الأخبار في ختام الملتقى الاستثماري الريادي الأول.. تبني مشاريع طلابية ريادية ومتوسط تمويلها بين ال 5 ملايين وحتى المليار ليرة .. و20 مشروعا وقعت اتفاقياتهم الليلة || فرع اتحاد الطلبة في جامعة تشرين يكرم طلاب الحقوق || الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب ||

2 مليون و500 الف عدد المسجلين في مكاتب التشغيل

وزير الشؤون الاجتماعية والعمل في تصريح خاص:

ما يقدم للطلاب في الجامعات لا يمكنهم من المنافسة في سوق العمل

تحديد السن لدى المؤسسات يتم حسب ارتفاع نسب البطالة بين الشباب


بين الدكتور رضوان حبيب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل في تصريح خاص لموقع الاتحاد الوطني لطلبة سورية أن الوزارة لم تحدد سن العمل لدى الجهات العامة على الإطلاق وقال: اقتصر دور الوزارة في برنامج لتشغيل الشباب لدى الجهات العامة على  إجراء  دراسة تحليلية للفئات العمرية وقد تبين لها أن أكثر الفئات العمرية التي تتركز فيها طلبات التشغيل بين 22 و30 سنة،هذا فضلاً عن افتقار الخريجين الشباب إلى المهارات التي تمكنهم من المنافسة والدخول إلى سوق العمل،فبرنامج تشغيل الخرجين الشباب وجد بهدف تدريبي تأهيلي  للشباب إضافة إلى تأمينيه قرابة 50 ألف فرصة عمل بـ 10 آلاف فرصة عمل كل سنة،حيث تقوم  الجهات العامة في نهاية كل سنة بإجراء تقييم للخريج المشغل لديها ،فهدف البرنامج هو  إكساب الخريجين المهارات لتمكنهم من الدخول إلى سوق العمل،وفي حال وجد الشاب فرصة عمل في القطاع العام أو الخاص فليذهب وليأتي شخص آخر.

ماذا عن سن الـ 30 ؟

وأما فيما يتعلق بعدم شمول الشباب ممن تتجاوز أعمارهم سن الثلاثين  أجاب حبيب قائلاً: في  حال أننا وجدنا أن عمر الـ 30 قليل ،من الممكن أن نرفعه إلى 32 أو 35 وهو قرار بيد الحكومة، فتحديد سن الشرائح لدى المؤسسات يتم حسب ارتفاع نسب البطالة بين الشباب ،حيث تأتي كل سنة احتياجات الجهات العامة إلى الهيئة العامة لتشغيل وتنمية والوزارة بدورها تمنح كل وزارة احتياجاتها أي أن دورنا موزع لتعتمد من قبل رئاسة مجلس الوزراء .

 تشبيك مع وزارة التعليم العالي

وعن توجهات الوزارة لشريحة الشباب قال حبيب : حاليا ثمة عملية تشبيك بين وزارة الشؤون  مع وزارة التعليم العالي، فينبغي أن يكون هناك  تناسب بين مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل وللأسف وأنا ” كأستاذ في الجامعة قبل أن أكون وزيراً ” أؤكد أن ما يقدم للطلاب في الجامعات لا يمكنهم من المنافسة في سوق العمل، وهذا يفرض علينا تدريب الشباب وتأهيلهم وإعطائهم الكم اللازم من المعلومات ليتمكنوا من إيجاد فرص عمل، فلوزارة الشؤون إستراتيجية للعام 2011 وأخرى على مدار خمس أو عشر سنوات تتمثل بإنشاء المرصد الوطني لسوق العمل كما أننا ندرس أماكن تركز البطالة والحاجة إلى العمل في صفوف الخريجين في المؤسسات وذلك ضمن دراسة تحليلية بالتعاون مع الأمم المتحدة،وهذا ما سيساعدنا في الحصول على الرقم الإحصائي الدقيق فضلاً عن معرفتنا للفئات التي تحتاج إلى التأهيل والتدريب.

بيان قيد عمل

ونوه حبيب إلى أن عدد المسجلين في مكاتب التشغيل قرابة 2 مليون و 500 ألف وتساءل قائلاً: هل الكل عاطل عن العمل بالطبع لا وللأسف يذهب البعض إلى القطاع الخاص ويترجاه بألا يسجل في التأمينات حتى يسجل في مكاتب التشغيل ، ولكن هذا انتهى بالآلية الجديدة المتبعة في الوزارة حيث أن دورها الآن يتمثل في منح  بيان قيد عمل حيث أنها تعتبر ورقة مرورية لازمة للتشغيل شبيهة بورقة غير محكوم  لنتمكن من توظيفهم .

علي العبدالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :