الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

مناقشة أكثر من 30 بحثا في فعاليات المؤتمر الدولي للهندسة المدنية بجامعة تشرين

ناقش المشاركون في المؤتمر الدولي الأول للهندسة المدنية بجامعة تشرين تحت عنوان “نحو إعادة الإعمار والتنمية المستدامة” خلال فعاليات اليوم الثاني أكثر من ثلاثين بحثا علميا قدمها عدد من المتخصصين المحليين والعرب والدوليين.

واستعرضت الجلستان الأولى والثانية في قاعة المؤتمرات بكلية الهندسة المدنية بالجامعة معايير تقييم المباني والمنشآت القائمة المتضررة لتقرير إعادة تأهيلها أو إعمارها وأسس دراسة تطور التشققات في البيتون وتصدعات البنية ومعالجتها وتأثير الحريق على مقاومة القص الثاقب للبلاطات المسطحة.

وأوضح الدكتور احمد سليمان الحسن من نقابة المهندسين بدمشق أن قرار إبقاء المنشأة أو هدمها يعود بالأساس إلى مدى التضرر الحاصل فيها وتأمين المتانة الإنشائية داعيا إلى هدم وإعادة بناء المباني التي تعرضت لانفجارات وتخريب أدت لأضرار شديدة في الهيكل الإنشائي أو في الإكساءات إضافة لهدم وإعادة إعمار مناطق السكن العشوائي وفق دراسات هندسة متكاملة تراعي الأصول الهندسية وباستعمال مواد ذات جودة مرتفعة وبتصميم مقاوم للزلازل.

بدوره تطرق الدكتور نادر نبيل انيس من كلية الهندسة المدنية بجامعة حلب إلى طرق تدعيم الأبنية والمنشات التراثية في سورية مشيرا إلى ضرورة إيلائها الكثير من الاهتمام للحفاظ عليها نظرا لتأثرها المباشر بالعوامل المناخية وظروف الاستثمار.

من جهته شرح الدكتور عصام ملحم مدرس في كلية الهندسة المدنية بجامعة البعث في محاضرته عيوب المباني الأثرية في سورية وطرق صيانتها موضحا أن الاهتمام بالتراث يرتكز على مبدأين أساسيين هما البحث العلمي والعلاج والصيانة مستعرضا عددا من المنشات الاثرية كقلعة الحصن وبرج صافيتا وحصن سليمان وأهم عيوب هذه المنشآت وطرق معالجتها.

كما استعرض عدد من الباحثين محاور متعددة تتعلق بالمسطحات المائية والعوامل البيئية المختلفة كتقدير التبخر من سطح الماء في المنطقة السهلية من الساحل السوري باستخدام الشبكة العصبية الصنعية وأسس ادارة الموارد المائية باستخدام تقنيات حصاد المياه في منطقة السلمية اضافة لتقديم دراسة عن التأثير المتبادل للمعابر الجسرية والمجاري المائية في ظروف الغمر الناجم عن حدوث العواصف المطرية في قاعة السيمنار في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بالجامعة.

وقدمت المهندسة بشرى حايك من كلية الهندسة المدنية بجامعة تشرين شرحا عن تأثير المياه على ركائز الجسور المقامة على مجاري الأنهار والسيطرة عليها مؤكدة ضرورة تعزيل مجاري الأنهار بشكل دوري بسبب الرسوبيات التي تشكلها السرعات المتفاوتة للجريان وإجراء دراسة لأشكال وأنواع الركائز.

واستعرض كل من الدكتور مرهف لحلح والدكتور هاني ضرغام من المعهد العالي للبحوث البحرية بجامعة تشرين تأثير بعض العوامل البيئية على نوعية المياه في الجزء الشمالي للمياه الشاطئية لمدينة اللاذقية وحذرا من تفاقم التلوث البحري في الوقت الحالي ما يؤثر على صحة وغنى النظام البيئي البحري.

وقال الدكتور محمد شعبان من كلية الهندسة المدنية بجامعة البعث إن الميزة الاساسية لنظام نمذجة معلومات البناء “البيم” هو التكامل الكبير والتام بين مختلف مراحل المشروع منذ عمليات التصميم الأولى حيث يحتاج هذا النظام على أرض الواقع إلى إحداث تغييرات هيكلية في بنية التشريعات الناظمة لصناعة الإنشاء في سورية وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار.

من جانبه قدم الدكتور بسام حسن والدكتور جمال عمران والدكتورة رنا ميا من كلية الهندسة المدنية بجامعة تشرين تقييما للجودة ورضا الزبون في مشاريع التشييد لتحسين الأداء كمتطلب أساسي لإعادة الإعمار بحيث تأتي النتائج مطابقة للمعايير العالمية لإدارة مشاريع التشييد ما يتطلب الانتقال من أسلوب الإدارة التقليدية إلى تفعيل دور التقييم كمتطلب أساسي لإدارة الجودة الشاملة بالاعتماد على دراسات تجريبية مطبقة في سورية تقيس نسبة رضا الزبون لتحديد الأولويات التي تستدعي المعالجة واقتراح برامج إدارة الجودة الأكثر ملاءمة للتطبيق.

وعرض الدكتور عباس عبدالرحمن أستاذ مساعد في كلية الهندسة المدنية بجامعة تشرين دراسة لأهم عوامل التخمين العقاري المؤثرة في سوق العقارات التي تخضع لتقلبات كثيرة مشيرا إلى أهمية الحفاظ على توازن سوق العقارات الذي ظل مرتهنا للمخمنين العقاريين دون ضوابط علمية واضحة ما يتطلب وضع حلول لها مع مرحلة الاستثمارات الكبيرة القادمة بتعريف العوامل التي تحدد سعر العقار والظروف المؤثرة على ارتفاعه وانخفاضه ما يتطلب توفير أداة شفافة لمساعدة المخمن العقاري في عمله.

وأوجز الدكتور فليح حسن أحمد أستاذ الموارد المائية في كلية الزراعة بجامعة بغداد طرق ادارة النفايات الصلبة بالاعتماد على تكنولوجيا الغاز الحيوي المنتجة من مخمرات الغاز المصنوعة محليا واستخدام المواد الخام المتواجدة في الأسواق لايجاد حلول لأزمة الطاقة في الأرياف والمناطق المنعزلة في الدول النامية

وتوفير فرص عمل إضافة لحماية البيئة والمياه الجوفية من أخطار التلوث.

وبدأت فعاليات المؤتمر الدولي الأول للهندسة المدنية أمس في جامعة تشرين ويستكمل أعماله وتوصياته يوم غد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :