فرعين معاً، وبات الواقع المفروض صعباً للغاية بالنسبة للطالب الجامعي في تلك الكليات!!.

الطالب سليمان حميد عبد الله من طلاب كلية التربية سنة ثالثة اختصر آراء الطلبة حول هذا الواقع بالقول: يظهر للعيان حتّى للزائر لكلية الآداب الأعداد الهائلة من الطلبة، وكليتنا تضم طلبة الآداب والتربية وهما أكثر الأقسام إقبالاً بعد الشهادة الثانوية، ويوماً بعد يوم يظهر عدم استيعاب البناء لهذه الأعداد، خاصة وأنّ قوانين عديدة صُدرت تسمح للراغب بتقديم مواده وإكمال دراسته الجامعية في الكلية التي يرغبها، فكانت حصة محافظتنا وكلياتنا كبيرة جدّاً من الضيوف الطلبة، ولذلك مطلبنا الأساسي هو فصل “الآداب” عن التربية وكل فرع ببناء خاص مهما كان نوعه. وكذلك الحال كان لطلبة كليتي العلوم وطب الأسنان وهم بدورهم رسموا ذات المعاناة كزملائهم في الكليات السابقة، وكان المطلب فصل الكليتين عن بعضهما البعض.

معاناتنا أكبر!!

 الدكتور محمّد الوادي عميد كلية الآداب تحدّث عن بعض الوقائع في كليته “نحن نعاني كما الطلبة وأكثر بكثير، فخلال الأيّام القليلة الماضية أنجزنا الامتحانات النصفية، ومن جراء دمج الكليات مع بعضها البعض كان هناك ضغطاً كبيراً علينا، وتعاوننا مع مديرية التربية “بالحسكة” ساهم بنجاح امتحاناتنا بدرجة الامتياز، فالرقم لطلاب كلية الآداب فقط وصل إلى 13 ألفاً من الطلبة، وخلال أيّام الدوام الرسمي يصل الرقم لما يقارب السبعة آلاف طالب، هذا بالنسبة لطلبة الآداب وتلك الأرقام أو أقل بقليل طلبة كلية التربية”.

 و أشار إلى أن إدارة الكلية وقفت عند رغبات الطلبة وجميع مطالبهم وأوصلتها لرئاسة الجامعة وعبرهم وصلت لجميع المعنيين بالمحافظة ليستقر طلاب كل قسم ببناء خاص، مشيراً إلى أن هناك أكثر من احتمال بالنسبة لكلية الآداب والاحتمال الأرجح أن يبقى طلبة الآداب بهذا البناء وطلبة كلية التربية سيستقرون ببناء أخر لم يحدد بدرجة نهائيّة بعد، ولكنه حتماً ضمن المواصفات والأسس التعليمية الجامعيّة.

سنأخذ به قريباً

وبيّن الدكتور جمال العبد الله رئيس فرع جامعة الفرات بالحسكة أن مطلب الطلبة نُوقش مع جميع المعنيين والمختصين وسيؤخذ به قريباً، أي فصل كلية التربية عن الآداب ويصل عدد طلبة الكليتين لأكثر من 19 ألفاً، وكذلك القرار بالنسبة لفصل كلية العلوم عن طب الأسنان، مشيراً إلى حجم العمل الهائل وخاصة في فترة الامتحانات “كنّا نستعين بالمنشآت الرياضية ومديرية التربية لتخصيص أماكن لطلبتنا لأنه كان الاهم أن يتم تأمين المقاعد مع المكان”.

وأضاف:  أنجزت المراحل السابقة بدرجة كبيرة من التميّز والنجاح، وقريباً سننتهي من ضغط الطلبة على الكليات المشتركة والاقتراح الأوّل هو بناء هنكارات معدنية بطريقة حضارية اقتداءً بنجاحها في جامعة دمشق، حيث بدأ التنسيق والترتيب مع رئاسة الجامعة للعمل على إنجاز المشروع، ومنذ الآن تمّ تقديم طلب لتصنيع مقاعد يزيد عددها عن 900 مقعداً كمرحلة أولى، والعمل سيبقى في أعلى درجاته لحين تحقيق مطالب الطلبة.

عبد العظيم عبد الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :