الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

عبرية وبخاتم أمريكي

كتب غسان فطوم :

بالأمس ضحك السوريون كثيراً وهم يشاهدون فصول المسرحية الهزلية التي أعدها وأخرجها “نجمان” لهما صولات وجولات بالخزي والعار ” نبيل الغربي وحمد بن ناجس ” الملطخة أيديهما بدماء مئات الآلاف من الشعب الليبي.

قاعة المؤامرات بالجامعة العبرية كانت جاهزة ومعدة مسبقاً لتنفيذ الوصية الصهيوأمريكية ومن دون نقاش وتردد نعقوا بأغلبيتهم لتعليق مشاركة الوفود السورية في الجامعة – عفواً – في العاهرة العبرية التي تحولت لمطية لأسيادهم الأمريكان …

واأسفاه لأول مرة يتفق العرب ولكن على من ؟

على تمزيق وتفتيت سورية .. سورية المدافعة عن حقوقهم وكرامتهم سورية الدولة العربية الأولى التي أسست الجامعة العربية وبذلت جهوداً مضنية لتعزيز العمل العربي المشترك … لكن خسئتم سورية بوحدتها الوطنية ستجابه كل خطر وتحدٍ يأتي من العرب أو الغرب وسيدفعها التآمر العربي لتوسيع دائرة الحوار الوطني وتفعيل العمل الإصلاحي …

بالأمس كان رد السوريون بليغاً عندما دعسوا القرار الجائر بأرجلهم وهتفوا بأعلى أصواتهم ” لاخيار أمامنا سوى النصر في أية معركة تستهدف سيادتنا ” هكذا قال سيد الوطن رمز الشموخ وهو يخاطب أهلنا في الرقة…

أيها الخونة يا أزلام الأمريكان وعملاء الصهاينة يا مصاصي دماء الشعب الفلسطيني والعراقي والليبي لن نسمح لكم بسفح الدماء السورية الطاهرة ..

قراراكم لايساوي قيمة الحبر الذي كتب فيه كما قال السفير يوسف أحمد الذي أربكهم بالأمس وفضحهم وعراهم على حقيقتهم ..

أيها الغربان يا أصحاب البطون المنفوخة والعقول الفارغة … حقدكم وغلكم سيتحطم على صخرة تلاحم الشعب السوري وقيادته السياسية التي ستبقى داعمة للحق العربي المشترك وإنما بمسار صحيح بعيد كل البعد عن عهركم ووجوهكم الكريهة .

وستبقى سورية عصية عن الإذلال وإن غدٍ لناظره قريب.

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :