الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

عماد مصطفى: سورية تدرس طلب إرسال مراقبين.. ولن نعطي قطر أكثر من حجمها

كشف سفير سورية في الولايات المتحدة السفير عماد مصطفى أن “إقتراح المنتدى العربي – التركي الذي إنعقد في الرباط (إمهال سوريا ثلاثة أيام للرد على إرسال مراقبين من الجامعة العربية إلى دمشق) هو قيد الدراسة في دمشق“.

ولفت مصطفى في حديث الى قناة “المنار”اللبنانية الى أن سورية تنظر الى الامور بتجرد لما فيه مصلحة لسورية ننظر اليه بعين ايجابية وننظر لعمليات الاستفزاز على انها استكمال للهجوم الأميركي – الاسرائيلي على سورية”، مشيرا الى أننا “نعيش في الزمن العربي الرديء، وأنا شخصياً مؤمن أنها فترة إنتكاسة لن تطول والأمور ستعود إلى نصابها الصحيح“.

ورأى أنه “لطالما كان المطلوب هو فصل العلاقة بين سورية والمقاومة وايران، وهذا لم يحصل ولن نضحي بعلاقتنا مع الأطراف الشريفة في المنطقة”، مضيفاً: “قطر ليست الا أداة وهي رأس الحربة في المخطط ولا نريد أن نعطيها أكثر من حجمها.”

هذا وكان وزراء الخارجية العرب فرروا خلال اجتماعهم في الرباط الأربعاء 16/11/2011 إرسال مراقبين إلى سورية، في حال وافقت دمشق على خطة العمل العربية.

وقال رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم في تصريحات صحفية “إن الجامعة العربية سترسل مراقبين إلى سورية خلال ثلاثة أيام إذا وافقت دمشق على خطة عمل الجامعة“.

وأضاف بن جاسم “إننا اقتربنا من نهاية طريق الدبلوماسية العربية بشأن سورية”، مهدداً بأنه سيتم فرض عقوبات اقتصادية على سورية إذا لم يتوقف القتال فوراً.

كما اتفق وزراء الخارجية العرب بأن يتم تحديد رئيس البعثة لسورية بالتشاور مع الأمين العام لجامعة الدول العربية..
وكانت دمشق قد قررت مقاطعة الاجتماع، بدوره، قال يوسف أحمد، مندوب سورية الدائم لدى الجامعة العربية وسفيرها في القاهرة في تصريحات لصحيفة “الرأيالكويتية: “إن ما يحدث تجاه سورية تحرِّكه أطراف خارجية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :