الأخبار برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية || 30 مشروعاً في المعرض الأول لطلاب المعهد التقاني الهندسي بجامعة دمشق || المصادقة على مشروع مبنى جديد لجامعة حماه || نتائج طيبة يحصلها جرحانا في امتحانات التعليم الأساسي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يسهم في التخفيف من حدة أزمة مواصلات طلاب القنيطرة || جهاز تصحيح المواد المؤتمتة يخيف الطلاب في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق …و عميد الكلية يرد الجهاز جيد ولا يوجد به اي مشكلة || المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق لنقابة المعلمين: زيادة أجور الساعات التدريسية والرواتب التقاعدية || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحدد رسم الخدمات الجامعية في المراحل التي تلي الحد الأدنى لإعداد رسائل الدراسات || مدير مشفى البعث : سنبدأ بتقديم خدماتنا بشكل تدريجي ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

وكأننا عدنا إلى نقطة الصفر!!

كتب غسان فطوم:

على ذمة الخطة الخمسية العاشرة كان المفروض أن نحقق نقلة نوعية في منظومة التعليم  ونصل إلى مستوى نوعي متقدم يمكّن التعليم العالي من لعب دوره في تحقيق الرؤية المستقبلية لسورية /2025/ من خلال إيلاء أهمية قصوى للنهوض بالبحث العلمي والدراسات العليا وتبنينا لإستراتيجية “التعليم الجيد للجميع” وتحقيق عقد اجتماعي بين المثقف والدولة.

بكل أسف انتهت الخطة وبدأنا أخرى جديدة ولم يتغير في الأمر شيء وكأننا عدنا إلى نقطة الصفر !!.

لست متحاملاً على الوزارة فأنا لدي معطيات تؤكد إلى حدٍ كبير حقيقة ما أقول وسأطرح على المعنيين في الوزارة جملة من الأسئلة أتمنى أن تصلني إجابات وتوضيحات بشأنها ..

على الورق وحسب أهداف الخطة كان المفروض أن تحقق زيادة في فرص الالتحاق بالتعليم العالي من خلال إتاحته للجميع وفق معايير الجودة ، فهل تحقق ذلك ؟

أعتقد أن خروج عشرات الألوف إلى حد المئة ألف طالب من مولد المفاضلة العامة بلا “حمّص” خلال الخمس سنوات الماضية أكبر علامة على فشل هذا الهدف فأين السياسة الوطنية للقبول الجامعي ؟ وبالنسبة للجودة والاعتمادية فمازلنا نتحسس ونلتمس شكلها الخارجي !.

أما فيما يخص الارتقاء بالبحث العلمي فحدث ولا حرج إذ تشير الوقائع إلى تخلف واضح ، ولا نخفي سراً لو قلنا أن غالبية أساتذة الجامعة يتهربون من إجراء بحوث علمية وإن قبلوا فغالباً مايكون بهدف الترقية الوظيفية ، فأي بحث علمي هذا الذي تتحدثون عنه وتعقدون لأجله المؤتمرات والندوات وتطلقون بين الفينة الأخرى التصريحات الرنانة ؟!

أخبرونا ماذا فعلتم بالمعاهد المتوسطة وخريجيها .. ألا تعلمون أنها تحولت بفعل سياساتكم وخططكم إلى مخازن لتكديس العاطلين عن العمل ؟!

أين البيئة التمكينية من أجل تحقيق إنتاجية عالية لعمليات ومخرجات العملية التعليمية .

هل قمتم بتطوير القدرات والمؤهلات لأعضاء هيئة التدريس ؟

هل أعدتم النظر في مناهج التأهيل التربوي لتواكب مستوى المناهج العصرية ؟

هل وهل …

لاأشك أن الأسئلة الحائرة كثيرة في زمن الترهل واللامبالاة التي وصلت إلى حد الاستفزاز ؟!!

فأي خطط تطويرية تتحدثون عنها وأنتم العاجزون عن اتخاذ قرار يخدم مصالح الطلبة ، بل تتقصدون إصدار القرارات والتعاميم التي تفرمل طموحاتهم وتعوق حياتهم الدراسية .

أعتقد أن المثل الشعبي ” تيتي تيتي .. ” يختصر كل الكلمات والمعاناة وخيبات الأمل التي تعتصر قلوب الطلبة ، بل كل من قلبه وحبه لهذا البلد ..

بدنا رجال إرادتهم قوية وهمتهم عالية، فأين أنتم يا أصحاب الهمم ؟!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :