الأخبار طالبة سورية تحصل على امتياز في درجة الماجستير من كوبا || ماذا يقول وزير التعليم العالي بخصوص موجة كورو نا الحالية ؟ وهل من إجراءات في العملية التعليمية ؟….تابعوا التصريحات التي أدلى بها د. بسام إبراهيم وزير التعليم العالي حول ذلك : ||  جامعة تشرين بطلاً لجامعات سورية في البطولة الرياضة الجامعية المركزية لكرة الطائرة الشاطئية سيدات ورجال || اختتام فعاليات البطولة الرياضية المركزية التي تستضيفها جامعة تشرين بحضور الزميل إياد طلب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة رئيس مكتب النشاط الرياضي المركزي. || السيدة أسماء الأسد تستقبل الخريجة نجلاء برغل || زيارة لورشة العمل الآثارية لتوثيق ورسم اللقى الأثرية الفخارية المكتشفة في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليومين الثاني من بطولة كرة القدم و الأول من بطولة كرة الطائرة الشاطئيتين في اللاذقية || مؤتمر تطوير الرياضة مدرسياً وجامعاً ينطلق قريباً …وطلب يؤكد التشبيك مع الاتحاد الرياضي للنهوض بواقع الرياضة الطلابية || جامعة دمشق :تمديد التسجيل على مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || فرع إيــران للاتحاد الوطني لطلبة سورية يبحث مع القيادة المركزية للاتحاد الطلابي الاسلامــي سبل تطوير العلاقة بين الاتحادين على مختلف المجالات || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة بخصوص تمديد التسجيل و ملء الشواغر || فرع اتحاد الطلبة بالقنيطرة يلتقي بالفريق الطلابي المسرحي || دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليوم من بطولة كرة القدم الشاطئية || 2500 طالب وطالبة تقدموا للمفاضلة الجامعية في الحسكة || مشاريع تخرج طلاب كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث تلبي احتياجات المجتمع المحلي || الحكومة تناقش مشروع صكين لإحداث كليتين جديدتين في جامعة حماه || تشرين : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و ما جستير التأهيل والتخصص || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

درساً بليغاً للتاريخ!

بالأمس لقّن الشعب العربي السوري أعداء الدولة الوطنية السورية من قوى غربية، وإقليمية، ورجعية عربية، درساً تاريخياً بليغاً في الديمقراطية الوطنية التي تجسّد السيادة والاستقلال في أكمل صورهما. ولم يكد هؤلاء يستيقظون من هول الصدمة التي تلقّوها من السوريين في الخارج الذين زحفوا بأعداد هائلة الى صناديق الاقتراع، حتى عاجلهم ملايين السوريين في الداخل بصدمة أكبر، يُفترض أن تعيدهم الى رشدهم وتُطيح بآخر أوهامهم العدوانية. ذلك أن الاستمرار في إنكار الحقيقة وتدليس الواقع، مثله مثل الاستمرار في المكابرة والغطرسة لن يغير شيئاً من الفشل الذريع الذي انتهى إليه مشروعهم المعادي، ولن يخرجهم من المأزق العويص الذي حشروا أنفسهم فيه. ولكنه، على العكس، سيفاقم فشلهم، ويُعمّق مأزقهم، ويزيد الأثمان السياسية الباهظة التي سيضطرون الى دفعها. على أن الشعب السوري، وسواء عادوا الى رشدهم أم لم يعودوا، مصمم على الاستمرار في طريق الصمود الوطني الخارق الذي اختاره. وهو يثبت أكثر فأكثر أنه قادر على اجتراح المعجزات، وأن الانتصار النهائي على قوى الشر والعدوان سيكون قريباً حليفه لا محالة. فليتعلم الغربيون الذين يدّعون أنهم أرباب الديمقراطية قليلا من التواضع، وليكفّوا عن سياسة النفاق وازدواجية المعايير إذا ارادوا أن يحترمهم العالم ويصدقهم. أما الرجعية العربية فهي تستحق الرثاء لانها لاتعرف ما الديمقراطية أصلاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :