الأخبار ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي || مجموعة من المشروعات التطويرية لمشفى المواساة الجامعي توضع في الخدمة. || كلمة رئيس مجلس الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || كلمة الزميلة دراين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || جولة تفقدية لواقع الامتحانات في السويداء || الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب يكرمان الفائزين بمسابقتي رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || ١٥٠ ألف طالب وطالبة سيتقدمون الأحد لامتحانات الدورة الفصلية الثانية بجامعة دمشق ||

عماد مصطفى: سورية تدرس طلب إرسال مراقبين.. ولن نعطي قطر أكثر من حجمها

كشف سفير سورية في الولايات المتحدة السفير عماد مصطفى أن “إقتراح المنتدى العربي – التركي الذي إنعقد في الرباط (إمهال سوريا ثلاثة أيام للرد على إرسال مراقبين من الجامعة العربية إلى دمشق) هو قيد الدراسة في دمشق“.

ولفت مصطفى في حديث الى قناة “المنار”اللبنانية الى أن سورية تنظر الى الامور بتجرد لما فيه مصلحة لسورية ننظر اليه بعين ايجابية وننظر لعمليات الاستفزاز على انها استكمال للهجوم الأميركي – الاسرائيلي على سورية”، مشيرا الى أننا “نعيش في الزمن العربي الرديء، وأنا شخصياً مؤمن أنها فترة إنتكاسة لن تطول والأمور ستعود إلى نصابها الصحيح“.

ورأى أنه “لطالما كان المطلوب هو فصل العلاقة بين سورية والمقاومة وايران، وهذا لم يحصل ولن نضحي بعلاقتنا مع الأطراف الشريفة في المنطقة”، مضيفاً: “قطر ليست الا أداة وهي رأس الحربة في المخطط ولا نريد أن نعطيها أكثر من حجمها.”

هذا وكان وزراء الخارجية العرب فرروا خلال اجتماعهم في الرباط الأربعاء 16/11/2011 إرسال مراقبين إلى سورية، في حال وافقت دمشق على خطة العمل العربية.

وقال رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم في تصريحات صحفية “إن الجامعة العربية سترسل مراقبين إلى سورية خلال ثلاثة أيام إذا وافقت دمشق على خطة عمل الجامعة“.

وأضاف بن جاسم “إننا اقتربنا من نهاية طريق الدبلوماسية العربية بشأن سورية”، مهدداً بأنه سيتم فرض عقوبات اقتصادية على سورية إذا لم يتوقف القتال فوراً.

كما اتفق وزراء الخارجية العرب بأن يتم تحديد رئيس البعثة لسورية بالتشاور مع الأمين العام لجامعة الدول العربية..
وكانت دمشق قد قررت مقاطعة الاجتماع، بدوره، قال يوسف أحمد، مندوب سورية الدائم لدى الجامعة العربية وسفيرها في القاهرة في تصريحات لصحيفة “الرأيالكويتية: “إن ما يحدث تجاه سورية تحرِّكه أطراف خارجية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :